أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية

أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com/index.php)
-   الخيمة السياسية (http://hewar.khayma.com/forumdisplay.php?f=11)
-   -   مازلتم ايها العرب ....جهلاء تفكرون كيف نبني دوله.........! (http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=11017)

politicsdarkness 01-09-2001 11:30 AM

شكرا برمودا للدعوه...........لكن لا يمكن ان يطبق المسلمون صيغة ابو بكر او عمر او على..رضي الله عنهم اجمعين..لايمكن ان يطبقوها وهم مختلفون عليهم اساسا.....وشكرا

صالح عبد الرحمن 01-09-2001 02:10 PM

البولتكس المظلم

يبدو أن الظلام الدامس يحول بينكم وبين رؤية الأشياء على حقيقتها، انظر جيدا الى مداخلتي أشر لي على كلمة واحدة يفهم منها، أو تشير من قريب او من بعيد إلى أنني أدعوا الى القومية.

بينت لكم ان ما يصدر عنكم مجرد جعجعة تؤذي الآذان السليمة ، وأن شعاراتكم فارغة بلا مضمون، وان كلامكم وشعاراتكم وأفعالكم تنقض بعضها بعضا، فلم تنكر ذلك ولم تعترض عليه .

لست أفهم كيف يخجل المرء من طرح القناعات التي يحملها ، سألتكم ان تطرحوا أفكاركم وآراءكم ومعتقداتكم بشكل واضح وصريح حتى أناقشكم بها ، لكن لم تفعلوا ، فإذا كنتم أنتم انفسكم تخجلون من أفكاركم فماذا تنتظرون أن يكون موقف غيركم منها ومنكم.

العجب كل العجب أنكم في الوقت الذي تعيبون فيه على غيركم فخرهم بقوميتهم نجد أنكم قوميون حتى النخاع، والله سبحانه وتعالى يقول : { يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون * إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص }.

بما أنكم تخجلون من طرح أفكاركم للنقاش، سأبادر الى طرح هذه الأفكار التي اؤمن بها لتكون هي محل النقاش :

1- الاسلام دين عالمي أي للانسانية جمعاء وليس للعرب وحدهم .

2- الرابط الوحيد الذي يربط بين أبناء الأمة الاسلامية هو رابط العقيدة الاسلامية.
والمسلمون أمة واحدة من دون الناس .

3- لا فرق لعربي على أعجمي ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى .

4- القومية دعوة جاهلية، ينبذها الاسلام ويحتقر كل من ينادي بها أو يدعو لها، بل لا يعتبره مسلما.


وهذه هي الأدلة من الكتاب والسنة على هذه الأفكار :

1- الاسلام دين عالمي أي للانسانية جمعاء وليس للعرب وحدهم :

قال تعالى : { وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا } { هذا بصائر للناس هدى ورحمة لقوم يوقنون } { قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحي ويميت فآمنوا بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون } { يا أيها الانسان ما غرك بربك الكريم } { وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين }{ يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير }.

{ كافة للناس } { للناس } { يا أيها الناس } { يا أيها الانسان } { للعالمين } .

وقال صلى الله عليه وسلم :

( أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي ، كان كل نبي يبعث إلى قومه ، وبعثت إلى كل أحمر وأسود ) .
( أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله فإن قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها ).

2- الرابط الوحيد الذي يربط بين أبناء الأمة الاسلامية هو رابط العقيدة الاسلامية :

قال تعالى { إنما المؤمنون أخوة } { فأصبحتم بنعمته إخوانا }.
وقال صلى الله عليه وسلم : ( المسلم أخو المسلم ).

{ إنما المؤمنون أخوة }، فالكافر ليس أخو المسلم حتى لو كانا من قومية واحدة أو من بلد واحد، وإنما أداة حصر، فالله سبحانه وتعالى حصر الأخوة بين المسلمين ، واما الكفار على اختلافهم فليسوا أخوة للمسلمين.

