أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة السياسية (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=11)
-   -   نعم استخدم المسلمون السيف ... ولكن !!! (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=57532)

أبو إيهاب 18-09-2006 06:50 AM

نعم استخدم المسلمون السيف ... ولكن !!!
 
المسلمون والنصارى كلاهما استخدم السيف فى سبيل نشر العقيدة ، ولكن شتان بين الإثنين فى هدفهما من ذلك .


استخدم النصارى السيف ليجبروا الناس على مذهبهم ، ومن يخرج عنه لا يتورعوا عن قتله وذبحه ، والتاريخ أكبر شاهد على ذلك ... فمنذ مجمع نيقية فى القرن الرابع الميلادى الذى عقد تحت إشراف الإمبراطور قسطنطين الذى اعتنق النصرانية ليركب الموجة حيث كانت قد انتشرت فى الدولة الرومانية ووجد أنه لتدعيم ملكه أن يتنصر ، ولكنه عمل على تحريفها لتتفق مع وثنيته التى كانت هى عقيدته الأصلية ، وفى هذا المجمع اعتمدت العقائد المنحرفة من ألوهية المسيح عليه الصلاة والسلام وكان أن أمر بتحريق الإناجيل التى لا تتفق مع هذه العقيدة ، وقتل وذبح كل من يخالف هذا الإفك ، ولما كان الرومان هم المتسلطون على كثير من البلاد فقد كانت هذه النصرانية المنحرفة هى السائدة ولا عقيدة أخرى بجوارها ، وكان الرومان يحكمون ما يسمى بالمنطقة العربية الآن .
دليل آخر من التاريخ ... هو ما حدث فى الأندلس حينما اجتاحها النصارى ، ولم يبقوا فيها أحدا من المسلمين ، وأقيمت محاكم التفتيش لصد الناس عن عقيدتهم وتحويلهم للنصرانية .
والتاريخ القريب شاهد أيضا ، على أن كل البلاد النصرانية فى الغرب لم تكن بها عقائد أخرى غير تلك العقيدة ، مما يؤكد أن النصرانية لا تسمح بأى عقيدة أخرى بجوارها .




نأتى إلى الإسلام ... بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الرسل إلى هذه البلاد التى يحكمها الفرس والرومان لإبلاغهم الدعوة بالحسنى ، فأبوا وأعلنوا عليه الحرب ورفضوا هذه الدعوة ، فما كان للمسلمين بعد موت رسول الله ، وبأمر منه فى غزوة مؤتة إلا أن يزيلوا هؤلاء الطغاة المتسلطين ، وفى بعض الأحوال بطلب من أهل البلاد أنفسهم ، ليتركوا للناس حرية العقيدة ويلتزموا بهدى الإسلام وهذه الآيات التى أنزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم من بداية الوحى :::

1 - "لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" .

2 - "وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ" .

3 - "مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ" .

4 - "فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ" .

5 - نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ" .

6 - فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ {21} لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ {22}


هذه الآيات الكريمة وغيرها كثير هى المنهاج الذى وضعه المسلمون أمام أعينهم وهم يقاتلون بالسيف الطغاة الذين يجبرون الناس على عقائدهم .
هذه الحقائق لا يستطيع أحد إنكارها لأنها جزء من التاريخ .
ومن الأدلة على صدق هذا التوجه ، أن اليهود والنصارى موجودون فى الدول الإسلامية ويعاملون أحسن معاملة ، فى الوقت الذى لا توجد ديانات أخرى لوقت كبير ، فى البلاد النصرانية .




ويشير سبحانه وتعالى إلى هذا المفهوم بالنسبة لليهود والنصارى بأنهم لا يرضون بعقيدة أخرى بجوار عقيدتهم حينما يقول :::

"وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى ...." .



ظل هذا التوجه عند النصارى لفترة طويلة إلى أن انتشر العلم ورفعت يد الكنيسة من على رقاب الناس ، ووجدوا الحرية فى التعبير عن أفكارهم ، فكانت الثورة على الكنيسة وتعاليمها ، فوجدنا من ألحد ومن رفض الأفكار التى لا تتفق مع العقل والمنطق ، ومنهم من ذهب يبحث عن دين آخر من أديان الهند وغيرها ، ومن من أسلم بعد بحث واقتناع . هذه الحركة بدأت ضعبفة بعض الشئ ، إلى أن ترجم القرآن الكريم إلى عدة لغات ، وانتشر المسلمون كدعاة فى بقاع الأرض ، وحدثت ثورة المعلومات وأصبح نور الله سبحانه وتعالى يشع فى الإنترنت ، فإذا الناس يدخلون فى دين الله أفوجا ... فكان الرعب من أعداء الإسلام وكانت المؤامرات ... وها هو البابا يخشى على الغرب من انتشار الإسلام ومن انقراض النصارى فيه ، ولم يخفى تخوفه هذا بل أعلنه ، وهكذا أظهرت كلماته الإخيرة بكل وضوح هذا الحقد .

