أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة الساخرة (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=45)
-   -   شمشون الجبار : صرصور مر من هنا !!! (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=64998)

اليمامة 01-09-2007 04:22 PM

شمشون الجبار : صرصور مر من هنا !!!
 
أعصابي هزيلة وضعيفة .. ( "وكغيري من البشر"-<-- منعاً لـ ..... - :New11: ) تمر بي لحظات غضب وغيظ فأفقد أعصابي وهي هزيلة ضعيفة



فأرغد وأزبد


وأتمنى لو كنت أملك كل أسلحة الدمار والفتك لأقتص .. ....ولأمتص بنشوة القصاص مراجل غيظي الدفينة والثائرة


جنون يهز كياني لحظة غضب شيطاني فأندفع كالمحمومة .. ولكن في عجز الذليل
أتطلع الى حق من أكره في الحياة على أنه لا يستحق الحياة
وحين أفيق .. وبعد صحوة من غفوة عقل ..أتحسس قدرتي في استطاعة أعصابي المهزوزة على مواجهة الأشياء
فلا أجد إلا الضعف .. ولا أجد إلا الخوف



ولا أجد إلا الرعشة الذليلة أمام أي حدث صغير أو حادثة أصغر كـ وزغة مرت من هنا !!
أينها في كيان هزيل تخيفة وزغة ( برص ) ويرهبه صرصار ؟؟


شاهدتهما من بعيد وصرخت وأهتزت الجبال من صرختي وتساءلت :
أين عملقة الغيظ بنشوتها للدم والآلام يافشارة ؟:New6:
أم أنها القدرة وحدها على تسخير القوة !
إجابة واحدة انتزعتها من احساسي بنفسي
هي أن القوة في غير مكانها تبدو ضعف
وأن الضعف في مكانه يبدو قوة
وأن الكثير ممن قيل عنهم جبابرة أناس مرضى بقوتهم لا بقدرتهم
وأن الكثير ممن قيل عنهم ضعفاء عمالقة بحكمتهم في بث روح التسامح والعفو
لا الإنتقام واشاعة الفوضى
ولكي نكون أقوياء .. فإن علينا أن لا نستسلم لثورة الغضب وثورة الانفعال المجنون



الشيخ أبو الأطفال 06-09-2007 06:08 AM

بين قوة الفكرة و فكرة القوة قد تضيع المفاهيم ....و الاقدام في وقت التريث تسرع و غباء و سداجة كما ان التريث في وقت الاقدام جبن و خيانة و هزيمة ...فلكل مقام مقال ...و لكل مقال غاية و لكل غاية وسائل و الغاية لا يمكن ان تبرر الوسيلة ....... و ضخامة الفيل لا تجعل منه اقوى من النملة الصغيرة ...فهي تحمل اضعاف وزن جسمها و هو لا يقوى على مثل وزن جسمه ..... و اللباس لا يصنع الراهب كما ان العمامة لا تصنع اماما ..و ساعة فساعة

اليمامة 06-09-2007 09:00 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الشيخ أبو الأطفال
بين قوة الفكرة و فكرة القوة قد تضيع المفاهيم ....و الاقدام في وقت التريث تسرع و غباء و سداجة كما ان التريث في وقت الاقدام جبن و خيانة و هزيمة ...فلكل مقام مقال ...و لكل مقال غاية و لكل غاية وسائل و الغاية لا يمكن ان تبرر الوسيلة ....... و ضخامة الفيل لا تجعل منه اقوى من النملة الصغيرة ...فهي تحمل اضعاف وزن جسمها و هو لا يقوى على مثل وزن جسمه ..... و اللباس لا يصنع الراهب كما ان العمامة لا تصنع اماما ..و ساعة فساعة


وقد تكون قوة القهر
وهل تكون القوة في الأقوى .

وهل الحب والسلام بحاجة لسيف قوي ليصونها ويقويها ؟

وقيل ( القوة تكمن في الفكرة.. والفكرة بنت الحكمة )

اليمامة 06-09-2007 01:51 PM

يمامة اسم على مسمى:New1:


رأيت الحداث الدامية بمسيرة ثلاث أيام :New6:


الله يحميني من الحسد:New7:


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.