أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   خيمة الثقافة والأدب (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=9)
-   -   ردا على بعض النباح- انتصارا للإسلام (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=65143)

عمرو ابو فؤاد 06-09-2007 04:15 PM

ردا على بعض النباح- انتصارا للإسلام
 
قل لي بربك هل يحطُ مكاني
======= نبح الكلاب ونفحة الثعبانِ
أم هل تضر ذرا المعالي نطفةٌ
======= سكبت فكانت نطفةَ الشيطانِ
لعنت فكانت للنهود أسيرة
======= بل إنها عبدته كالأوثانِ
من ذا يساوي النهد في لِحَةِ التقى
======= قل لي لعمرك ما جناه الجاني
لا يستوي أبدُ الخبيثُ وطيبٌ
======= فالحق أبلجُ ناصعُ البرهانِ
قد جاء في شرع الإله المصطفي
======= تحريم وصف النهد في القرآنِ
أولا ترى أمر التستر للنسا
======= أم أن شرع الله شيء ثاني
أنا لن أصوغ قصائدي بسفاهة
======= رفَّعتُها وبنيتها ببياني
وأقول عيشي يا حماسُ لكِ العلا
====== = وامضي بدربك حرري أوطاني
لِهنية الصوام أعطي بيعتي
======= ولغيره لا لن يخط بناني
فهو التقيُّ عرفته ورأيته
======= في كل خير لا يكون الثاني
وكذاك مشعلُ مشعلٌ نمضي به
======= لنزيل بغي الظلم والظغيانِ
عجبي لمن كره العباد فلم يرى
======= أهل العمالة ويحه من جاني
هو مثلهم بل فاق أرباب الخنى
======= وكأنه الشيطانُ للشيطانِ
فانظر إلى المأفون زنديقُ المنى
======= يرمي منارَ الحقِ بالبهتانِ
هو لا يساوي في الخيال لحيظةً
======= ومقامه في أسفل القيعانِ
زاد السفيه سفاهة بمقاله
======= أن الكراسي متعة الشيطانِ
أوما درى المأفون أنا زهَّدٌ
======= لكننا حممٌ من البركان
لم نخشَ إلا الله حتى لو بدا
======= أحزابُ عصرٍ تائهُ الأركانِ
ما همنا كرسيهم دسنا بهِ
======= فالحقُ أبلجُ ظاهرُ العنوانِ
وعلى خطى الياسين يمضي جندنا
=======ما حاد فينا قائدٌ أو باني
أنا لا ألوم ذبابة إن أقبلت
======= حطت على بعض الطعام ثواني
لكنَّ لومي نحو من وضع القِنا
======= مكشوفةً للغث والحيوانِ
من ذا يهشُ عن الخيامِ ذبابة
======= طافت على أرجائها بهوانِ
قلي يتيم فدتك أمي من له
======= لا تعتذر فالوغد قد أغراني
كيما أسلً أنا القصيدَ ليرعَوي
======= أو لا فإني لن أكونَ الجاني
وإلى أبي عمروٍ أبثُّ عتابنا
======= فالله سائلكم عن الأوزانِ

اليمامة 06-09-2007 04:40 PM

رد أدبي رااااااائع سلمت يداك وبورك قلمك

يتيم الشعر 07-09-2007 01:00 AM



أخي الكريم عمرو

مرحباً بك شاعراً أبياً ولساناً قويماً ومسلماً محباً للمجاهدين المرابطين في أرض الرباط والجهاد فلسطين ، ولعمر الله إن المرء ليخجل من تقصيره عن نصرتهم وهو يشاهد صبرهم وثباتهم ، وإن جميع أهلنا في فلسطين الغالية قد سطروا ملحمةً من البطولات التي يعجز اللسان عن وصفها ولست أدري كيف نرويها للأجيال الجديدة وكيف سيصدقون وجود أناس عظماء أمثالهم في عصرنا هذا ..
وأنعم بمن مدحتهم مثل المجاهد البطل إسماعيل هنية أو السياسي المحنك خالد مشعل ..


أما قولك :
قد جاء في شرع الإله المصطفي
======= تحريم وصف النهد في القرآنِ
فيلزم إثباته الدليل وإلا تكون قد تقولت على الله عز وجل بغير علم وأعلم من طهرك أنها ربما تكون زلة لسان ..


أما قولك :
قلي يتيم فدتك أمي من له
======= لا تعتذر فالوغد قد أغراني
فيغفر الله لك ولأمك ولأبيك ولجميع أهلك


وإنني وإن كنت أخالف الأخ الشاعر هيثم العمري في رأيه وأنتقده لأنني مثله لي الحق في تكوين رأي شخصي جراء ما أراه وأقرأه وأسمعه فإن من حق هيثم العمري علينا ألا نصادر رأيه .. مع احتفاظ الجميع بحقه في التأييد أو الاعتراض

عمرو ابو فؤاد 07-09-2007 01:50 AM

أخي يتيم تفضل بعض ما قرأته عن الشعر ومحدداته
السؤال : ما حكم كتابة وقراءة والاستماع إلى شعر الغزل ؟ الجواب :مدح الرسول – صلى الله عليه وسلم – شيئاً من الشعر نظراً إلى ما اشتمل عليه من الخير والصدق فقال – صلى الله عليه وسلم -:" إن من الشعر حكمة "رواه البخاري (6145) من حديث أبي بن كعب – رضي الله عنه - واستمع – صلى الله عليه وسلم – إلى الشعر وأذن به في المسجد، وكان يضع لحسان بن ثابت – رضي الله عنه -منبراً يقوم عليه فيهجو المشركين كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة ، انظر ما رواه مسلم (2490) والترمذي (2846) وأبو داود (5015) من حديث عائشة – رضي الله عنها- والشعر كالكلام حسنه كحسنه وقبيحه كقبيحه كما قال ابن قدامة –رحمه الله – أما شعر الغزل فإنه يذم في حالين :الأولى : أن يكون في امرأة بعينه اما بالإفراط في وصفها وكشف أمرها في الناس، وهذا محرم لما فيه من الأذية للمؤمنة بغير حق، حيث يتداول الناس الشعر فيها وقد قال الله – تعالى -:" والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً".[الأحزاب:58].
الثانية : ألا يكون في امرأة بعينها ولكنه من الشعر الفاضح المسرف في ذكرأجزاء البدن وتقاطيع الجسم، مما يثير الغرائز ويحرك الشهوات وهذا محرم لما فيه من الإفضاء إلى الفحش والرذيلة وسوقه السفهاء إلى المحرمات الظاهرة من مطالعة النساء وشهوة الزنا ونحو ذلك. وفي نظم هذا الشعر إشاعة للفحشاء والمنكر،وقد قال الله – تعالى -:" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ".[النور:19].
وهذا الحكم في حق ناظم هذا النوع من الشعر وقارئه والمستمع إليه، ولا يستثنى من ذلك إلا ما تدعوإليه الحاجة كما في بعض أشعارالمغازي التي تدعوالحاجة إلى روايتها،وفيها بعض الأشعار التي ينطبق عليها الوصف الماضي .

وللتوسع في هذا البحث يراجع
( المغني لابن قدامة 14/162) وما بعدها
الالتزام الإسلامي في الشعر
للدكتور ناصر بن عبد الرحمن الخني
ن (ص 105 – 151) وهو بحث ماتع مفيد) .

د. عبد الله بن وكيل الشيخ

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
ويا أخي الحبي هناك في الحريةضوابط فتنتهي حرية المرء عند حرية المرء الآخر
واعلم أنكم يا مشرفي خيمة الثقافة والأدب إن لم تحافوا على مستوى الخيمة الراقي وتضبطوا الوضع فسوف يتجرأ مثله الكثير وسوف يتعدى على الدينوليس على شخوص نعرف صدقها وإخلاصها وأنت أخي الكريم موجود في المملكة فاطبع قصيدته واعرضها على أكبر عالم وانظر حكم الشرع فيه ثم اسأله عن حكم السماح له بنشرها وسوف تغير وجهة نظرك ولك ولأحبابنا أهل اليمن كل التحية والتقدير

عمرو ابو فؤاد 07-09-2007 01:52 AM

الأخت اليمامة قد لا ينفع الأدبمع قليلي الأدب والدين ولك التحية وشكرا لك مرورك الكريم

يتيم الشعر 07-09-2007 02:01 AM

أخي الحبيب ..

أما ما أوردته من حكم في قولك ثانياً فيعوزه الدليل ، وأما أولاً فدلالته بالمعنى الذي ذهبت إليه غير جازمة ، ولعلي أذكرك بعمر بن أبي ربيعة فما جلد الرجل ولا ضربت عنقه ولا سجن ، وهو الذي عاش في عصر المسلمين الأوائل وبين ظهراني الصحابة والتابعين ..

وأذكرك أخي الفاضل بقصيدة الصحابي زهير بن أبي سلمى التي أنشدها في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وألقاها على مسامعه الشريفة صلوات ربي وسلامه عليه وبحضور كبار الصحابة من مهاجرين وأنصار ..

