مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة
اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 08-11-2002, 01:36 AM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
إفتراضي

لدي طريقة أخرى.

إذا التبست عليك الضاد والظاء في كلمة (مثلا كلمة ظل)، فتذكر كيف تنطق هذه الكلمة في لهجة أخرى لا تنطق الضاد والظاء نطقا واحدة (مثلا بالمصرية - الزاي المفخمة يعني)، ونحن نعلم أن أصل هذه الزاي المفخمة في اللهجة المصرية هي الظاء وليست الضاد.

ما رأيكم؟
  #2  
قديم 05-11-2002, 01:35 AM
منال درويش منال درويش غير متصل
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2001
المشاركات: 399
إفتراضي محمد ب



بيقول المثل

أفضل أعلم في المتبلم يصبح ناسي وعجبي

موضوعك رائع يا محمد ب لكن ماذا تقول اذا كنا مفتقدين الي القدوة التى تربينا على جماليات اللغة في المدرسة وفي الجامعة حتى في وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة وبالتالي فالاخطاء تكثر ولا نجد من يصححها الى ان يصبح الخطأ متداول أكثر من الصواب نفسه .


عموماً

ثأحاول تسويب اختائى على كدر المثتتاع

فقط امزح
__________________
تصاريف درب الهوى مرةٌ .....وأكثر منها صروف الحياة
http://abersabeel.maktoobblog.com
  #3  
قديم 05-09-2002, 09:46 AM
محمد ب محمد ب غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
المشاركات: 1,169
إفتراضي أخطاء إملائية شائعة

أخطاء إملائية شائعة
أخطاء ناتجة عن اللهجة:
الخلط بين الضاد والظاء:
في عدد لا بأس به من بلاد العرب يتمثل في بلاد الجزيرة العربية جميعها بما فيها اليمن والعراق وبعض بلاد الشام كمنطقة الجزيرة وحوران وكثير من سكان الأردن وفلسطين وفي منطقة المغرب العربي أيضاً تنطق الضاد بصوت يتطابق مع الظاء فلا يفرقون في النطق بين "ضل" و "ظل"، مما يقود إلى أخطاء في الكتابة نجدها غالباً عند من يكتب في الخيمة.
والأصل أن يتعلم العربي الناطق بهذه اللهجات بالممارسة الحرف المناسب للصوت المتطابق(ض-ظ) ولكن هذا لا يحصل للأسف إلا مع الوطيدين في العلم بالعربية بسبب إهمال الناس في عصرنا للغة.
لذلك فنصيحتي للعرب المندرجين في هذه المجموعة من اللهجات أن ينتبهوا عند كتابة الضاد والظاء فلا يخلطوا بينهما، ويمكن طبعاً عند اللزوم اللجوء إلى القاموس غير أنني أعطي الشباب الطريقة التالية التي لها فائدة جمة في هذا الباب وغيره من أبواب الكتابة واللغة عموماً:
إن لم تستطع أن تحدد الحرف المناسب للكلمة فحاول أن تجد كلمة أخرى تعرفها لها نفس الجذر اللغوي.
وسأضرب لذلك مثالاً:قرأت لأحد الشباب موضوعاً كان فيه الفعل "احتفظ" كتبه هكذا "احتفض" فقلت له:هل تعرف كلمات أخرى أشهر من هذه فيها الجذر "حفظ" مثلاً اسم الرئيس السوري "حافظ الأسد" أو الروائي المصري الشهير "نجيب محفوظ" وهما اسمان كثيرا الورود في وسائل الإعلام فلا يخفى كيف يكتبان.
فإن لم تعرف الظاء من الضاد فابحث عن قرينات للكلمة وبنات عم مثلاً تأتيك كلمة "أعراض المرض" فتسأل نفسك: أنا أعرف كلمة "عرض" التي هي مقابل "طول" ولا أعرف كلمات فيها "عرظ" فالكلمة تكتب بالضاد إذن "أعراض".
الأحرف اللثوية:
المجموعة السابقة من اللهجات اكتفت بمشكلة الضاد والظاء ولكن هناك لهجات عربية ليس عندها مشكلة في الضاد والظاء ولكن عندها مشكلة في الأحرف اللثوية :الثاء والسين والذال والزاي وهي تخلط بين الثاء والسين فتنطق "ثابت" هكذا:"سابت" وتنطق "جذب" هكذا "جزب".
وهي تتألف من كثير من سكان بلاد الشام ومصر والسودان.
ولهؤلاء نوجه النصيحة نفسها: حاول إن التبس عليك حرف أن تبحث عن كلمة مشهورة تعرفها لها نفس الجذر.
فإن التبست عليك "الثورة" فتذكر "الثور"! وإن التبست عليك "ازدهار" أهي بالذال أم بالزاي فتذكر "الزهرة"!
وعد إلى القاموس إن لم تفلح هذه الطريقة!
وفي بعض الحالات تأتينا تعابير فيها خطأ شائع يخطئه حتى المتمرسون لأننا لا ننتبه إلى معنى التعبير الحرفي الأصلي.
مثلاً قولهم: يفرق بين "الغث والثمين"
والصواب"بين الغث والسمين" والسبب عدم الانتباه إلى أن عكس الغث هو السمين لا الثمين الذي عكسه الرخيص.
ولي عودة إن شاء الله إلى كتابة الهمزة أول الكلمة ومنتصفها وآخرها فهي مما يكثر الخطأ فيه إن وجدت بهذا الموضوع اهتماماً.
  #4  
قديم 04-11-2002, 08:50 AM
محمد ب محمد ب غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
المشاركات: 1,169
إفتراضي

