عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 27-01-2004, 03:30 PM
Almusk Almusk غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: الخليج
المشاركات: 3,051
إفتراضي

أخي النقيب _ ابن الوردي - عمر الشادي.... وفقنا الله لما يحب ويرضى...أولا أقول لك لو أني مكانك لما عدت لخيمة هذا حالها بزعمك... إضافة إلا هذا سمعت أنك كنت مطرودا منها...فلما يا أخي تقلب حالك مع خيمة كهذه ...النت مليان منتديات...أم أن في الأمر سر لا تعلمه؟؟؟؟؟؟؟؟


إقتباس:
إن مـما لا شك فيه أن رعاية الحوار تـحتاج إلى كفاءة كبيرة ومؤهلات شخصية ونفسية تسمح لهذه الشخصية أو تلك بإدارة منتدى حوار راق، متميز، وحضاري.


أفهم من كلامك ديمقراطية...يعني شريعة أمريكا...أو أننا نأتي بنصراني ليس له عقيدة أو مذهب..ولا غيرة لا على دين ولا على عرض؟؟؟؟؟

يا أخي نحن أهل كتاب وسنة...ما وافق الكتاب والسنة قبلناه وما خالفهما رفضناه...فمن يرعى الحوار يجب أن يكون عادلا على منهج الحبيب محمد مرجعه ا لكتاب والسنة...لعلك كنت تقصد هذا؟؟؟؟؟


إقتباس:
ورقي منتدى الحوار مقياس لـ(مصداقية الرعاية) في السماح للرأي والرأي الآخر، وبـ(العدالة) في معاملة الأعضاء والمشتركين، هذا الأمر الذي لا نراه متوافرا في الخيمة العربية لسبب بسيط جدا وهو أن من يرعى الحوار لا يتمتع بذهنية منفتحة على الآخر أولا، ومن جهة أخرى فهو واقع تـحت تأثيرات شخصية ونفسية كبيرة تـمنعه من اكتساب المواهب والمؤهلات المطلوبة لمن يقوم بهذا الدور الخطير.


أقول لك أن من رقي الحوار هو وجود راعيا عدل...ومن العدالة أن لا يسمح لمن يحرف كلام الله ويبتدع في الدين ماليس منه أن ينشر بدعته .... أما التأثيرات التي هو اقع تحت تأثيرها هي همه الأكبر في الحفاظ على نهج الكتاب والسنة ... والوقوف في وجه من يريد أن يحرف أو يزيد في الدين ماليس منه..



إقتباس:
مسألة مهمة:
-
الخيمة الإسلامية هي الحوار كله-


عندما يتم تعيين مراقب عام على المنتدى ككل، فإن عهده غالبا ما يقع ضحية خدعة كبيرة تتمثل في منعه من إجراء إصلاحات جذرية في الخيمة الإسلامية بينما يُناط بكامل مسؤولية تسيير بقية صفحات المنتدى علما أن الصفحة الإسلامية هي التي تكشف عن كل ما يـحصل في المنتدى من نزاعات فكرية وغيرها، فكيف يتم تـحميله مسؤولية ما يـجري خارج الإسلامية مـما نشأ فيها!؟ وانتقل إلى بقية الخيام من خلال أخطاء مراقبيها!؟ فلو أننا قمنا بتمحيص هذه الزاوية لرأينا كم هي مظلمة بـجد.


أقول الأصلاحات التي تعنيها هي السماح لمن يمنع ويعطل ويحرف آيات الله التي تكلم الله تبارك وتعالى بها عن نفسه وأخبر عنها رسوله صلى الله عليه وسلم...أن يضلل الناس بأفكارة ودجله وتلبيسه على المسلمين، يسرح ويمرح في الإسلامية...باسم الديمقراطية أو الحرية.....وتريد بالإصلاحات أي السماح لمن يدعو إلى البدعة ودعاء الأموات و الطواف بالقبور والذبح لها وإحياء الحضرات وأخذ بعض الأحكام من الأحلام وغيرها من الخزعبلات...بالله عليك أهذه إصلاحات...