والمسلم أخو المسلم وليس العربي اخو العربي ولا الأمازيغي اخو الأمازيغي ، فلا نحيي بعضنا بعضا بتحية العروبة ولا بتحية الأمازيغ، بل بتحية الاسلام ليس غير.

فالمسلمون أمة واحدة من دون الناس :
قال تعالى { وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون } { إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون }.
افتتح الرسول صلى الله عليه وسلم الكتاب الذي كتبه بين المهاجرين والأنصار بقوله : ( هذا كتاب من محمد النبي بين المؤمنين المسلمين من قريش ويثرب ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم، أنهم أمة واحدة من دون الناس ).

ولذلك جعل الاسلام سواء من وحدة الأمة أو من وحدة الدولة قضية مصيرية يتخذ حيالها اجراء الحياة أو الموت :
قال صلى الله عليه وسلم : ( من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه) . وقال : ( إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما ).


3- لا فرق لعربي على أعجمي ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى :

قال صلى الله عليه وآله وسلم : ( يا أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى أَبَلَّغْتُ قالوا بَلَّغَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال أي يوم هذا قالوا يوم حرام ثم قال أي شهر هذا قالوا شهر حرام قال ثم قال أي بلد هذا قالوا بلد حرام قال فإن الله قد حرَّم بينكم دماءكم وأموالكم قال ولا أدري قال أو أعراضكم أم لا كحرمة يومك هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا أَبَلَّغْتُ قالوا بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليبلغ الشاهد الغائب ).

عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس يوم فتح مكة فقال : ( يا أيها الناس إن الله قد أذهب عنكم عُبَّيَّةَ الجاهلية وتعاظمها بآبائها فالناس رجلان برٌ تقيٌ كريمٌ على الله وفاجرٌ شقيٌ هينٌ على الله والناس بنو آدم وخلق الله آدم من تراب قال الله { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير } ).


4- القومية دعوة جاهلية، ينبذها الاسلام ويحتقر كل من ينادي بها أو يدعو لها :

قال صلى الله عليه وسلم :
( ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية ).

( ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة ، فقتل فقتله جاهلية ) .

( لينتهين أقوام يفتخرون بآبائهم الذين ماتوا إنما هم فحمُ جهنم أو ليكونُنَ أهون على الله من الجُعَلِ الذي يُدَهْدِهُ الخِراءَ بأنفه إن الله قد أذهب عنكم عُبَّيَّةَ الجاهلية وفخرها بالآباء إنما هو مؤمن تقيٌ وفاجرٌ شقيٌ الناس كلهم بنو آدم وآدم خلق من تراب ).

( دعوها فإنها منتنة )

( من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه على هن أبيه ولا تكنوا ) أي قولوا له عض اير أبيك وقولوها بالفظ الصريح دون كناية .

وهذا الحديث الأخير يبين مبلغ احتقار الاسلام لدعاة القومية بل لدعاة كل عصبية جاهلية كالوطنية والمذهبية.

وفي حادثة غزوة بني المصطلق عظة عظيمة ، فقد روى البخاري عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال : ( كنا في غزاة قال سفيان مَرَّةً في جيش فكسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فقال الأنصاري يا للأنصار وقال المهاجري يا للمهاجرين فسمع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما بال دعوى الجاهلية قالوا يا رسول الله كسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فقال دعوها فإنها منتنة فسمع بذلك عبد الله بن ابي فقال فعلوها أما والله لئن رجعنا الى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ) فالرسول صلى الله عليه وآله وسلم يصف دعوى يا للانصار و يا للمهاجرين بأنها دعوى الجاهلية . فعلى الرغم من أن الانتساب للمهاجرين أو للأنصار شرف إلا ان الدعوة للتكتل أو الانقسام على أساس هذا الشرف وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه ( دعوى الجاهلية )، فكل دعوى من شأنها ان تصبح اداة هدم لكيان الأمة أو أداة تدمير لاخوة الاسلام ولرابطة العقيدة الاسلامية هي دعوى جاهلية ، فهي منتنة، ويحرم على المسلمين التنادي بها او التكتل على أساسها.


