عرض مشاركة مفردة
  #102  
قديم 03-01-2007, 01:43 AM
صمت الكلام صمت الكلام غير متصل
كنتـُ هيّ ..!
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: QaTaR
المشاركات: 4,043
إفتراضي

إقتباس:
وأنا أيضاً أفضل تأجيل النقاش لأني مرتبطة بإمتحانات وليس لدي الوقت الكافي لقراءة ما سوف تسرده من كتبنا وكتبكم .

وبالفعل فإني قليلة الخيرة في أمور الدين فعمري لا يتجاوز العشرين سنه أخي .. ولست مؤهلة للنقاش .. ولكن قلت لك أخي غيرتي على الاسلام هي من دفعتني للاشتراك والرد ..


إذا كنتِ قليلة خبرة وفي أقل أحوالكِ , فلا تشاركي في مثل هذه النقاشات والحوارات .

وأما عن شيخ الإسلام ابن تميمة فأقول لكِ ربما قرأتِ الكتاب بالمقلوب .

ثانيآ عن أي غيرة تتحدثين ؟

وهل أنتم تغارون على الدين والحرمات ؟

وثالثآ عن أي إسلام تتحدثين ؟


هل المسلمون يقذفون ويشتمون أمهات المؤمينين زوجات أطهر خلق الله السراج المنير صلى الله عليه وسلم ؟

هل الأسلام دعانى لشق الجيوب ولطم الخدود وضرب الصدور ؟

هل الأسلام دين شركيات وخزبعلات يا شيعة ؟

ستقولون لنا أنتم مسلمون وتنطقون بشهادة لا اله الا الله محمد رسول الله
ونحن نقول لكم شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله لا تكفي دون الاتيان بتكاليفها ومستحقاتها .


أنتم تدعون غير الله وتدعون مع الخالق عز وجل آلهة آخر . والله جل جلاله قال في محكم تنزيله ( ولا تجعل مع الله إلها آخر )

تشتمون الصحابة رضوان الله عليهم وتدعون ان أهل السنة والجماعة يكرهون آل البيت كيف واذا كانوا آل البيت قد بفضائل الصديق والفاروق وذي النورين .
منها مثلآ : الحسين رضي الله عنه سمى أحد أبنائه بأبي بكر والآخر عمر وكذلك ابنه زين العابدين رحمه الله حيث سمى احد ابناءه بأسم الخليفة الثاني عمر وآخر بعثمان . اما هو فقط أحب ان يكنى بأبي بكر , والكاظم سمى احد ابناءه ابو بكر والآخر عمر وكان ابنه الرضا يكنى بأبي بكر .


عمر بن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.

أبوبكر بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب .

عمر بن الحسن بن علي بن الحسن .

عمر بن الحسين بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

عمر بن الحسن بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .


وفي رواية أن يزيد قال له : واعجباً لأبيك سمى علياً وعلياً فقال : إن أبي أحب أباه فسمى باسمه مراراً

وروى القوم أن معاوية رضي الله عنه استعمل مروان بن الحكم على المدينة وأمره أن يفرض لشباب قريش ، ففرض لهم ، فقال علي بن الحسين : فأتيته فقال : ما أسمك ؟ فقلت علي بن الحسين ، فقلت ما سم أخيك ؟ فقلت : علي ، فقال : علي علي ؟ مايريد أبوك أن يدع أحداً من ولده إلا سماه علياً ؟ ثم فرض لي فرجعت إلى أبي فأخبرته ، فقال : لو ولد لي مائة لاحببت أن لا أسمي منهم إلا علياً

إقتباس:
وثانياً , ماذا نحن فعلنا لكِ نصبح بلا إيمان ومجرد اناس ينطقون الشهادتين ! الاانا زرنا أحفاد الرسول (ًص) اما لأننا بكينا على حفيد الرسول الثاني , وابن رابع الخلفاء الراشدين الامام علي بن ابي طالب (ع) ..

للأنكم تأذون أنفسكم في عاشوراء وتشوهون صورة الدين الأسلامي وغير ذلك بضرب الصدور وضرب اجسادكم بالسيوف والأدوات الحادة والتطبير والإسلام حرم أيذاء النفس والبدن وكل ما تفعلونه دعاوى جاهلية .

الحزن على الحسين رضي الله عنه لن يفيدنا ولن ينفعه فهو سيد شباب أهل الجنة ولا يحتاج لبكائكم ولا بكائنا , أنتم تضربون صدوركم وتلطمون خدودكم وتشقون جيوبكم للأنكم خذلتوا العلي والحسين رضوان الله عليهم .



__________________