أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة السياسية (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=11)
-   -   عبدالله يتخوف من فتنة تهدد المملكة (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=62465)

متعب العجمي 03-05-2007 12:33 AM

عبدالله يتخوف من فتنة تهدد المملكة
 
حذر عبد الله بن عبد العزيز من الفتنة الطائفية التي من شأنها ان تهدد امن ووحدة المملكة.
ودعا في كلمة القاها لدى افتتاح الدورة السنوية لما يسمى لمجلس الشورى ، الى "المحافظة على الوحدة الوطنية وتعميق مضامينها"، مؤكدا ان "تأجيج الصراعات المذهبية واحياء النعرات الاقليمية واستعلاء فئة في المجتمع على فئة اخرى يناقض مضامين الاسلام وسماحته ويشكل تهديدا للوحدة الوطنية وامن المجتمع والدولة".
واضاف "لذا فانني آمل ان يكون للوحدة الوطنية مكان الصدارة في اهتمامات مجلسكم وفي ذهن كل واحد منكم فانتم الامناء بعد الله على وحدة الوطن واستقراره".
ويشكل الشيعة ما يزيد عن 10% من سكان جزيرة العرب الذين ينتمي معظمهم الى المذهب السني. ووعد عبد الله للتدخل لخفض التوتر بين السنة والشيعة في العراق ولبنان. ويعاني العراق من نزاع بين السنة والشيعة، اما في لبنان فتشهد العلاقات بين المذهبين توترا على خلفية الموالاة والمعارضة للحكومة.
واقر الملك بان "الوطن ما يزال يواجه ظاهرة الارهاب رغم الانحسار الذي حصل مؤخرا فيما تقوم به الفئة الضالة من اعمال". واضاف ان "الأمن والأمان هما اهم اركان الاستقرار في المجتمع واهم مطالب التنمية وهذا يجعلنا عازمين وبكل حزم على التصدي للإرهاب ومظاهره مهما طال الزمن ومهما كلف الثمن حتى ترد الفئة الضالة الى رشدها او يتم استئصالها من المجتمع ".
ووعد عبد الله كذلك في كلمته بمواصلة بلاده دورها "في الحافظ على هوية الامة العربية والاسلامية والدفاع عن قضاياها والتصدي لاخطار الفتنة والانقسام والصراع وفي مقدمتها تصاعد الفتنة بين المذاهب الاسلامية وخاصة بين الشيعة والسنة، واشعال فتيل النزاع الطائفي في اماكن مختلفة من عالمنا الاسلامي وخاصة ما يحدث في العراق ولبنان".
يذكر ان نظام ال سعود يلعب دورا محوريا في تغذية الصراعات المذهبية في المنطقة... ودعا الملك عبدالله في هذا الاطار "الاشقاء اللبنانيين الى استثمار اجواء التهدئة لمعالجة خلافاتهم بموضوعية عبر الحوار والتفاهم بين جميع الفئات والطوائف وتغليب صوت الحكمة والعقل حفظا لسلامة لبنان ووحدته الوطنية وصونا لاستقلاله وسيادته ووحدة اقليمه".
كما عبر عن "مشاعر الاسى والالم لما يمر به العراق هذا البلد الاصيل وما يعانيه من تدهور امني يحصد يوميا العديد من الارواح البريئة وما يتعرض له من زرع لبذور الفتنة وبث الشقاق بين ابناءه وما يواجهه من دعوات مستترة للتقسيم والتفتيت".

كريم الثاني 03-05-2007 02:59 AM

الزميل الفاضل ،،، حياك الله


بألأمس وأنا اتابع على قناة الجزيرة المناظرة بين مرشحي الرئاسة الفرنسية " ساركوزي " و " رويال " سيطرت علي طيلة الحوار فكرة واحدة ،،، ألا وهي ماذا لو كان أحد المتحاورين " أبو متعب " الله يحفظه لهذه الأمة ذخرا" وسندا" .