هذه هي الأفكار التي أطرحها للنقاش لكن هذا إذا كنتم تؤمنون بالدين الذي انزله الله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكن إذا لم تكونوا من المؤمنين بدين الاسلام وبوجوب تطبيقه وحمله للناس كافة، فبماذا تؤمنون حتى يكون هذا الذي تؤمنون به هو محل النقاش.

صالح عبد الرحمن 01-09-2001 02:21 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم حامل المسك
جزاك الله خيرا ، واسأله تعالى أن يهدينا وإياهم إلى ما يحبه ويرضاه .

مهند2 01-09-2001 03:06 PM

السلام عليكم يا اخ صالح، في هجومك المركز على الاخوة المسالمين قلت ما نصُّه


((1- الاسلام دين عالمي أي للانسانية جمعاء وليس للعرب وحدهم

اسألك بالله العظيم هل هذا دين جديد تدعونا اليه


هل هذا ما اتى به قاداتكم العربية الحاكمة بامر ويلات آمرة ناهية؟؟


ان محمدنا الذي اتى بديننا هو مرسل للثقلين يعني للانس والجنّ

الم تمر معك الاية وانت تتلو القرآن ان الله قال

وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون

الم يمر معك ان الجن مكلفون؟ فكيف تسمح لنفسك بهذا القول تاركا وراء ظهرك دعوة النبي محمد صلى الله عليه وآله للجنّ ايضاً

ثم اي عيب تلموني عليه بقولي هل اكون معكما اسمع وارى ، غذ كنت احب ان اراقب ولا اتدخل ام لانك تريد ان تملاء ردك باشياء استفزازية ام انك اردت ان تشوه سمعة مهند ، مهند هذا الذي لم يقربك لا من قريب ولا من بعيد ، مهند هذا الضي لم يعترض على الاسلام ولا العرب، ثم سؤال اسالك اياه ، ما هذه العبارة التي تقولها للشيخ تساله ما ترتجي من هؤلاء هل تريد ان تستعطفه لصوبك وتشده اليك ، هل تحسبه من الذين يدارون كما يدار اغلب حكام العرب هذا اليوم الذي لا يابهون بدينهم في وقت احراجهم امام اسيادهم فيبيعون الدين ومن يحمله ، ما تريد من الاخوة ان يقولوا لك امرك يا صالح ان الحكلم العرب اليوم افضل الخلق ؟ ام تريد ان نترك الاسلام ونتبع العروبة فقط . نحن نعرف ان القران نزل بلغة العرب بلغة عربية ونعرف ان لغة اهل الجنة عربية ولكن ليس معنى هذا ان من كفر بالاسلام من العرب سيدخلون الجنة ايضا ، اذن الجنة للمتقيين وليست للعربان ، ليست لمن يتبع هواه ، انها لمن اتقى ، وهؤلاء الحكام الذين يظهرون الاسلام ويبطنون الكفر ولا يحكمون بالاسلام ان ماتوا ولم يعودوا للاسلام فليس لهم نصيب بالجنة ، ليس لهم نصيب بالجنة التي سيدخله كل من اتقى من الاقليات او من العرب او الهنود كفانا غرورا بعرب اليو م كفانا ركضا وراء تعصبياتنا كفانا كفانا ، هل هزكم قول احدهم


اي للاسف تريدون ان تصبحون حلما عربيا كبيرا وطموحا ولا تستطيعون النقاش بشكل جاد ومقنع للراي الاخر

ام افقدكم صوابكم قول الاخر


واظاهر ان لا مكان هنا الا لمن يوالي وينصر اراءهم البدائية والبدائية جدا

ويريدون النصر

ام قول

و نعم الأخ المناظر..
أنت و أخي مهند و أخي أرغون

ام


الاخ العزيز مهند.....اقولها لك منذ البدايه اناضل من اجل ان افهم الاخرين الواقع بشكل غني عن الشعارات الكاذبه.....لايهمني مت يعاديني ولكن يهمني جدا من يحاورني بعقل الصادق الواقعي....لذلك تشرفت بطرحك واتمني ان تكون معنا ضد تيار زائف يغرد لماضي هالك.....شكرا


ام قول الشيخ حفظه الله ورعاه بعد كل ما قرأ

السلام عليكم
فعلى بركة الله تعالى ننتظر مواضيعكم و متاكد اننا فعلا سنستفيد ان شاء الله


ام هذا الرد الاخير


......اي اسلام تريد لنا ان لا نفصله عن السياسه؟؟؟اسلام ضاعت حقوق الشعوب والانسانيه..بزعامات اسلاميه.....هل تريد اسلام على صيغة صدام حسين ام ياسر عرفات ام على صيغة معمر القذافي.الم تحكم هذه القيادات با اسم الاسلام حتي ولو كانت ديانتهم التي يعتنقونها مختلفه....وشكرا لك....


ام هذه


شكرا برمودا للدعوه...........لكن لا يمكن ان يطبق المسلمون صيغة ابو بكر او عمر او على..رضي الله عنهم اجمعين..لايمكن ان يطبقوها وهم مختلفون عليهم اساسا.....وشكرا
--------------------

اخيرا اتمنى ان يكون الحوار هادئا
:)

politicsdarkness 01-09-2001 04:02 PM

شكرا الا خ مهند2...............لكن للاسف لا يفهمون الا ما يريدون.......حتى لم ولن تحاول عقولهم فهم ما نريدايصاله لهم... ثم بعد ذالك ينا قشون.....لاادري لماذا.....!!هل يرفضون الواقع..ام تعودت عقولهم انها تغلق على ما زرع فيها من ابتعاد وجهل كامل لتحليل واقع ميؤس منه......وشكرا

ALAMEER99 01-09-2001 04:37 PM

بسم الله .... وبه نستعين
أما بعد :-
سؤال بريء للأخ / مهند ....
هل أورد الأخ / صالح عبد الرحمن في ما كتب أي ذكر للحكام العرب أو القيادات العربية ..؟؟؟
أم أنه جرٌّ للنقاش إلى دائرة أخرى ..؟؟؟
أعد قراءة ما كتبه الأخ / صالح عبد الرحمن ...

وللأخ / صالح عبد الرحمن ... أقول
جزاك الله خيراً ، وبارك فيك وفي طرحك ..
وثق أنك لن تجد من هؤلاء جواباً شافيا.....

وللمعلومية فقط ...
يجب أن نشهد لهؤلاء ( جميعاً ) بأنهم استطاعوا أن يحولوا إتجاهنا عن قضيتنا الأساسية في فلسطين .. وشعبها المضطهد .
إلى هذه الترهات التي يبثونها هنا وهناك ...
ولا أخالهم إلا ( خُدَّاماً ) لبني صهيون
وإن تحدثوا العربية ...
بالفعل ... [[ حشفٌ وسوء كيل ]]

حسبنا الله ونعم الوكيل ....

ودمتــــم ،،،،

issam 01-09-2001 07:40 PM

انها حرب معلنة هذه التي تستهدف النيل منا
ولست أدري ماالذي أغضب هؤلاء الأعراب ..

و ليس في كلامنا عيب غير أنه**************
*************** يبين عجر المناظرين عن الرد.

أما أننا حولنا اهتمامكم الى غير قضية فلسطين فهذا و الله قمة الخرف, فمتى كانت تلك قضيتكم
بل قل أنها لم تجن منكم الا الويلات و الانهزامات

ان كانت قضيتك هي فلسطين فقضيتنا نحن هي كل هذه الأمة ..قضيتنا تمتد من طنجة الى جاكارتا,
و أول الأولويات عندنا هي محاربة العقول المحنطة و الأفكار المتخشبة و التي تدعون اليها صباح مساء ,
و ان كنت لست عربيا فهل لا أستحق الحوار معكم ؟
يا أصحاب العقول المهترئة تمارسون الديكتاتورية و تعطوننا درسا عن الشورى ,
كيف يصير ذلك ؟

لقد واجهكم أرغون بالعقل و الكلام الرزين فكان ردكم الطرد ..أهكذا يكون النقاش ؟
ثم تعاملكم مع من تسمونه ضلام ..
ماذا أٌول لكم غير هذا..
كما عودتموننا..