أبو إيهاب 18-09-2006 06:08 PM

فى مقال بمنتدى آخر أقتطعت منه الجزء التالى باللون الأزرق ، عن كذب البابا فى استشهاده وهو يقينا يعلم بما فى القرآن الكريم ، فكيف يكون أستاذا أكاديميا دون أن يحيط علما بالقرآن الكريم ، فعلقت على موضوعه بما بعد :::



(( يؤمن المسيحيون الكاثوليك ايمانا لايتطرق الية ذرة شك بعصمة البابا ويحيطونه بهالة من القدسيه ترفعه الى مصاف القديسين وتمتنع فى حقة نزوات وهفوات البشر كما أن لايسوغ فى حقة مطلقا أن يكذب فهو رأس الكهنوت والمختار من الله على تفصيلات ليس هنا مجال ذكرها .
فهل كان البابا بيندكت صادقا فى محاضرته لن اتحدث عن ما فى المحاضرة من اهانه للرسول صلى الله عليه وسلم ولكن اتحدث اواضح فقط كيف كذب البابايقول البابا فى محاضرتة
" في جولة الحوار السابعة المنشورة من قبل الأستاذ خوري والمسماة (قضايا خلافية)، يتطرق الإمبراطور إلى موضوع الجهاد أو الحرب المقدسة. كان الإمبراطور يعلم بالتأكيد ان هناك آية في القرآن تنص على أن لا إكراه في الدين، وهي احدى الآيات المبكرة التي، كما يروي لنا أهل العلم، أتت في وقت كان فيه محمد نفسه ضعيفاً ومُهددا. ولكن الإمبراطور كان على دراية أيضا بالنصوص الأخرى المتعلقة بالجهاد والتي ظهرت في مرحلة لاحقة."
وهى كذبة وفرية كبيرة جدا للاسباب التاليه:
1. الاية هى الاية رقم 275 فى سورة البقرة
2. أن هذه الاية لم تنزل ابدا وقت ضعف الاسلام فى مكه
3. أن هذه الاية نزلت بالمدينه فى أوج عز الاسلام وبعد غزوة بنى النضير فلم تكن كما قرر البابا كذبا وتدليسا بالنص فى محاضرته " وهي احدى الآيات المبكرة التي، كما يروي لنا أهل العلم، أتت في وقت كان فيه محمد نفسه ضعيفاً ومُهددا"
4. أما عن سبب نزول الاية لمن لايعرفه فهو أنه بعد انتصار الاسلام دخل الكثيرون فى الدين الجديد وكان كل منهم خلفه اسرة رفض بعضها الدخول فى الاسلام فأراد آبائهم اكراههم على الدخول فى الاسلام فنزل قول الله سبحانه وتعالى متلآلآ بالسماحة والنور فى أوج انتصار الاسلام وليس ابان ضعفه أن "لا اكره فى الدين قد تبين الرشد من الغى" ))
... انتهى

وهذا تعليقى عليه :::


وماذا يقول البابا الكذاب فى هذه الآيات ؟؟؟


1 - "لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" ... سورة البقرة

2 - "وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ" ... سورة يونس

3 - "مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ" ... سورة المائدة

4 - "فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ" ... سورة آل عمران

5 - نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ" ... سورة ق

6 - فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ {21} لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ {22} ... سورة الغاشية

7 - فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ {20} ... سورة آل عمران

8 - وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ {92} ... سورة المائدة

9 - وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ... سورة الرعد

10 - فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ ... سورة النحل

11 - قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ... سورة النور

12 - وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ ... سورة يس

13 - فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ ........... سورة الشورى

14 - وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ... سورة التغابن

15 - إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ... سورة القصص

16 - وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُل لَّسْتُ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ ... سورة الأنعام

17 - وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ ... سورة الأنعام

18 - قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ ... سورة يونس

19 - إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم
بِوَكِيلٍ ... سورة الزمر

20 - وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَولِيَاء اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ ... سورة الشورى




وأقول ... المفروض فى رجل أكاديمى حينما يتكلم عن شئ أن يحيط بكل جوانبه حتى لا يطعن أحد فى بحثه ، وأنا على يقين أن البابا يعلم هذا جيدا وقد اطلع على القرآن الكريم قطعا ، وإلا فلا يصح أن يكون فى موقعه هذا ... وهذا الموقف المزرى إن دل فإنما يدل على الضلال والإضلال الذى يقوم به علماء اللاهوت فى الدين النصرانى ليصدوا الناس عن الحقيقة .
والغريب أن كثيرا من القساوسة الذين طلب منهم أن يدرسوا القرآن ليهاجموه ، آمنوا به بأنه من عند الله سبحانه وتعالى وأسلموا وكتبهم تملء المكتبات ، وقد كانت سببا فى إسلام الكثير غيرهم .
نحن الآن فى عصر ثورة العلم والمعرفة ، ولن يستطيع أحد أن يستمر فى إضلال الناس ، فلتطمئنوا بأن نور الله سيطغى على العالم قريبا ، وما هذه التشنجات من أعداء الإسلام إلا ارهاصات بذلك .


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.