أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة المفتوحة (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=7)
-   -   ريــــنـــــبــــــو هــــنــــــا فـــــتــــــح الــــحــــــوار.....!!! (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=65332)

على رسلك 13-09-2007 06:48 AM

ريــــنـــــبــــــو هــــنــــــا فـــــتــــــح الــــحــــــوار.....!!!
 

كان هناك وقت عندما كان يتغيب فيه عضو .. أى عضو .. وجدت ملصقات فى ركن فى الخيمة تبحث عنه وتفتقده .. اليوم إختلف الوضع كثيرا .. كثيرون رحلوا وكثيرون لم يبالوا .. أو كهذا يبدون ..

الحقيقة أنهم يبالون كثيرا .. بل ربما لا يغيبون عن خواطرهم .. أطيافهم وأقلامهم فى كل مكان ..

أنا أعرف .. أننا هنا كلنا مرتبطون .. لكننا ربما مللنا السؤال .. ولم يفتر الحب ..

لا أعرف لماذا .. لهذا نفتح بابا للحوار ... لماذا ؟؟؟

maher 13-09-2007 06:54 AM

الجميع عارف أين الآخر
و يعرف سبب إبتعاده
سواء عمليا أو نفسيا





لذا فقد ملوا من السؤال و الوقوف على الأطلال

أما عمليا، فهو كأحينا محمد، هو يعمل و لا يتصل إلا في الويكند، و هذه كلنا يغرفها

يبقى العامل النفسي
هنا صعب جدااااا إعادته إلى ما كان عليه
الفتور ليس في علاقة الأعضاء بعضا ببعض، و لكن في علاقة العضو بالخيمة
بالرغم من أنه لا يستطيع أن يستغني عنها

مش عارف هذه بعض الخربشات
إلى أن أ‘ود و أنا شارب قهوة :New7: :New7:


عاشق القمر 13-09-2007 08:31 AM

إنها الخيمة فارسة الخيام

إنها الخيمة وكلنا يعلم ما أقصد

نسأل الله صلاح الأحوال

*سهيل*اليماني* 13-09-2007 11:42 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة على رسلك


لا أعرف لماذا .. لهذا نفتح بابا للحوار ... لماذا ؟؟؟



لانك .. فعلا تستطيعين !! ذلك ..

ونحن قابلوه منك ..

وانما لو انك .. قدرت كل امر .. لما اطقت من ذلك شئ ..

ولعلمناه ايضا ..

ولكنك في كلاهما ..

تشحين !!!

ولولاه .. لذبلت ..