بأية لغة وبأي منطق وبأي ثقافة سيدخل الحوار !!!!!!!

أليس من الظلم إختصار أهل الجزيرة العربية بملك لا يُحسن حتى القراءة !!!!!

ماذا لو ان محاورة الملك كانت إمراءة ؟؟؟!!!!


بالتأكيد سيفتي له فقهاء المملكة بحرمة الحوار مع إمراءة ،،، ناهيك عن ان تُرشح نفسها للإنتخابات

!!!!!

هل لدى حكامنا وعي بمستوى هذه الأمة الحضاري او حتى بمستوى هذه الشعوب المسحوقة


أعتقد أننا بحاجة لمراجعة الكثير الكثير من مفاهيمنا



ولنا في جاك شيراك عبرة


فإعتبروا يا أولي الألباب .


وشكرا" لك اخي الكريم .

غــيــث 03-05-2007 03:39 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة كريم الثاني
ماذا لو ان محاورة الملك كانت إمراءة ؟؟؟!!!!


بالتأكيد سيفتي له فقهاء المملكة بحرمة الحوار مع إمراءة ،،، ناهيك عن ان تُرشح نفسها للإنتخابات

!!!!!

هل لدى حكامنا وعي بمستوى هذه الأمة الحضاري او حتى بمستوى هذه الشعوب المسحوقة


أعتقد أننا بحاجة لمراجعة الكثير الكثير من مفاهيمنا



ولنا في جاك شيراك عبرة




الأستاذ كريم متأثر بالثقافة الشيراكية ... يعني يرغب أن يرى ولي أمر هذه البلاد

إمرأة ولا نلتفت لفتوى العلماء المتخلفين بنظره الذين لا يقرون هذا الإجراء

الحضاري بزعمه ....هذا لو اغفلنا أنه يتحدث عن الأراضي المقدسة !!!

السؤال هل يمكن أن نرى منصب آية الله روح الله قدس الله ...إلخ

تتنافس عليه أو يمكن أن تشغله إمرأة ؟

يعني مناظرة خامنئي مع سيستانية أو خامنئية وعلى طريقة شيراك نفسها ؟؟

وهل يمكن أن تحكم إيران إمرأة تحت وطأة الملالي الحالي ؟

هذه هي المقارنة الأقرب للصواب...

ابن اليمامة 03-05-2007 02:13 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة كريم الثاني
أليس من الظلم إختصار أهل الجزيرة العربية بملك لا يُحسن حتى القراءة !!!!!
.


كريم الثاااني

لا عيب في شخص لا يقرأ
النبي صلى الله عليه وسلم كان امي لايقرأ ولا يكتب وهو صفوة البشر
يجب ان تعي وتدركـ ذلكـ
وتتركـ عنكـ التشبة بالكفرة

الوافـــــي 03-05-2007 02:25 PM

كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الرابعة لمجلس الشورى السبت 26/3/1428 الموافق 15/4/2007م




بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد ..
ايها الاخوة اعضاء مجلس الشورى ..
ايها الاخوة الحضور ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
باسم الله نفتتح اعمال السنة الثالثة من الدورة الرابعة لمجلس الشورى سائلين المولى جلت قدرته ان يجعل أعمالنا خالصة لما فيه خدمة الدين ثم الوطن والمواطن .

ايها الاخوة الكرام ..
إن منجزات الوطن لا يمكن استعراضها في دقائق لذلك فقد تضمنتها الكلمة الموسعة والتي وزعت عليكم اما خطابي هذا فهو مكمل للخطاب الموسع وجزء منه .

ايها الاخوة الكرام ..
لقد اعزنا الله واكرمنا بدينه نهجا قامت على اركانه دعائم هذه الدولة فكانت وحدة هذا الوطن على يد رجل توكل على ربه فسار على ارض الجزيرة العربية يجمع شتاتها مع رجاله الاوفياء المخلصين لله ثم لقائدهم وشاء القدر ان ترفرف رآية التوحيد والوحدة معلنة قيام المملكة العربية السعودية .

