عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 26-01-2006, 04:06 AM
الغرباء الغرباء غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2005
الإقامة: دولة الخلافه الاسلاميه
المشاركات: 2,050
إفتراضي لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ ..

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!







إقتباس:
الشيخ
الدكتور

هانــــــــــــــــــــي
السباعــــــــــــــــي
حفظه الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الهجمة التي يتعرض لها التيار الجهادي
بشكل عام فهي هجمة قديمة جديدة
:
هؤلاء المجاهدون تسببوا في إيذاء المسلمين
!
هؤلاء المجاهدون سبب كل بلاء حل بالأمة
! شباب مندفعون متحمسون ليس لديهم حكمة في فقه المصالح والمفاسد
!
يقولون ويقولون
!!
هي نفس الهجمة التي قيلت لأهل الحق قديماً
!
ألم يقولوا لموسى عليه السلام
:
قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا
(الأعراف/129).

ألم يشنعوا أيضاً على موسى عليه السلام أن به برصاً لكي لا يقترب منه أحد وليفر عنه أتباعه

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا
مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهاً
(الأحزاب/69)

ألم يقولوا لخاتم المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم

:
وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّنْ
لَهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقاً مِنْ
لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ
(القصص/57)

الفارق أن الخطاب قديماً كان صادراً من الكفار الأصليين، أما اليوم فنفس الخطاب والهجوم والتشكيك صادر من بعض المسلمين ومن يمثلونهم من مشايخ ودعاة نسأل الله أن يهدينا وإياهم سواء السبيل.

أما عن الدسائس المعلبة بالغمز واللمز والقدح في المجاهدين

فإنها لا تشين إلا قائلها ولا تعيب إلا كاتبها. فهذا الغمز والاستهزاء
والتسفيه لأعمال المجاهدين في أراضي المسلين المحتلة هو نفس
الازدراء الذي قيل للعصبة المؤمنة قديماً
:

وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا
أَهَؤُلاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ
بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ
(الأنعام/53)

وقد تكفل الله بكشفهم لنا في قوله تعالى

:
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا
يَضْحَكُونَ. وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ
(المطففين29، 30).




أما عن واجب المسلم الموحد عندما يرى القدح والتشكيك في منهج المجاهدين هو أن يدافع عنهم وأن يذب عن أعراضهم وأن يدحض شبه المرجفين بقدر استطاعته وحسب مقدرته العلمية، فإن لم يستطع فليحض أهل العلم الموثوق بدينهم الرد على هؤلاء المخذلين الطاعنين على المجاهدين ومنهجهم. فإن لم يستطع فليدع لهم بالنصر والتوفيق. نسأل الله أن يستخدمنا للذب عن عباده المظلومين، ولنصرة دينه القويم. اللهم آمين

!.


__________________