عرض مشاركة مفردة
  #11  
قديم 14-01-2001, 09:20 PM
شجرة الدر شجرة الدر غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2001
المشاركات: 11
Post

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا أشكر الأخ المعنى بتفضله وتكرمه بقراءة مقالي (الغير طويل ) على حد تعبيره ..وها أنا أرد بمقال آخر (غير طويل ) كسابقه ..
ثانيا ..لست أدري لم استشعرت أنه أراد توجيه رسالة مفادها "يداك أوكتا وفوك نفخ "
وكأنه يريد مني أن أسلم بالأمر الواقع وأقول "على أهلها جنت براقش "
وكأنني في معركة كلامية بلا نتيجة .. ولست أدري أيضا سبب إصرار الأخ أن يعتبر رأيه سياسيا !! أم أن المسألة باتت مسألة تحد وعناد !!..مع أن النقاط التي تفضل بإيرادها لا تندرج تحت لواء السياسة بقدر ما تندرج تحت لواء قضية دينية تحتاج إلى فتوى ..وإلا فما دخل قيادة المرأة للسيارة ..واختلاطها بمجالات العمل وغيرها ..وأمور البيع والشراء بالسياسة ..لكن يبدوا أنني أنا من يرفض أن يستوعب الأمر أو أنني كامرأة ما أزال أرى أن المرأة لا شأن لها بالسياسة حتى لو اعتبر المقال سياسيا وحتى لو قيل لي إن برامج الطبخ التي تعرضها بعض القنوات قد يكون فيها خلطات سياسية !! من يدري ..كل شيء جائز في هذا الزمن المختلط .
لكن ليست هذه هي القضية ..بل هو مجرد تنويه بسيط من جانبي .. أخي الفاضل ..بالنسبة لمقولة العلامة حمد الجاسر وأنك لم تسمعه يقولها ..فأنت وشأنك ..وقولك أنه حجة علي وأنك تتمنى أن يكون وضع المرأة كما هو في عهد سيد المرسلين عليه الصلاة والتسليم ..أشاركك أخي الكريم هذه الأمنية لكن شرط أن يكون وضع ( الرجال) أيضا كذلك كما كان في عهد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم . وإلا تكون أنت قد ناقضت نفسك.
- (بلقيس تحكم قوم يعبدون الشمس !!!!!!!!!!!!!!!!!! بدون تعليق)..ووراءها بضع علامات تعجب ..حاولت أن أفهم مغزاها ..ما سر علامات التعجب هذه ..ظللت أعدهم ولكني فشلت أكثر من مرة وأحسبها ثمانية عشر علامة ..خيل لي في النهاية أنهم يبدون كقوم بلقيس وهم ساجدون للشمس ..( هل أصبت ) ؟!
أليس غريبا أنك ركزت على هذه العبارة ولم تركز على ما بعدها !!..
مع أنني أساسا لم أوردها إلا لأقول أنها رغم كونها امرأة كانت السبب في إيمان قومها ..وهي النقطة التي ركزت عليها الإيمان بالله دون إكراه..أم أنك أنت نفسك لا تملك تعقيبا على ذلك سوى بضعة علامات تعجب لا محل لها من الإعراب .
عائشة رضي الله عنها ..لا ننكر دورها في نشر العلم ..ترى لو وجدت في هذا الزمن سيدة فاضلة كعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ..هل كنتم ستقبلون بأخذ العلم منها ؟!!..أم أنك ستقول إن ذلك لا يمكن أن يحصل ..مع ذلك لم يقل أحد أنها كلمت الرجال الغير محارم ولو من وراء حجاب ..مع أن ذلك كان يتم مباشرة وليس من خلال مرسال ..ولو قسنا على ذلك الجدال والحوارات التي تحصل في بعض المنتديات على أساس أنه من غير اللائق أن تكلم المرأة أحدا من غير محارمها … وإن كان النقاش لا يتم بصورة مباشرة ..وإن كان النقاش لمجرد التعلم والتزود بأمور العلم ولكن مع اختلاف الطرق المتتبعة من زمن إلى زمن ..لبدا الأمر منافيا للمنطق .ألا تتعامل المرأة مع الخياط ومع البائع في أمور سخيفة مع أنهما من غير المحارم !!..أم أن من الأفضل ترك أمور شراء الأغراض المنزلية وتفصيل الملابس النسائية وما إلى ذلك مهمة رجالية !!