بات ساجي الطرف والشوق يلـحُ
والدجى إن يمض جنحٌ يأت جنـحُ

فكـأن الشـوق بــاب للـدجـى
ما له غير هجـوم الصبـح فتـحُ

يقـدحُ النجـم لعيـنـي شــررا
ولزند الشوق في الأحشـاء قـدحُ

لا تسل عن حالِ أربـابِ الهـوى
يا ابن ودي ما لهذا الحـال شـرحُ

لست أشكو حرب جفنـي والكـرى
إن يكن بيني وبين الدمـع صلـحُ

إنمـا حــال المحبـيـن البـكـا
أيُّ فضـلٍ لسـحـابٍ لا يـسـحُ

يـا نـدامـاي وأيــام الصـبـا
هل لها رجعٌ وهـل للعمـر فسـحُ

صحبتـك المـزنُ منـي مـنـزلاً
كان لي فيـخ خلاعـاتُ وشطـحُ

حيث لـي شغـلٌ بأجفـان الظبـا
ولقلبـي مرهـمٌ منهـا وجــرحُ

كل عيش ينقضـي مـا لـم يكـن
مع مليحٍ ما لـذاك العيـش ملـحُ

وبذات الطلـح لـي مـن عالـجٍ
وقفةً أذكرهـا مـا أخضـل طلـحُ

حيث منا الركـب بالركـب التقـى
وقضـى حاجتـهُ الشـوقُ المُلِـحُ

لا أذمُّ العـيـس للعـيـس يــد
فـي تلاقينـا وللأسفـارِ نـجـحُ

قربـت منـا فمـاً نـحـو فــمٍ
فأعتنقنا والتقى كشحٌ وكشـحُ

وتـزودتُ شـذى مـن مرشـف
بفمي منـه إلـى ذا اليـوم نفـحُ

وتعاهدنـا علـى كـأس اللـمـى
أنني ما دمت حيـاً لسـتُ أصح

يا ترى هل عند مـن قـد ظعنـوا
إن عيشي بعدهم كـدٌّ وكـدحُ

كنتُ فـي قـدحِ النـوى فانتذبـت
من مشيبي كربـةٌ أخـرى وقـرحُ

كـم أداوي القلـب قلـت حيلتـي
كلما داويتُ جرحـاً سـال جـرحُ

ولكـم أدعـو ومـا لـي سامـعٌ
فكأنـي عندمـا أدعــو أبُــحُّ

أشتكي بـرح الجـوى إذ لـم أرى
(كمن ذكرت) فتى لـم يشـكُ بـرحُ

كـل مـن أسهـره مـن رعُبـهِ
نومهُ اليوم بظـل السيـف سـدحُ

إبـنُ مـن كـان لعـابُ سيـفـه
ما لـه إلا بأعلـى القـرنِ مسـحُ

ما مضى حتى لقـوا مـن نصلـه
لهباً قبـل مسـاس الجلـد يلح

فـاذا قيـل (هو ذا قد ) أتــى
سقطوا لـو أن ذاك القـولُ مـزحُ

بطـلٌ لـو رام تمزيـق الـدجـى
لأتـاهُ مع عمـود الصبـح رمــحُ

كـم سطـورٍ بالقـنـا يكتبـهـا
وسطورٍ بلسـان السيـف يمح

بأبـي أفــدي أمـيـري إنــه
صادق الوعد جري الطعـنِ سمـحُ

كل مـا قـد قيـل مـن ترجيحـه
في الوغى أو في الندى فهو الأصحُ

يا عروس الخيـل والسيـفُ لـه
في قراع الخيل والأبطـال صـدحُ

يا رحـاةُ الحـرب والخيـل لهـا
في حياضِ الموت بالفرسان ضبـحُ

حط سيفُ الجودِ في حظـي الـذي
هـو كالدهـر يُمـنـي ويـشـحُ

طالـع الأدبـار مـا لـي ولــه
إن يكن من كوكـب الإقبـال لمـحُ

آه مـن جـور النـدى لا سقيـت
تعطب الحـر ومـا للحـر جنـحُ

حسنـوا القـول وقالـوا غـربـةٌ
إنمـا الغربـة لـلأحـرار ذبــحُ

فانتقـدنـي واتخـذنـي بلـبـلا
سجعهُ بيـن يـدي عليـاك مـدحُ

كـل بيـتٍ فـي العلـى أنحـتـه
من نضيد الدر والياقـوت صـرحُ

ناطـق عنـي بالفضـل الــذي
إن يبارى فلهُ فـي الفـوزِ قـدحُ

بـقـوافٍ كسقـيـطِ الـطـلِ أو
أنها مـن وجنـات الغيـدِ رشـحُ


***

خلقت طـوع يـدي كيمـا تـرى
لا كمـن يتبعهـا وهـي تـشـحُ !!

rainbow 14-09-2007 12:41 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة maher
الجميع عارف أين الآخر
و يعرف سبب إبتعاده
سواء عمليا أو نفسيا
لذا فقد ملوا من السؤال و الوقوف على الأطلال
أما عمليا، فهو كأحينا محمد، هو يعمل و لا يتصل إلا في الويكند، و هذه كلنا يغرفها

يبقى العامل النفسي
هنا صعب جدااااا إعادته إلى ما كان عليه
الفتور ليس في علاقة الأعضاء بعضا ببعض، و لكن في علاقة العضو بالخيمة
بالرغم من أنه لا يستطيع أن يستغني عنها

مش عارف هذه بعض الخربشات
إلى أن أ‘ود و أنا شارب قهوة :New7: :New7:



حلل ماهر جزءا من القضية .. وضربنى كمثال على هذا ..
والحق معه الصواب .. لكن لى بعض الملاحظات على ما قلت ..
فقد عشت هذه التجربة بكل مشاعرها ..وأرى حالتى استثناءا بعض الشىء ..

نظرة على من رحلوا .. نرى اختلافات كثيرة فى أسباب رحيل كل منهم ..
برغم كل شىء .. تظل قلوبهم متعلقة بالخيام كثيرا .. تهفو وتحن إليها ..
حنين المشتاق ‘لى حبيبته ..