(((خلاصة الكلام
.. مدوا أيديكم
.. و أطفئوا الضلام)))

صالح عبد الرحمن 02-09-2001 11:04 AM

العبارة التي وقفت عندها هي : ( الاسلام دين عالمي أي للانسانية جمعاء وليس للعرب وحدهم ) ووجه انتقادك أن هذه الجملة يفهم منها أن الاسلام للإنس فقط وليس للجن أيضا .

موضوع الجن ليس له أي دخل في موضوع ( مازلتم ايها العرب ....جهلاء تفكرون كيف نبني دوله.........! ) والذي هو موضوع النقاش ، فلم أدخل النقاش لأبين ان كان الاسلام رسالة للجن كما هو للإنس أم لا ، فليس هذا هو موضوع مناقشاتكم ، ولم يتطرق إليه أحد من المشاركين، وإنما الموضوع هو الاسلام والعرب والقوميات الأخرى، هل الاسلام للعرب وحدهم أم لكل الناس، أي ما هو موقف الاسلام من المسألة القومية، فكان لا بد من أن أبين رأي الاسلام الواضح والصريح بأنه لكل الناس وليس للعرب فقط. نعم لو كان الموضوع هو الجن ، والخلاف في هذا المنتدى حاصل بين الإنس والجن ، أي لو كنتم من الجن وتدخلت أنا في النقاش وقلت أن الاسلام للإنس ولم أذكر الجن لكان من الممكن أن يفهم من كلامي نفي أن الاسلام رسالة للجن أيضا. لكنكم يا مهند لستم من الجن، فالرأي الذي يعطى هنا هو الرأي المتعلق بموقف الاسلام من أعراق البشر لا من أعراق الجن، وهذا ما يسمى بالموضوعية، أي حصر النقاش في الموضوع محل البحث والنقاش، فليس المطلوب أن أتدخل لأشرح موضوع الجن، أو أن أناقش دلالة آيات القرآن أو عدم دلالتها على الجن، وإنما المطلوب أن أبين أن الاسلام لا يختص بعرق دون عرق من الناس أي أن الاسلام رسالة للانسانية جمعاء وهذا هو مفهوم عالمية الاسلام عندما يكون الحديث عن الانسان وعن اختلاف الأعراق . فليس الصواب إدخال موضوع الجن في البحث.

دقق النظر في الآيات الكريمة التالية :
قال تعالى : { وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا } { قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحي ويميت فآمنوا بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون }{ هذا بصائر للناس هدى ورحمة لقوم يوقنون }.

أين هو ذكر الجن في هذه الآيات ، فمع أن الموضوع هو الرسالة أو الجهة المبعوث لها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلا أن الآيات نصت على الإنس فقط، فإذا كان يفهم من اقتصار التنصيص على الانس أن رسالة الاسلام هي للانس فقط فحينئذ يكون مدلول كلامي كذلك، وأما إذا لم يكن التنصيص على الانس في هذه الآيات نافيا للجن فلا يكون كلامي نافيا.

وأيضا عند الاستدلال بآية أو حديث على مسألة معينة يقتصر في الاستدلال على بيان وجه دلالة النص على تلك المسألة المبحوثة فقط، فلا يتم بحث كل أوجه دلالات الحديث أو الآية، حتى أنك لتجد الفقهاء يقتصرون في بعض الأحيان على الاستدلال بجزء من حديث أو آية، وهو الجزء المتعلق بالمسألة التي يبحثونها ، أي يقتصرون على وجه الدلالة بالنسبة للمسألة المبحوثة فقط، ولا يتطرقون إلى دلالات النص الشرعي الأخرى .