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول ...............متيم إثرها لم يفد مكبول

وما سعاد غداة البين إذ رحلوا ............إلا أغن غضيض الطرف مكحول

هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة ............... لا يشتكى قصر منها ولا طول

تجلو عوارض ذي ظلم إذا ابتسمت ........... كأنه منهل بالروح معلول

شجت بذي شيم من ماء محنية ............ صاف بأبطح أضحى وهو مشمول

تنفي الرياح القذى عنه وأفرطه .............من صوب غادية بيض يعاليل

فيا لها حلة لو أنها صدقت ................ بوعدها أو لو إن النصح مقبول

لكنها خلة قد سيط من دمها .............. فجع وولع وإخلاف وتبديل

فما تدوم على حال تكون بها ...............كما تلون في أثوابها الغول

وما تمسك بالعهد الذي زعمت ............إلا كما يمسك الماء الغرابيل

فلا يغرنك ما منت وما وعدت ..........إن الأماني والأحلام تضليل

كانت مواعيد عرقوب لها مثلا ............ وما مواعيدها إلا الأباطيل

أرجو وآمل أن تدنو مودتها ..............وما إخال لدينا منك تنويل

والقصيدة مليئة بتغزل بامرأة بعينها وبوصف جسدها ، وما عنفه أحد ..

عمرو ابو فؤاد 07-09-2007 02:09 AM

اخي الحبيب معين لست مفتيا لكن أقول لك احمل القصيدة لأي عالم وسوف ياتيك بحكمه وحكم قائله وبك التحية وانت بسهولة تستطيع أخذ الحكم ممن تراه ثقة ولك التحية

يتيم الشعر 07-09-2007 02:31 AM

أخي الغالي ..

طالما أنني أنا وأنت لسنا بمفتين فعلام التحريم من قبلك يا صديقي ؟

أذكرك قول عمر بن أبي ربيعة :

قالت وعيش اخي ونعمة والدي
00000000000 لانبهن الحي ان لم تخرج
فخرجت خوف يمينها فتبسمت
000000000 0 فعلمت ان يمينها لم تحرج
فتناولت راسي لتعرف مسه
0000000000 بمخضب الاطراف غير مشنج
فلثمت فاها اخذا بقرونها
0000000000 شرب النزيف ببرد ماء الحشرج


وأذكرك قوله - رحمه الله تعالى - :

وناهدةُ الثديين قلت لها اتكي
000000000000 على الرمل من جبانة لم توسد
فقالت : على اسم الله امرك طاعة
00000000000 وان كنت قد كلفت مالم اعود
فلما دنا الاصباح قالت : فضحتني
00000000000 فقم ، غير مطرود ، وان شئت فازدد

عمرو ابو فؤاد 07-09-2007 02:45 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة يتيم الشعر
أخي الغالي ..

طالما أنني أنا وأنت لسنا بمفتين فعلام التحريم من قبلك يا صديقي ؟

أذكرك قول عمر بن أبي ربيعة :

قالت وعيش اخي ونعمة والدي
00000000000 لانبهن الحي ان لم تخرج
فخرجت خوف يمينها فتبسمت
000000000 0 فعلمت ان يمينها لم تحرج
فتناولت راسي لتعرف مسه
0000000000 بمخضب الاطراف غير مشنج
فلثمت فاها اخذا بقرونها
0000000000 شرب النزيف ببرد ماء الحشرج


وأذكرك قوله - رحمه الله تعالى - :

وناهدةُ الثديين قلت لها اتكي
000000000000 على الرمل من جبانة لم توسد
فقالت : على اسم الله امرك طاعة
00000000000 وان كنت قد كلفت مالم اعود
فلما دنا الاصباح قالت : فضحتني
00000000000 فقم ، غير مطرود ، وان شئت فازدد

غريب أخي يتيم هناك رأيان أخذت أنا بأحدهما وأخذت أنت بالآخر فما المشكلة وأقول لك إعرض القصيدة على أي عالم تراه ثقة وانظر رأيه في قائلها ثت إتيني وناثقشني وغير ذلك لن أناقش
وغريب اخي يتيم تحاول قمع رأي ولا ترد على تلك الجيفة فلك التحية وأرى أن الخيمة تأخذ منحى لا أدري إلى أين يقودها والسلام ختام وأدعو كل صاحب قلم حر وشريف ان يترك الخيمة إذا بقيت الخيمة بهذه الطريقة

الوافـــــي 07-09-2007 08:05 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عمرو ابو فؤاد
ما همنا كرسيهم دسنا بهِ
======= فالحقُ أبلجُ ظاهرُ العنوانِ


أما والله لو بقيت حماس كما تقول لكان الأمر غير الأمر
ولكنهم سعوا إلى الكراسي التي أطاحت بهم إلى مستنقع السياسة فنسوا الجهاد

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عمرو ابو فؤاد
وعلى خطى الياسين يمضي جندنا
=======ما حاد فينا قائدٌ أو باني


رحم الله الياسين وأسكنه فسيح الجنان
فقد رفض أن تدنس حماس نفسها بالدخول في السياسة وهو حي
وعندما مات رحمه الله خلفه خلف من بعد أضاعوا كل ما كان يدعوا إليه وينادي به
ولو أن حماس بقيت " حماس " لكانت هي ذاتها حماس الياسين
أما اليوم فهي حماس هنية ومشعل والزهار
وحماس ضرب المصلين بالعصي والهراوات
ذلك هو الفرق ، وأملي أن يتسع صدرك


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.