المتواجدين لا أعذرهم لعدم السؤال .. فلا عذر معهم أبدا ..
إليك سر .. رغم غيابى قد أتساءل هل يذكرنى البعض ..
ولا تعرف مدى سعادتى حينما أرى تعليقا أو ردا ورد فيه اسمى ولو عابرا ..
انظر إلى مرد هذا فى نفسى ..

البعض يحوم حول المكان .. متصفحا فى جملة الزائرين ..
فكيف لو لمح اسمه أو أحدا يسأل عنه .. أغلب الظن أنه سيسجل الدخول للتحية ..
نقطة أخرى ..

لو سألنا عنهم لعرفنا أسباب رحيلهم .. والتى قد تكون على غير ما نظن ونتوقع أبدا ..
خلاف مع عضو .. حالة وفاة .. ملل .. أو كما قالت سلسبيلا مرض لا يجد معه من يواسيه
ولو عبر البريد أو الماسنجر ..

للبعض أسباب قد نعرفها .. فهل فتشنا عنهم وعنها ..
العنود .. رحلت بعد تردى الوضع فى بلا رواق ..
العانى .. كلنا نعرف ظروف العراق وودت لو أطمئن فقط عليه ..
شوشو .. تغيرت بعدما مرت به ولها عندى عتاب يشوبه الود .. ألست كأخيها الأكبر ..
القائمة طويلة .. نأتى عليها فى مكان آخر ..

ربما منا من شغلته الحياة بمتاعبها .. ربما لا يجد وقتا للمشاركة ..
إذا فما علينا إلا أن نملأ صندوقه برسائل الود والتحية ..
ربما حن لهذا الصندوق كل حين وربما ما فارقه بعدها ..

مذكرات حالم من أرض الخيال ..

على رسلك 14-09-2007 03:08 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة maher
الجميع عارف أين الآخر
و يعرف سبب إبتعاده
سواء عمليا أو نفسيا





لذا فقد ملوا من السؤال و الوقوف على الأطلال

أما عمليا، فهو كأخينا محمد، هو يعمل و لا يتصل إلا في الويكند، و هذه كلنا يغرفها

يبقى العامل النفسي
هنا صعب جدااااا إعادته إلى ما كان عليه
الفتور ليس في علاقة الأعضاء بعضا ببعض، و لكن في علاقة العضو بالخيمة
بالرغم من أنه لا يستطيع أن يستغني عنها

مش عارف هذه بعض الخربشات
إلى أن أ‘ود و أنا شارب قهوة :New7: :New7:




الاعضاء ...احيانا اتوقف عن السؤال ...فقد اثبتت المواقف

أنه لا يقدم شئ ولا يؤخر ...فكانا ما كنا ولا كانوا

الخيمة .من اختلفت معه ...غضب منك وجعلك في خانة المغضوب عليهم

ومن اخطأ لا يعتذر ..ومن علم أن غاضب ...منه أو من غيره لتجد

منه كلمة توضح أنه يهتم لما يحص لك ،وكأننا من كوكبين مختلفين ..

أصبح لا أحب التواصل ..فما زلت مكانك سر فكأنني دخلت الخيمة البارحة

قله من أعتمد على صدق تواصلهم ومودتهم

على رسلك 14-09-2007 03:10 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عاشق القمر
إنها الخيمة فارسة الخيام

إنها الخيمة وكلنا يعلم ما أقصد

نسأل الله صلاح الأحوال



نعم الخيمة


جفافها قاتل ...:New6:

على رسلك 14-09-2007 03:51 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة *سهيل*اليماني*
لانك .. فعلا تستطيعين !! ذلك ..

ونحن قابلوه منك ..

وانما لو انك .. قدرت كل امر .. لما اطقت من ذلك شئ ..

ولعلمناه ايضا ..

ولكنك في كلاهما ..

تشحين !!!

ولولاه .. لذبلت ..


بات ساجي الطرف والشوق يلـحُ
والدجى إن يمض جنحٌ يأت جنـحُ

فكـأن الشـوق بــاب للـدجـى
ما له غير هجـوم الصبـح فتـحُ

يقـدحُ النجـم لعيـنـي شــررا
ولزند الشوق في الأحشـاء قـدحُ

لا تسل عن حالِ أربـابِ الهـوى
يا ابن ودي ما لهذا الحـال شـرحُ

لست أشكو حرب جفنـي والكـرى
إن يكن بيني وبين الدمـع صلـحُ

إنمـا حــال المحبـيـن البـكـا
أيُّ فضـلٍ لسـحـابٍ لا يـسـحُ

يـا نـدامـاي وأيــام الصـبـا
هل لها رجعٌ وهـل للعمـر فسـحُ

صحبتـك المـزنُ منـي مـنـزلاً
كان لي فيـخ خلاعـاتُ وشطـحُ

حيث لـي شغـلٌ بأجفـان الظبـا
ولقلبـي مرهـمٌ منهـا وجــرحُ

كل عيش ينقضـي مـا لـم يكـن
مع مليحٍ ما لـذاك العيـش ملـحُ

وبذات الطلـح لـي مـن عالـجٍ
وقفةً أذكرهـا مـا أخضـل طلـحُ

حيث منا الركـب بالركـب التقـى
وقضـى حاجتـهُ الشـوقُ المُلِـحُ

لا أذمُّ العـيـس للعـيـس يــد
فـي تلاقينـا وللأسفـارِ نـجـحُ

قربـت منـا فمـاً نـحـو فــمٍ
فأعتنقنا والتقى كشحٌ وكشـحُ

وتـزودتُ شـذى مـن مرشـف
بفمي منـه إلـى ذا اليـوم نفـحُ

وتعاهدنـا علـى كـأس اللـمـى
أنني ما دمت حيـاً لسـتُ أصح

يا ترى هل عند مـن قـد ظعنـوا
إن عيشي بعدهم كـدٌّ وكـدحُ

كنتُ فـي قـدحِ النـوى فانتذبـت
من مشيبي كربـةٌ أخـرى وقـرحُ

كـم أداوي القلـب قلـت حيلتـي
كلما داويتُ جرحـاً سـال جـرحُ

ولكـم أدعـو ومـا لـي سامـعٌ
فكأنـي عندمـا أدعــو أبُــحُّ

أشتكي بـرح الجـوى إذ لـم أرى
(كمن ذكرت) فتى لـم يشـكُ بـرحُ

كـل مـن أسهـره مـن رعُبـهِ
نومهُ اليوم بظـل السيـف سـدحُ

إبـنُ مـن كـان لعـابُ سيـفـه
ما لـه إلا بأعلـى القـرنِ مسـحُ

ما مضى حتى لقـوا مـن نصلـه
لهباً قبـل مسـاس الجلـد يلح

فـاذا قيـل (هو ذا قد ) أتــى
سقطوا لـو أن ذاك القـولُ مـزحُ

بطـلٌ لـو رام تمزيـق الـدجـى
لأتـاهُ مع عمـود الصبـح رمــحُ

كـم سطـورٍ بالقـنـا يكتبـهـا
وسطورٍ بلسـان السيـف يمح

بأبـي أفــدي أمـيـري إنــه
صادق الوعد جري الطعـنِ سمـحُ

كل مـا قـد قيـل مـن ترجيحـه
في الوغى أو في الندى فهو الأصحُ

يا عروس الخيـل والسيـفُ لـه
في قراع الخيل والأبطـال صـدحُ

يا رحـاةُ الحـرب والخيـل لهـا
في حياضِ الموت بالفرسان ضبـحُ

حط سيفُ الجودِ في حظـي الـذي
هـو كالدهـر يُمـنـي ويـشـحُ

طالـع الأدبـار مـا لـي ولــه
إن يكن من كوكـب الإقبـال لمـحُ

آه مـن جـور النـدى لا سقيـت
تعطب الحـر ومـا للحـر جنـحُ

حسنـوا القـول وقالـوا غـربـةٌ
إنمـا الغربـة لـلأحـرار ذبــحُ

فانتقـدنـي واتخـذنـي بلـبـلا
سجعهُ بيـن يـدي عليـاك مـدحُ

كـل بيـتٍ فـي العلـى أنحـتـه
من نضيد الدر والياقـوت صـرحُ

ناطـق عنـي بالفضـل الــذي
إن يبارى فلهُ فـي الفـوزِ قـدحُ

بـقـوافٍ كسقـيـطِ الـطـلِ أو
أنها مـن وجنـات الغيـدِ رشـحُ


***

خلقت طـوع يـدي كيمـا تـرى
لا كمـن يتبعهـا وهـي تـشـحُ !!



لا اشح بل أمد يدي

واستطيع أن احاورك بشرط أن يكون هدف الحوار الوصول لنقطة

نتفق عليها أونلتقي ويرحل كل أحد باتجاهه الذي يريد

وبشرط أن القى جواب.....

من يطيق كل شئ ..أيها اليماني

المصابر 14-09-2007 06:19 PM


يا أخت على رسلك وأن كان هناك مافى القلب

فقد كانت خاصية أستقبال الرسائل الخاصة عندك معطله

أى لا تريدين رسائل من أحد

بقيت مسئول يا عم :New2:

maher 14-09-2007 06:40 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة rainbow
حلل ماهر جزءا من القضية .. وضربنى كمثال على هذا ..
والحق معه الصواب .. لكن لى بعض الملاحظات على ما قلت ..
فقد عشت هذه التجربة بكل مشاعرها ..وأرى حالتى استثناءا بعض الشىء ..
نظرة على من رحلوا .. نرى اختلافات كثيرة فى أسباب رحيل كل منهم ..
برغم كل شىء .. تظل قلوبهم متعلقة بالخيام كثيرا .. تهفو وتحن إليها ..
حنين المشتاق ‘لى حبيبته ..
المتواجدين لا أعذرهم لعدم السؤال .. فلا عذر معهم أبدا ..
إليك سر .. رغم غيابى قد أتساءل هل يذكرنى البعض ..
ولا تعرف مدى سعادتى حينما أرى تعليقا أو ردا ورد فيه اسمى ولو عابرا ..
انظر إلى مرد هذا فى نفسى ..
البعض يحوم حول المكان .. متصفحا فى جملة الزائرين ..
فكيف لو لمح اسمه أو أحدا يسأل عنه .. أغلب الظن أنه سيسجل الدخول للتحية ..
نقطة أخرى ..
لو سألنا عنهم لعرفنا أسباب رحيلهم .. والتى قد تكون على غير ما نظن ونتوقع أبدا ..
خلاف مع عضو .. حالة وفاة .. ملل .. أو كما قالت سلسبيلا مرض لا يجد معه من يواسيه
ولو عبر البريد أو الماسنجر ..
للبعض أسباب قد نعرفها .. فهل فتشنا عنهم وعنها ..
العنود .. رحلت بعد تردى الوضع فى بلا رواق ..
العانى .. كلنا نعرف ظروف العراق وودت لو أطمئن فقط عليه ..
شوشو .. تغيرت بعدما مرت به ولها عندى عتاب يشوبه الود .. ألست كأخيها الأكبر ..
القائمة طويلة .. نأتى عليها فى مكان آخر ..
ربما منا من شغلته الحياة بمتاعبها .. ربما لا يجد وقتا للمشاركة ..
إذا فما علينا إلا أن نملأ صندوقه برسائل الود والتحية ..
ربما حن لهذا الصندوق كل حين وربما ما فارقه بعدها ..
مذكرات حالم من أرض الخيال ..


أهلا حبيبي محمد
هل تشاهد قناة المستقبل أخي محمد
هل تعرف تيار المستقبل في لبنان
هؤلاء أخي أعاشوا لبنان في مأتم لحد يومنا هذا
توفي الحريري رحمه الله، و لم نر بعدها إلا بكاءا و نواحا متواصلا ليومنا هذا
و الله أعلم إلى متى

بصراحة أخي محمد
هناك من نعرف أنهم غائبون لظروفهم الخاصة
و نعرف أنهم عائدون لا محالة
و ذلك للأخوة و العشرة التي جمعتنا

بالنسبة لمن غاب مغضبا، أو هاجر و رحل
فبصراحة، عن نفسي
لست مستعدا أن أتوسل لهم كل مرة بأن يعودوا
إن عادوا مرحبا بهم
و إن لم يعودوا
فالحاضرون الخير و البركة
و اللي مش عاجبه ....

كما صنعوا هم الخيام و أوجها
لنا أيضا أن نصنع نحن الخيام و معيد ربيعها
و لو أن هذه المهمة صعبة، و لكنها ليست بمستحيلة
الظروف التي نمر بها ليست كالتي مروا بها
فهم كانوا هنا في أوج المنتدى و قلة المنتديات الأخرى
ساعدتهم الظروف على أن يصعدوا بالخيام
فيما لم تساعدنا نحن

لذا لست مع التسول لعودتهم

و أظن أن من يفتقد إنسانا
فكفاه أن يتذكره لوحده مرة
فيتسائل أين هو
و يدعو له بظهر الغيب
أظن أن هذا أحسن من كتابة و كتابة

مع أن عتب الغائبين على المتواجدين محفوظ

سلام



Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.