وعليه فإن فهم الكلام يجب أن يكون كما يدل عليه لا كما تريد أنت أن تفهمه لغايات لا تخدم الوصول الى الحقائق في المسائل التي تثيرونها . كما أن العدل في اصدار الأحكام مطلوب في الاسلام حتى مع الأعداء، قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوما على ألا تعدلوا . أعدلوا هو أقرب للتقوى . واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون * وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة وأجر عظيم }.


منطلق ثلاثتكم منطلق قومي منتن، وعنوان موضوعكم هذا الذي كان سببا في النقاش، وكذلك جميع مواضيعكم تدل على ذلك : ( مازلتم ايها العرب ....جهلاء تفكرون كيف نبني دوله.........! ). لو كنتم تعتبرون أنفسكم جزءا من الأمة الاسلامية لنظرتم لحال الأمة الاسلامية البائس بمجموعها لا لحال العرب فقط، بل لاعتبرتم مأساة العرب هي مأساتكم لأنكم والعرب أمة واحدة لا فرق فيها لعربي على أعجمي إلا بالتقوى. لكن مواضيعكم وللأسف الشديد لم تقف عند حد جعلكم العرب وحدهم هدفا لسهام نقدكم، بل تجاوزتم النقد إلى التجريح والتحقير، وهذا ليس هو خطاب المسلم لأخيه المسلم، بل أن خطابكم يشير إلى أنكم تعيشون في حالة صراع قومي مع العرب، وكل همكم أن تظهروا تفوقكم العرقي على حساب العرب. وكأن شأنكم يرتفع بين الشعوب إذا حقرتم شأن العرب ! انظر إلى ما كتبه البولتكس حالك الظلام : ( اخي العزيز عصام....... اريد ان اقول شكرا لك فقد ابدعت في طرح الموضوع بشكل لم يستطع الكثير من العرب(الجهلاء)طرحه او منا قشته بهذا الشكل........بل الفاجعه ان الكثير لم يفهم ولن يفهم ما نريد ان نقوله لهم....... ) !!! ثم انظر ما كتبه عصام : ( انها حرب معلنة هذه التي تستهدف النيل منا ولست أدري ماالذي أغضب هؤلاء الأعراب .. ) فمثل هذه العبارات لا تصدر إلا عن شخص مريض يخيل اليه أنه في حالة حرب قومية مع اخوته في الاسلام، مما دفعه لأن يخوض حربا هو الطرف الوحيد فيها.

ما يجب ان تدركوه أن الاسلام فقط هو الذي رفع من شأنكم كما رفع من شأن العرب. وأن الأمة الاسلامية إذا لم تتحد على أساس الاسلام فلن يكون لها شأن بين الشعوب والأمم لا الآن ولا بعد ألف عام، وصدق القائل : ( نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ).


أما هذه العبارة : ( وإلى الأخ الشيخ أبي الأطفال أقول :
ما هي المواضيع التي تنتظرها من هؤلاء القوم ، وما هي المؤشرات التي دلت على أن مواضيعهم ستكون مفيدة ، وأي بركة ستأتي من مثل هكذا اطروحات ؟!
أخي الكريم
إن قبل هؤلاء بمناظرتي فأرجو أن تقبل بالاشراف على هذه المناظرة ، وأقبل مسبقا بجميع الشروط التي تضعها للنقاش ).
فهي لفت نظر الشيخ إلى أنه مخطأ في إحسان الظن فيكم وفي آرائكم وأفكاركم . والذي يريد أن يستعطف يؤيد ويشيد ويطلب صك غفران، لا أن يقوم بتخطئة أو معارضة المُستَعطَف.
وأما الاشراف على المناظرة التي لم تعلنوا عن قبولكم بها، فلأن الشيخ هو المشرف على منتدى السياسة وله سابقة في الاشراف على المناظرات كما في موضوع ( وجادلهم بالتي هي أحسن ..). وأما الرجاء بقبول الاشراف فلأن الاشراف ليس واجبا عليه، فمن الأدب ان تتوجه بالرجاء لا بالأمر لمن تطلب منه عملا ليس بواجب عليه.

