أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة المفتوحة (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=7)
-   -   ( الفراســـــة ) بين الحقيقة والخيال (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=24824)

al-jawwal99 03-08-2002 01:11 PM

( الفراســـــة ) بين الحقيقة والخيال
 
الحمد لله رب العالمين

هذا الموضوع ذو شجون
كتب فيه الكثيرون من ذوي الأهواء والملل والنحل
قد نتفق حول بعض ما يرد فيه
وقد نختلف
ولكنه في النهابية يبقى مقيداً بزمانه ومكانه
ومن صلب عقيدتنا الإسلامية أن لا نعتقد إلا في لله ، فهو المدبر وهو المسير
وما أوردته هنا إلا نقرأ تجارب الآخرين
أو لنكون على بينة من مثل ما يرد هنا ، فنأخذ ما يوافق العقيده
ونترك ما يخالفها ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الفراســــــة

القرآن الكريم وذكره لعلم الفراسة

القرآن الكريم هو مرجع المسلمين الأول لمعرفة أمور دينهم ودنياهم ولقد حث القرآن الكريم على العلم والتعلم، يقول تعالى:"ن والقلم وما يسطرون" سورة القلم.
وكذلك طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمته السعى وراء العلم حتى ولو كان فى الصين.
ومن العلوم التى اهتم بها القرآن الكريم علم "الفراسة" إلا أن اللفظ لم يرد فيه بالتحديد ولكن هناك كلمات دالة عليه ومنها:"سيماهم- سنسمه- للمتوسمين"، ولفظ "سيماهم" ورد فى العديد من الآيات منها:
1- فى سورة البقرة الآية 273 قوله تعالى: ".. تعرفهم بسيماهم..".
2- فى سورة محمد الآية 30 قوله تعالى: "ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم فى لحن القول..". والله سبحانه وتعالى أعطانا وسيلة للمعرفة وهى الفراسة فى الأقوال والأعمال، فقد يكون القول وسيلة لمعرفة سمات وصفات بعض الأشخاص، وهناك أشخاص آخرون تظهر الصفات المميزة لشخصيتهم على وجوههم.
3- فى سورة الفتح الآية 29 قوله تعالى: "سيماهم فى وجوههم من أثر السجود.."، ومعنى الآية هنا ليس علامة الصلاة ولكنها تعنى تعبيرات الوجه التى تظهر مدى الهدوء والسكينة والصلاح الذى يتميزون به والذى لا ينبع إلا من نفس راضية قانعة نتيجة لما تتمتع به من قوة الإيمان الذى يعمر القلب وكل شئ فى بدن الإنسان.
4- سورة الرحمن الآية 41 قوله تعالى: "يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصى والأقدام"، والمجرمون هنا هم المذنبون الذين يظهر مدى ما ارتكبوا من ذنوب على وجوههم حيث ترى وجوههم مظلمة وقبيحة.

ومن أحاديث الحكماء والعلماء فى علم الفراسة:-

يقول الشيخ إسماعيل نور الدين: إن للفراسة تأثيراً على القلب وتكون على حسب قوة الإيمان فمن كان قوى الإيمان كانت فراسته عالية بحيث يتعرف على الأشخاص من خلال سماتهم وأفعالهم.
وهناك قول أبى سعيد عن الفراسة: "من نظر بنور الفراسة نظر بنور الحق"،ونور الحق من وجهة نظر أبى سعيد هو الذى يخص الله به عباده الطائعين المؤمنين.
ويؤكد الشيخ إسماعيل على وجود علم الفراسة فى القرآن الكريم وذلك فى قوله تعالى فى سورة الحجر: "إن فى ذلك لآيات للمتوسمين".
وروى عن الإمام الشافعى ومحمد بن الحسن أنهما كانا عند فناء الكعبة ووجدا رجلاً فقال أحدهما إنى أراه نجاراً وقال الآخر حداداً، وعندما سألاه قال: كنت فى الماضى نجاراً واليوم أعمل حداداً.
وروى عن عثمان بن عفان رضى الله عنه أن أنس بن مالك دخل عليه وكان قد مر بالسوق فنظر إلى امرأة، فقال عثمان: يدخل أحدكم علىَ وفى عينيه أثر الزنا، فقال له أنس: أوحياً بعد رسول الله؟! فقال : لا.. ولكن برهانى فراسة وصدق. وروى عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله"، والمؤمن هنا كالمرآة التى تظهر فيها المعلومات كما هى.
وقال: من غض بصره عن المحارم وكف نفسه عن الشهوات وعمر باطنه بالمراقبة وتعود أكل الحلال لم تخطئ فراسته أبداً.

وللموضوع بقيه ... ( إن رأيتم أنه مهم ) سنتواصل معها بحول الله وقوته

والسلام عليكم

القوس 03-08-2002 03:33 PM

لقد نسيت اخطر اية وفيها ذكر (المتوسمين)

كوكتيل 06-08-2002 01:56 AM

السلام عليكم

الأخ الحوال

حقيقة الموضوع .. بالنسبة لنا كعرب .. قد يكون معروف
و لكن الغير واضح .. هو قصص تبرهن على (( الفراسة ))
فحبذا .. أن يكون هناك إثباتات على الفراسة
حتى يكون للموضوع .. شوق و فائدة أكبر .

و لك الشكر

اليمامة 06-08-2002 09:31 AM

الاخ الجوال 99

موضوع جيد 00 وننتظر منك التواصل فيه لنتمكن من الاضافات

fhdkw 07-08-2002 01:33 AM

تعليق
 
أخي العزيز ... الجوال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛؛؛


موضوع رائع جدا .. وأتمنى لو تحضرني بعض المواقف التي تدل على الفراسة وخاصة عند العرب .. ولكن هناك قصة مشهورة فيها دلالة على الفراسة وهي قصة الأعرابي الذي قال ( البعرة تدل على البعير والأثر يدل على المسير وسماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج أفلا يدلان على وجود العلي الخبير ) .. وهناك قصة أخرى تتحدث عن أحد الصحابه حسب ما أذكر ولكن لايحضرني اسمه حاليا .. حيث دخل على قوم فوجدهم نائمين وقد غطو وجوههم .. فنظر إلى أقدامهم فقال .. هذا ابن ذاك .. فاستطاع ان يعرف صلة القرابة بمجرد النظر إلى الأقدام .

شكرا لك أخي الكريم مرة أخرى .. ولكن قبل ان انهي كلامي عندي ملاحظة هامه .. وهي أنك اوردت بعض الأحاديث .. وقد بحثت عنها فوجدتها ضعيفه .. وهي حديث طلب العلم ولو بالصين ... وحديث اتقوا فراسة المؤمن .

شكرا لك اخي الكريم ونحن بانتظار المزيد .. وتقبل تحياتي وتقديري :)

al-jawwal99 08-08-2002 04:16 PM

الحمد لله رب العالمين

الشكر لله أولا وأخيرا ثم لكل الإخوة الذين سطروا حرفا واحدا هنا في هذا الموضوع
وأعود لأككر ما سبق وأن ذكرته
إقتباس:

ولكنه في النهابية يبقى مقيداً بزمانه ومكانه
ومن صلب عقيدتنا الإسلامية أن لا نعتقد إلا في لله ، فهو المدبر وهو المسير
وما أوردته هنا إلا نقرأ تجارب الآخرين
أو لنكون على بينة من مثل ما يرد هنا ، فنأخذ ما يوافق العقيده
ونترك ما يخالفها ..



وأما الأمثله أخي كوكتيل فهي كثيرة
وسأورد منها الشيء الكثير إن طال بي المقام هنا
ولكن بعد إنتها الموضوع الذي قُسّم على مراحل وأجزاء

السلام عليكم

اليمامة 08-08-2002 04:22 PM

ماعليه 00 لي ملااااااااااااااااااااااحظه هامة جدا جدا :)

كوكتيل

الكاتب اسمه الجوال:) وليس الحوال:p
ولكن الحمد لله ان الالف لم تنط بعد الف التعريف لتصبح :rolleyes:

يبدو ان اعفاءك من منصبك آآآآآآآآآآآآآآآآآت لامحالة:p لكبر السن وضعف النظر وللمصلحة العامة:D

al-jawwal99 10-08-2002 05:19 PM

الحمد لله رب العالمين

بمناسبة ( الحول ) الذي أوردته أختنا اليمامه
سأتطرق في هذه الجزئية من هذا الموضوع إلى أمر الوجه ودوره في الفراسه ، فقد عرفنا في بعض ثقافاتنا العامية مصطلحات منها ( صاحب القلب المضئ والوجه المضئ، وصاحب الوجه العابس والقلب المظلم )
ونجد كذلك أن صاحب الوجه المضئ ينطق بأحسن الأقوال والأحاديث لما يتمتع به من صفاء القلب والعكس صحيح أيضاً.
ولقد ذكر القرآن فى سورتى القيامة والمطففين ما يبرهن على ذلك: قال تعالى: "وجوه يومئذٍ ناضرة إلى ربها ناظرة".
ويقول تعالى: "إن الأبرار لفى نعيم، على الأرائك ينظرون، تعرف فى وجوههم نظرة النعيم".
ويقول الإمام على رضى الله عنه: "ما أضمر أحد الأشياء إلا ظهرت فى فلتات لسانه وصفحات وجهه".
وكل هذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن المؤمن هو صاحب الوجه المضئ واللسان النظيف الذى يظهر عليه ما يتمتع به قلبه من صفاء ونقاء وطهارة.
ومن هنا نقول .. إن علم الفراسة كان معروفاً قديماً أيام الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يكن معروفاً كما عرفناه فى العصر الحديث
حيث أصبح عملية تحرٍ يتدرب عليها أناس للوصول إلى اكتشاف الجرائم ومعرفة اللصوص أو العثور على أشياء مفقودة، وقد تشمل دراسة تفاصيل الوجه للاستدلال على النسب بين الأفراد.
وعلمنا أن الفراسة هي التعرف على الخلق الباطن في الشكل الظاهر للإنسان
ولاشك أن الفراسة من العلوم العقلية المنتمية إلى المنطق.
والمنطق هو القواعد العقلية التي يعول عليها في إصدار الأحكام بشكل سليم والتي تعد من أهم موضوعات الاستدلال، أي التعرف على المجهول من خلال الدلائل المعلومة.
وما الفراسة إلا أحد أشكال الاستدلال المنطقي، فمن خلالها يستدل على خصال وطبائع الشخص من خلال شكله الظاهري وسلوكه وعاداته الظاهرة والفراسة بمفهومها العام هي أساس النهضة العلمية الحديثة.. فعن طريق الملاحظة والبحث في صفات المواد الظاهرة وربط بعضها بالبعض نخلص إلى نتائج وقوانين عامة تحكم هذه المواد.
وقد سبق أن ذكرنا تأثير الروح الإنسانية على الجسد، كذلك ظهور المشاعر الإنسانية المتعددة على تعبير الوجه وبعض أعضاء الجسد
والقاعدة العامة أن الروح الإنسانية تعمل على تشكيل الجسد الإنساني في الصورة التي تلائمها وتبين خصائصها وصفاتها.
والوجه بالذات يكفي بذاته للاستدلال عن معرفة كل ما يحتاجه الإنسان عامة في التعامل مع الغير ومنها إدراك صفاته وأخلاقه وانفعالاته المتعددة لمعرفة هدوئه وغضبه وشروره وحزنه، بل إدراك ما هو أبعد من ذلك من صحته ومرضه في كثير من الأحيان.
كذلك فالإرهاق الجسدي والذهني وهما من المجهودات التي تقع على أعضاء الجسد ودماغه فإن الوجه يظهرهما بأكثر من صورة.
ولما كان الأمر كذلك فإن الوجه له أهمية كبيرة جداً للإنسان
وفيه تتركز معظم حواسه التي تدرك المحسوسات الخارجية وتصل العقل الإنساني بما حوله من أشياء وتترك انطباعاتها داخل عقل الإنسان لتميز الضار من النافع .
والموضوع لا زال في بداياته

يتبع

السلام عليكم

ALAMEER99 11-08-2002 03:38 PM

بسم الله .... وبه نستعين
أما بعد :-

الأخ الحبيب / الجوال .... تحية طيبة

أما آن لك أن ترفع ذلك الغطاء عن وجهك في الصورة حتى نراك :)

ويالفعل الموضوع مثير ورائع
ولعلي أشارك الإخوة الذين ينتظرون البقية منه
ولا زلت أذكر من قصص الفراسة موضوع كان أبطاله ثلاثة أشقاء كما أعتقد لهم إسم واحد
فإن كنت تعرفه فأكتبه هنا ففيه المتعة والفائدة
وأنا أعلم أن لديك الكثير من ذلك
فلا تبخل علينا بما تعرف
أعانك الله على كل أمورك ووفقنا وإياك إلى الخير والتقى

ودمتـــــم ،،،،،

اليمامة 12-08-2002 03:51 PM

الاح الجوال

مازلنا نتابع 00:)

في ذاكرتي مواقف قد يكون لها دلالات في هذا الموضوع او غير ذلك لذلك لن اضعها قبل ان ارى اكمال الرد:)

ابشركم ركزت شوي من التسرع:p


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.