لم يقل أحد عن الباحثة والكاتبة عائشة عبد الرحمن رحمها الله ونفع بعلمها الأجيال القادمة .. لم يقل أحد أنها جادلت الرجال من غير محارمها وهي التي تخرج على يديها آلاف من طلاب العلم نهلوا من علومها التي ستظل منارة لكل طالب علم .
الخنساء لم تقل الشعر بعد إسلامها ( يبدوا أن ذاكرتي قد علاها الصدأ ..أشكرك جزيل الشكر على تذكيري بهذه النقطة ) ولكن هب يا أخي الكريم أنها قالته ..هل تعتقد أن الرسول الكريم كان ليمنعها عن قوله ؟!
الله أعلم .
شجرة الدر لم توجه ، ولم تأمر ( وقد كتمت وفاته )اقرأ هذه الفقرة من كتاب مقدمة ابن خلدون " ولما كان كان ما قدمناه من وفاة الملك الصالح بالمنصورة ..ومحاصرة الإفرنج بدمياط ،سنة سبع وأربعين وستمائة ..وكتمانهم موته ( ورجوعهم في تدبير أمورهم إلى شجرة الدر )زوجة الملك الصالح وأم ولده خليل "…لو فكرت معي قليلا كيف كان بإمكانها أن تكتم وفاته دون أن توجه أو تأمر باسم السلطان خاصة إذا رجع الرعية بشؤون الحكم إلى السلطان لأخذ رأيه ..يكفيها شرفا كتمانها موته مخافة على المسلمين من الإفرنج الذين كانوا يتربصون في تلك الفترة ببيت المقدس ..ولكن الله رد كيدهم إلى نحورهم على يد امرأة ..وها نحن اليوم نرى أن القدس التي سلمت من الإفرنج في عهد شجرة الدر التي حمكت مصر مدة ثمانية أشهر وهي أقصر مدة تحكم فيها امرأة دولة إسلامية ..نرى القدس اليوم قد ضيعها رجال ينتسبون إلى الإسلام .
ولولا دورها الكبير في تلك الفترة لماذا ذكرت في عدة كتب في التاريخ أورد على سبيل المثال الحصر كتاب النجوم الزاهرة لابن تغري بردي ..المختصر في أخبار البشر لأبي الفداء ..المواعظ والاعتبار للمقريزي .
أنا لم أقل أنني أوردت مسائل شخصية ..بالطبع لم أفعل ..ولكن أنا أوردت سبب عدم رضاك من مجادلة الرجال ..وذكرت أنه الفتاة تفعل ذلك ضمن حدود ولم أقولك ما لم تقله .
أخي الفاضل تقول سبحان الله ..صونها وحفظها والخوف عليها قتل ..لا والله ليس قتلا ..بل شرف لها أن يعمل أخوها المسلم على ذلك ..ولكن هل وضعها في قمقم المارد وتركها جاهلة بأمور الدين والدنيا رغم تيسر السبل خوف عليها !!..الخوف لا يجب أن يكون على المرأة وحسب بل على الرجل أيضا ..فكلاهما غير معصوم عن الخطأ ..أخي الفاضل معذرة على الإطالة والإطناب واللذان ربما لا داعي لهما ..وأنا أعترف ..بالفعل لم أرغب أن أخوض غمار هذا النقاش الذي ربما لا طائل من ورائه بسبب اختلاف وجهات النظر ..وثق أنني أحترم وجهة نظرك لأنني أعلم علم اليقين أنك لا تهدف من ورائها إلا الحفاظ على كرامة وكيان المرأة المسلمة ..حتى وإن اختلفت معك تظل أنت أرحم من كلاب العلمانية والشيوعية الذين بدأت أعدادهم في تزايد مثل مرض الطاعون أخزاهم الله..وأنا أعتذر إن كنت أخطأت في حقك ..حفظ الله المسلمين والمسلمات من كل سوء ورد كيد الخائنين إلى نحورهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .