الموضوع: شظايا ذاكرة ..
عرض مشاركة مفردة
  #12  
قديم 26-12-2006, 02:21 PM
خاتون خاتون غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 246
إفتراضي

تقترب أيام العيد، وتنتعش الذكرى في خيالي، كانت أياما مقدسة في حياة والدي. حين يهل هلال ذي الحجة، أو قبله بأسبوع، تبدأ مشاوير أبي اليومية إلى سوق الاضحية، قبل أن يشتريها ليعلم الاثمنة وبعد شراءها ليعلم مصداقية الباعة وتغيرات السوق.
والجميل انه كان كان لا يأتي إلا بخروف جميل، أذكر أنه كان ينتقي كلمات جميلة في وصف الأضحية، مرة يقول خروف لطيف وحنون، ويظل يداعبه كأنه يلاعب طفلة جميلة، ثم يقارنها بأضحيات الجيران والأقارب ليثبت لنفسه ولنا طبعا أن أضحيته هي أجمل ما في السوق. ثم يعدد الأقارب الذين أصابهم السكري والذين سيحرمون من أكل الخروف وسيكتفون بالجدي، وبسرعة يقول: "هو صحي لكني لا أفضله" وذلك قبل أن يذكره أحدنا بانه أيضا مصاب بالسكري.
كان يهتم بالأضحية أكثر مما يهتم بنا، ففي كل ساعة يغير اكلهم متعذرا بحجة أنهم قد داسوا على الأعشاب بأقدامهم وقد لا يأكلونها.
وكلما تساءلت عن سر هذا الاهتمام بالضحية كلما طفت فقاعة مجنونة على صفحة نفسي فأقول: "ربما لم يكن يريد أن يموت وشهوته في بطنه"


آسفة على تطفلي
لم أستطع أن أقول انها خاطرة ولا تجرأت أن أجعل منها موضوعا فهي شظية من شظايا الذاكرة وصلت شرارتها إلى هذه الصفحة.
شكرا لمنحك هذه الفرصة.

تحياتي
خاتون
الرد مع إقتباس