عرض مشاركة مفردة
  #7  
قديم 11-11-2006, 08:25 PM
ابن حوران ابن حوران غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 1,588
إفتراضي

الجوانب الحياتية للقوارض :

التكاثر :

تمتاز القوارض عموما بخصوبة تكاثرها، وسرعة نضجها الجنسي، وقصر مدة الحمل، وفي حالة فأر البيت فإنه ينضج بعد 3شهور ويستطيع الولادة 10مرات في السنة، بمعدل6.7 مولود في كل مرة، ومدة الحمل 18ـ20يوما. ويشذ عن الولادة قوارض البراري والحقول حيث تتكاثر في الفترة الممتدة من بداية الربيع الى أوائل الخريف.. وتطول مدة الحمل في (الدعلج) صاحب الشوك كالرماح حوالي 4ـ7 شهور، كذلك تطول عند القندس حوالي 100يوم .

وتؤثر وفرة الغذاء والطقس على عدد الولادات وعدد المواليد وعدد الناجي من الموت منها.

الحركة والنشاط :

لحركة القوارض ( الزحف والجري والقفز والحفر وجمع الغذاء) علاقة بالبيئة التي تعيش فيها، ففأر المنازل ينشط من الغسق الى منتصف الليل ثم يخف نشاطه بعد ذلك، أما في حالة خلو المكان من الأعداء ( إنسان طيور قطط الخ) فإن النشاط يكون ليلا نهارا .

الموت :

يعد الموت في القوارض من الظواهر التي لم تغطى لحد الآن بدراسات كافية، وهو الكابح القوي لخصوبة تلك الكائنات، وقد وجد أن معظم القوارض يبقى منها 5% من مجموع ما يخلق منها خلال عام، وفي الجرذ الأسود والنرويجي الشائعين في منطقتنا، فإن الوفيات تصل 98%..

ووجد أن معدل عمر فأر المنزل هو 100 يوم ونادرا ما يصل الى 5 شهور، في حين أن أطول عمر للجرذان كان 15شهر .. وتعتبر قلة الغذاء والإنسان والحرائق والفيضانات هي أهم عوامل موت القوارض.

عادات التغذية :

تستطيع القوارض التكيف مع الغذاء المتوفر لها، وهذه الخاصية يستغلها خبراء مكافحة القوارض، وسنأتي عليها فيما بعد، والقوارض نباتية الغذاء في غالبها، إذا ما استثنينا (الخلد ) الذي يأكل إضافة الى الدرنات وجذور النباتات ما يصادفه من ديدان أرضية ويرقات، كذلك هناك بعض الجرذان التي تأكل البيض والسمك وغيره من المنتجات الحيوانية. لكن مختبريا وفي حالة المفاضلة فإن الجرذ يفضل حبوب الذرة والشوفان على غيرها من الأغذية، ويفضل عقد نباتات الحلفا والسعد على غيرها من الحشائش، ويأكل فأر المنزل يوميا 3غم من الطعام في حين يشرب 3ملل من الماء إذا كان طعامه جافا، و1ملل إذا كان طعامه طريا، أما الجرذ فإنه يأكل 30غم من الطعام و30ملل من الماء يوميا في حالة الطعام الجاف .
__________________
ابن حوران
الرد مع إقتباس