هذه ملامح خاطفة من ملحمة تاريخية وحدوية تداعت من حولها العصبيات والنعرات فانهزم الظلم واعتلى العدل اركان الدولة وذاك نهج ورثه الخلف من السلف فخرا وعزا وإباء .

واليوم ماذا عنا مع هذا كله ؟ ما دورنا نحن الابناء والاحفاد تجاه تلك الامانة الثقيلة ؟. ولعلي لا اكون مبالغا اذا قلت بان دورنا يضاعف علينا المسئوولية ويفرض علينا ان نبني فوق ما بنى اوائلنا لذلك على كل واحد منا في هذا الوطن ان يتصدى لدوره مع المسئولية المشاعة بيننا .

ومن هذا المكان اقول لكم من حقكم علي ان اضرب بالعدل هامة الجور والظلم وأن اسعى الى التصدي لدوري مع المسئولية تجاه ديني ثم وطني وتجاهكم وان ادفع بكل قدرة يمدني بها الخالق جل جلاله كل امر فيه مساس بسيادة وطني ووحدته وامنه واضعا نصب عيني الامانة التي حملني اياها العزيز القدير .

ان المسئولية المشتركة بين الجميع تفرض على كل مسئول تقلد أمرا من شئون هذا الشعب الكريم مسئولية القيام بأمانته واضعا نصب عينيه بانه خادم لاهله وشعبه وما اعظمها من خدمة اذا توشحت بالامانة والاخلاص والتفاني والعطاء والتواضع . وليعلم كل مسئول بانه مساءل امام الله سبحانه وتعالى ثم امامي واما الشعب السعودي عن اي خطأ مقصود أو تهاون .

ايها الاخوة الكرام ..
ان العطاء يكون بالافعال لذلك فاننا سنسعى بشكل جاد تجاه تنمية شاملة تتحقق معها بإذنه الله آمالنا وطموحاتنا وذلك لا يكون الا بحركة لا تعرف الوهن وتطور لا يقبل الجمود وكل ذلك لا يتحقق الا بمشاركة الجميع الموظف في عمله والمعلم والمعلمة في مدرستهم والعامل في مصنعه والفلاح في مزرعته وجنودنا البواسل في ساحاتهم وكل مواطن في مجاله .

ان المنجزات تحتاج لمن يحميها من العبث بعد الله لذلك فإنه لا يفوتني ان احيي رجال الامن الشجعان على بسالتهم في حماية منجزات الوطن والمواطن وضرب فلول الارهاب العابثة بالدين والقيم والاخلاق والمروءة راجيا من الله ان يرحم شهداء الواجب الذين رحلوا عنا الى رحمة ربهم إن شاء الله تاركين خلفهم رمزا عظيما لمعنى التضحية والفداء يجسده الوفاء لله ثم الوطن .

ايها الشعب الكريم ..
بكم بعد الله اشد ازري مستعينا بتقوى الله وعونه لخدمتكم ويشهد الله على ذلك ان طموحاتنا وآمالنا تحتاج منا عزيمة صلبة لكي نحقق تلك الآمال في مسيرتنا الواعدة ( بإذن الله ) متكلين على الله لخدمة الوطن الذي لن يخذله المخلصين من ابناءه إن شاء الله .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


التعليق

جاء في أحد المقالات بالشرق الأوسط ما يلي :
الملك عبد الله بمصداقيته وإحساسه بالأمانة التي يحملها أصبح بالنسبة للعرب والمسلمين بمثابة الأب الذي يلجأ إليه الجميع حين تستعصي عليهم الحلول، وهذا الشعور بالأمان والاطمئنان أحوج ما نحتاجه وسط عالم أوشك على فقد عقله ونظامه.

لك الله يا أبا متعب ، كم أتعبت الكثيرين ..:)


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.