أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   خيمة الصحة والعلوم (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=42)
-   -   ( بدء حياة البشر على الكوكب الأرضي ) (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=58269)

صمت الكلام 16-10-2006 04:59 PM

( بدء حياة البشر على الكوكب الأرضي )
 
بسم الله الرحمن الرحيم

{وَاللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا
يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ } فاطر :11


{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } النساء :1

{مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى} طه : 55

صمت الكلام 16-10-2006 05:00 PM

خطأ الغفلة


قد يتغافل المرء عن أشياء كثيرة في حياته , ليس لها كبير شأن , فذلك له , ولاحرج , ولااحراج
أما أن يتغافلَ رَجُلٌ صَعدَ ذؤابةَ جبل شامخ , ويتسلى عن الطريق الذي يسيره فيه , وأين منتهاه , ولايتحرى سلامة كل خطوة يخطوها .. فتغافله خطير , ومؤد الى قرار سحيق , يتحطم فيه تحطما .

صمت الكلام 16-10-2006 05:01 PM

المتهربون من السؤال الخطير


ذلك - بل اخطر من ذلك - شأن قوم اذا سألتهم عن مبتدئهم ومنتهاهم , زَموا شفاههم , يعنون أنهم لا يدرون , ويصارحونك بأنهم لا يهمهم من أيت أَتَوْا .. انما يهمهم أن يعيشوا في بُحْبوحة وسلامة وَمسرة وكفى .
ولكن ليس الاهتمام بالعاقبة بأقل شأنا من الاهتمام بالمبتدأ بل هو في الحقيقة أخطر , ان ثمة موتاً ورزخاً , وآخره حساباً اونعيماً اوجحيماً .
فلو أنا اذا متْنا تركنا لكأنَ الموتُ غاية كل حَيٍ
ولكنا اذا مِتْنا بًعثْنا ونُسْألُ بَعْدَها عن كل شَئ

صمت الكلام 16-10-2006 05:02 PM

زَعْمٌ لايقبله عاقل


وليس أقل من هؤلاء الهاربين عن الاجابة عمنْ يسألهم من اين جئتم وإلامَ تَؤولون خَطأ الذين زعموا أن الحياة قد جاءتْ من بعض الكواكب في شكل جرثومة انسلتْ دون ان يصيبها تلف , وبعد أن بقيت زمانا غير محدود في الفضاء استقرت على الأرض .

وتلك الجرثومة أصل كل المخلوقات , على اختلاف أنظمتها وخصائصها وأشكالها في العالم بزعمهم .
وهؤلاء في الحقيقة متغافلون كالنوع الأول عن الجواب الصحيح عن السؤال المطروح : من أين أتوا , والى أين يصيرون ؟
لأن تلك الجرثومة ان كانت لا بد لها نت محدث انشأها . وانشأ لها ظروفا تعيش فيها , وتنمو , وتتطور , والكواكب التي ذكروا هل صنعت هي نفسها ؟

صمت الكلام 16-10-2006 05:03 PM

القائلون بالتطور

والذي زعم الانسان متطوراً عن قِردٍ لم يترد تَردي الفرقتين السالفتين , وكلامه أُبطِلَ , لم يثبتْ منه شئ في ميزان الحقيقة الصحيحة .
وانما قلت انه لم يترد كتردي الفرقتين السافرتين السابقتين , لأنه لم يذهب مذهبها ولم ينكر كبرى الحقائق وهي أن الله مبدع الحياة , وخالق البشر .
كل الذي تورط وانزلق فيه واخطأ فيه ان منشأ الانسان كان تطورا من نماذج من المخلوقات التي تشبهه في بعض مظاهره , ومن يقرا في آثار ابن خلدون والجاحظ لا يعدم بعض آراء لهما عن شكل الانسان القديم , وانه يشبه بعض المخلوقات التي اشار اليها داروين .
هذه آراء عقلية خاطئة , تصورت هيئة للانسان القديم , فما اصابت لأنها قبحته وفي الآثار الصحيحة ان ادم عليه السلام كان جميل الخلقة .
لكن الجاحظ وابن خلدون مؤمنان وداورن لم يتعرض للالحاد . وانما اخطأ لان نوع البشر مستقل عن نوع القرود في خصائصه الكبرى , واوضح علماء العالم وفصلوا القول في ذلك .

صمت الكلام 16-10-2006 05:05 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ
أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ

فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ

فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } البــقرة (30-39)

صمت الكلام 16-10-2006 05:06 PM

يتـــبع لاحقا
:)

m-mokhtar 17-10-2006 12:45 PM

بارك الله فيك

صمت الكلام 17-10-2006 03:41 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة m-mokhtar
بارك الله فيك


شكرا لك لمرورك العاطر

صمت الكلام 17-10-2006 04:22 PM

قصة الخليقة

خلق الله تعالى الأرض , ومهدها , وهيأ لها ظروف المعيشة للتوع البشري , وقال تعالى يخاطب الملائكة ( اني جاعل في الأرض خليفة ) .
الخليفة : هو آدم عليه السلام , ثم ذريته الذين يخلف بعضهم بعضا .
فقالت الملائكة سائلين على وجه الاستكشاف لما وراء الخبر الرباني من حكمة , لاعلى على وجه الاعتراض والتنقص لبني آدم , والحسد لهم : قالوا : ( اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء )
فعل علموا ذلك مما رأوه من الجن , وكانوا قبل آدم عليه السلام , أو مما علموا من أن الأرض لا يخلق منها الا من يكون على هذه الشاكلة في الغالب ؟
( ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك ) بالفطرة التي فطروا عليها , ولا يعصون .
( قال اني اعلم ما لاتعلمون) , اذ سيكون فيهم الانبياء والمرسلون والصديقون والشهداء والصالحون .
( وعلم آدم الأسماء كلها ) التي يتعارف بها الناس من انسان وارض , وسهل , وجبل وبحر .. ولغات ( ثم عرضهم على الملائكة فقال انبئوني بأسماء ان كنتم صادقين ) .

وكانوا من قبل قالوا : لا يخلق ربنا خلقا الا كنا اعلم منه , فلما ابتلوا عجزوا , فقالوا : ( سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم )
وطلب الله عز وجب آدم أن انبئم بأسمائهم , ففعل .

يتبع لاحقا..


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.