وأما موضوع الحكام الذي أقحمته بدون مناسبة في ردك على تعقيبي، والذي أشار إليه الأخ الفاضل الأمير بارك الله فيه ، فلا يخفى على أحد أن غالبية الأمة الاسلامية ترى أن لا خير ولا أمل في جميع حكام البلاد العربية والاسلامية وليس فقط الحكام العرب، وكل ما في الأمر أن الأمة الاسلامية مغلوب على أمرها. فلماذا تستعملون الحكام العرب وسيلة للطعن والتجريح باخوانكم المسلمين ؟!

صالح عبد الرحمن 02-09-2001 11:05 AM

والآن عودة لصلب الموضوع الذي أخرجتنا عنه : ماذا تقصدون بالعبارات التالية :

( واظاهر ان لا مكان هنا الا لمن يوالي وينصر اراءهم البدائية والبدائية جدا ويريدون النصر ).
ما هي هذه الآراء التي تعتبرونها بدائية جدا ؟!

( وليس ضمن ما يريد الاخ نبيل اوبلال من تجاوز للواقع وراء احلام وافكار الاطفال ايقنوا انها خدعة واكذوبة العرب المستمره والدائمه لاخفاء واقعنا السيء والمخجل لكل الاجيال.....).
أي أفكار تقصدون ؟

( واتمني ان تكون معنا ضد تيار زائف يغرد لماضي هالك ).
أي ماض هذا الذي تقصدون ؟

( لكن لا يمكن ان يطبق المسلمون صيغة ابو بكر او عمر او على..رضي الله عنهم اجمعين..لايمكن ان يطبقوها وهم مختلفون عليهم اساسا.....).

ما هي الصيغة التي ترونها أنتم لتطبيق الاسلام في واقع الحياة والمجتمع والدولة ؟ أم أنكم لستم مع تطبيق الاسلام ؟!

أي هل تؤمنون بوجوب تطبيق شرع الله ؟
هل تؤمنون بأن شريعة الاسلام التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم صالحة للتطبيق في كل زمان ومكان ؟

أم أنكم تؤمنون بفصل الدين عن الحياة وعن السياسة وعن الدولة ؟

فهل أنتم علمانيون وتتخذون من الطعن بالعرب وسيلة للطعن بالاسلام ؟!

ما هي أفكاركم وآراءكم ومعتقداتكم على وجه الدقة والتحديد ؟

هذه مجموعة من الأسئلة الواضحة ، فما يمنعكم أن تجيبوا عليها بشكل واضح وصريح ؟!

سيد عصام : ما هي هذه الأسئلة التي عجز المناظرون لكم عن الرد عليها ؟
هاتها ولنبدأ من الآن في المناظرة ؟

تقول : ( وأول الأولويات عندنا هي محاربة العقول المحنطة و الأفكار المتخشبة و التي تدعون اليها صباح مساء ).

تفضلوا اطرحوا مشروعكم للنهضة ، شخصوا لنا حقيقة الواقع الذي نعيش ، بينوا لنا أسباب تخلفنا ، ارسموا لنا الطريق الذي يجب أن نسير عليه لكي ننهض ، أي بينوا لنا بشكل واضح ما هو مفهومكم للنهضة إن كنتم صادقين . أما التحقير واثارة النعرات الجاهلية فلا يخدم إلا أعداء هذه الأمة الاسلامية.

ميثلوني في الشتات 04-09-2001 09:48 PM

ما شاء الله يا أخ صالح
والله كفيت ووفيت
بارك الله بك وجعلك ذخرا للإسلام و للعرب وللمسلمين
لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
وقد قالت العرب في سفاهة الرجل يهاجم قرية أوعشيرة
ومن العجب العجاب رؤية هؤلاء يأتون نادينا يشتموننا و يسرقون أوقاتنا في الأخذ والرد عليهم فعلا كما قال الأمير ليصرفونا عن قضايانا الهامة
ولا أظنهم إلا من غير المسلمين
وأنا هنا أتحدى أن يستطيعوا مجاراتك في نقاش موضوعي دون تلاعب بالألفاظ وحرف للنقاش عن مساره


Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.