عرض مشاركة مفردة
  #33  
قديم 10-02-2004, 01:01 PM
muslima04 muslima04 غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2003
المشاركات: 872
Red face توكلت على الله.

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته،

أختي في الله،الملاك الحائر،أعتذر يا أختي عن غفلتي،سامحني يا أختاه،والمسامح كريم.

أخي الفاضل،المسك،جزاك الله كل الخير يا أخي لدعائك لنا،ربنا يجعله في ميزان حسناتك يا رب.

وإليك يا أخي الجواب على أسئلتك بإذن الله:

توكلت على الحي الدائم الباقي الذي لا يموت،وسبحان من يعز ويذل من يشاء.


إقتباس:
لكن عندي ثمة سؤال ؟؟؟؟

وهو هل بالأمكان الحصول على صديق كامل المواصفات....؟؟؟
وهل نحن كاملين الأوصاف كي ننظر لأصدقائنا على أن يكونوا ذا صفات شاملة؟؟؟
وهل في النهاية يمكن لي أن أعيش دون أن أتخذ لي صديق...وأتعامل مع كل من حولي على أنهم زملاااااااء وإخوة من غير أن أتعمق معهم في خصوصيات التواصل المصادقة؟؟؟؟

فهل يمكن العيش دون أصدقاء ... فيكون الإنسان سطحي في تعاملاته ليس له علاقات خاصة أو أحتياجات ملحة لأحد؟؟؟؟

والسلام

أخوكم المسك

أخي الفاضل،المسك،أظن،والله أعلم،أنه بما أن بنو آدم بصفة عامة،غير كامل الصفات،والكمال لله وحده،فأيضا الصديق الذي ستعثر عليه بإذن الله،لن يكون كاملا في الصفات،بل فقط نعتقد ذلك لحبنا و إعجابنا له،فالمحب لمن يحب،لا يرى فيه سوى صفاته الجميلة،انظر مثلا يا أخي الفاضل،هل يمكنك أن تصف أمك بأي صفة غير كاملة رغم أنها ليست كاملة الصفات حقا؟طبعا لا،أنت دائما ستتكلم عنها وكأنها الأكمل والأفضل رغم أنك ممكن تكون لا تعجبك جميع تصرفاتها،لكن حبك القوي لها،يدفعك إلى اعتبارها الأفضل،أليس كذلك؟ فكذلك الأمر مع الأصدقاء.أما من جهة هل يمكننا أن نعيش دون صديق،فدعني أقول لك يا أخي الفاضل،أنه من جهة الإمكان كإمكان،ممكن،لكن السؤال الحقيقي هو : هل ممكن أن نتمكن من العيش دون صديق؟ إذن أقول لك يا أخي الفاضل،أنه ممكن لكن فعلا صعب،فانظر إلى سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه و أرضاه ماذا قال:"" الغريب من ليس له حبيب"" ،لذلك لا يقدر على ذلك سوى الأقوياء إيمانا،يعني الذي يستطيع أن يعيش دون صديق فذلك لأن إيمانه قوي،فانظر إلى ابن القيم وهو يقول:" إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله،و إذا فرح الناس بالدنيا فافرح أنت بالله،وإذا أنس الناس بأحبابهم فأنس أنت بالله،وإذا ذهب الناس إلى ملوكهم و كبرائهم يسألونهم الرزق و يتوددون إليهم فتودد أنت إلى الله". أقول قولي هذا،وأستغفر الله العظيم لذنبي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وأمة حبيبنا محمد كافة.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
الرد مع إقتباس