إقتباس:
فالمشرفون في الصفحة الإسلامية لم يتم اختيارهم بعناية تكفل الحياد الضروري وترك الانـحياز إلى طرف أو آخر، كما قصرت الرعاية في الاعتناء بتهيئة حواجز عملية ضد العوامل المؤثرة في المشرفين واهمها العصبية:


سبحان الله كأنك تقول لا بد أن يكون المراقب متبلد الفكر والحس...أعمى البصيرة..لاينكر منكرا ولا يقف مع حق...وتريده يسمح لكل من يريد أن يصول ويجول متى شاء كيفما شاء...أهذا هو الحياد في نظرك؟؟؟....قل آمين الله يهديك بس؟؟؟؟؟؟؟



إقتباس:
العصبية:
منها ما يكون سياسيا قائما على اجتماع حدودي جغرافي ما، وربـما كان طائفيا ضيقا مـنحصرا في تبعية مذهب وربما أحيانا في تبعية رجل ليس من المـجتهدين، كـمـحمد بن عبدالوهاب، مثلا، وهذه العصبية أي النوع الثاني يتمثل في غير واحد في المشرفين المتورطين في النزاع حاليا في مـختلف حوارات الخيمة وأعني (يتيم ووافي ويـمامة) وهؤلاء لديهم أدواتهم التي يـجندوها لخدمة مساعيهم كـ(مسك عابر سبيل أبو رائد) وآخرون.
ولو راجعنا الحالة الشخصية لهذه المـجموعة مثلا، فإننا سنلحظ وجود تكتل حزبي يعبّر عن فكرة خاصة جدا فهم على خصومة عجيبة مع سائر الفرق الإسلامية وقد تم تـدعيمهم ببعض المقصات ليقوموا بإلغاء الطرف الثاني في الحوار بطريقة –أحيانا- لا تـخلو من الوقاحة في المباشرة بـمخالفة شروط منتدى الحوار بل ولو على حساب تدمير الحوار، كما حصل في الآونة الأخيرة عندما قام مراقب الإسلامية (يتيم) بتثبيت موضوع التكفير الذي وضعه بو رائد، وأكد وافي على تصرفه وامتدحتهم يمامة على جريـمتهم هذه، وهذا ليس مستغربا، وإنـما المستغرب هو العملية التي من خلالها توصلوا إلى هذه السلطة وهذا النفوذ، لذلك على الادارة الجديدة والعهد الجديد في الإشراف، أن يكفل اختيارا دقيقا لهذه العناصر في الإشراف فيستثني كل من لم يمتلك الكفاءة وكل من ليس لديه الأهلية العلمية والاخلاقية لهذه المهمة لا سيما في الإسلامية على وجه الخصوص، وإلا فإن عدم الكفاءة سيدفعان المراقب المسمى إلى إظهار خدماته المـجانية للتيار الذي يـمثله لأن زملاءه المتطرفين يقومون بالضغط عليه ليل نهار.


أولا لنا الشرف أن نكون جندا من جنود من ذكرت ...مادام في خدمة ديننا والذود عنه...والحفاظ على هدي وسنة نبينا محمد من البدع والخرافات...ثانيا..نحن أتباع محمد صلى الله عليه وسلم...نحي السنة ونميت ونحارب البدعة ... نأخذ ديننا وأحكامنا من الأدلة الصحيحة الثابتة من قال الله وقال رسول الله...لسنا نأخذها من القطب الفلاني أو الولي الفلاني أو الحلم العلاني الذي طاف على القبر الفلاني عشرين شوطا ثم نام فحلم وجعل الحلم سنة أو حكما ....



إقتباس:
فالحوار يقاس رقيه وتطوره بقياس مصداقية رعايته، في إدارة الحوار، وبالتالي فإن (مصداقية رعاية الحوار) هذه الصفة الكبيرة ربـما لا يمتلك (مؤهلاتها) في الخيمة إلا عناصر معدودة ربما أقل من خمسة لعل بينهم (الأخ عائد والأخ كيم كام والأخ أبو طه).


أنت بمجرد ذكرك هؤلاء الإخوة فقد شهوت صورتهم عند القراء...لأنه وحسب فهمك وما تريده أنت..أنك تظن أن هؤلاء لا عقيدة عندهم أو ليس لهم منهجا يتبعونه لا ينكرون منكرا ولا يقفون مع حق ...بل هم مع الجميع الصح والغلط....ولا أظن أي ممن ذكرت يا لنقيب هو على هذه الشاكلة..فقد قرأنا لهم وريناهم على خلاف ما تظن....


يتبع