الموضوع: كسرت قلمي
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 01-12-2003, 05:21 AM
kimkam kimkam غير متصل
فنان مبتديء
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2002
المشاركات: 2,476
إفتراضي كسرت قلمي

خلجات

كسرتُ قلمي !

فايز صالح محمد جمال
إن الشعور بالمسؤولية أمام الله عز وجل والناس والتاريخ والاحساس بثقل أمانة حمل القلم يدفعني - على غير ما أحب - إلى أن اتوقف قليلا عن الكتابة.. شاكراً لقرائي الاعزاء الذين أحاطوني بالحب ومقدراً القائمين على هذه الصحيفة التي احتضنت زاويتي. عندما لا يجد الكاتب صدى لما يكتب لابد أن يتوقف.. وعندما لا يجد لتنبيهاته جدوى لابد ان يكف عن التنبيه.. وعندما يهزأ به المحبطون بأن ما يكتبه وما يقوله يذهب أدراج الرياح، ولا يعدو كونه فضفضة و(كلام جرايد).. لابد ان يُحبط..


وعندما يجد الكاتب أن المساحات أمامه محدودة، وأمام غيره ليست كذلك.. لابد له أن يعيد النظر في مسألة استمراره في حمل أمانة القلم. وعندما يجد الكاتب نفسه عاجزاً عن نفث كل ما في صدره من حرقة على وطنه وأمته وقومه لابد أن يحترق من داخله..

وعندما يجد الكاتب أن العلاج قد يكرس المرض، وليس لديه القدرة الكافية على تنبيه الطبيب ولا أن يقدم مساعدة للمريض فلابد له ان يكسر قلمه.. أعرف كاتبا كسر قلمه منذ عدة سنوات، وتوقف عن الكتابة، وذلك بسبب شعوره بعدم جدوى الكتابة ما دام أن البعض يتعامل بسلبية مع النقد البناء.. وعبثا حاولت وحاول غيري اقناعه بمعاودة الكتابة..

إن أوضاعنا لم تعد كما كانت، وبعضنا ما زال كما هو. الزمن يجري، والعالم يتغير من حولنا، وبسرعة فائقة - تُحسب بالجيجابيت - وبعضنا يكرر نفسه.. والتاريخ يعيد نفسه ولا نعتبر!! نرى تجارب الأمم المتقدمة بما فيها تجارب بعض الدول الإسلامية والعربية، وكيف أخذت بهم إلى آفاق رحبة من التقدم والنمو، وبعضنا ما زال يفضل التريث ويتردد في الأخذ بما ثبت صلاحه وعدم تعارضه مع قيمنا وديننا.


إن الشعور بالمسؤولية أمام الله عز وجل والناس والتاريخ، والاحساس بثقل أمانة حمل القلم يدفعني على غير ما أحب إلى أن أتوقف قليلا عن الكتابة، شاكراً لقرائي الاعزاء الذين احاطوني بكل مشاعر الحب والتقدير، والدعوات الصادقة طوال عشر سنوات مضت.. وأشكر القائمين على تحرير هذه الجريدة الغراء (المدينة المنورة) التي احتضنت زاويتي (خلجات) بدءا من أستاذي اسامة السباعي، ومرورا بالدكتور مازن بليلة، فالأستاذ محمد المختار الفال، والأستاذ محمد حسني محجوب، والأستاذ عبدالله العمري، والأستاذ السيد محمد علوي بلفقيه، والدكتور فهد آل عقران.. ولا أنسى أن اشكر القائمين ايضا على جريدة (الندوة) ورئيس تحريرها الدكتور عبدالرحمن العرابي.

فاكس 5422611-02
Email: gm@althaqafa.com
_______________________

جريدة المدينة المنورة , يوم الاثنين , 7/10 /1424هـ الموافق 1/12/2003

www.al-madina.com
__________________

kimkam