فذكّر..
  #5  
قديم 05-09-2002, 10:09 AM
محمد الشنقيطي محمد الشنقيطي غير متصل
شاعر
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2002
المشاركات: 289
إفتراضي


*
شكرا لكم أساذنا على حرصكم على حرف الضاد الشريف.
و أزيدكم من الشعر قصرا
لقد بدأنا نكتسب أخطاء الغير الاملائية من كثرة تكرار المشاهدات و صرنا نخطئ أخطاء لم تكن مقبولة من اساتذتنا في مراحل الدراسة الأولى
و هذا دليل صارخ أن ( التكرار يعلم الجميع!! )
دمتم معطائين
*
__________________
*
يعيرني أني لقوميَ أنتمي
فقلت لهُ: إني بذاك فخورُ
سلاسل أنساب ٍ لنا عربية ٌ
و قومٌ كريمٌ كلهمْ و جسورُ
و ( أنتَ ) إذا صحَّ انتسابك للذرىَ
فلا شكَّ فرعٌ يابسٌ و صغيرُ!
*
  #7  
قديم 25-11-2002, 04:05 PM
kimkam kimkam غير متصل
فنان مبتديء
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2002
المشاركات: 2,476
إفتراضي قاعدة باكستانية

انا من الناس الذين لديهم مشكلة في حرفي الضاد والظاد ولازلت

وقد تطرقالاخ عمر مطر بالقاعدة الذهبية التي حلت لي كثير من الاختلاط بين الحرفين وخصوصا للكلامات الجديدة او الكلامات التي لم يسبق التعامل معها .

والاخ عمر مشكورا جاء بنصف القاعدة .

لمعاناتي في هذه المشكلة سالت احد الاصدقاء الباكستانيين

فدلني علي الحل وهو :

حافظ.................حافز , او حافد

والقاعدة هي ارجاع الضاد او الظاد الي حرفي الزاي والدال

والزاي .................هي ظاد
والدال .................هي ضاد
فحافظ ..........اقرب لها حافز

اما الضالين .............زالين .........دالين
الضالين .................اقرب لها دالين


الظلام ...............الزلام ..........الدلام
زاي اقرب فهي ظاد

الضلال ...........الزلال ..........الدلال
الدال اقرب فهي ضاد
وهكذا

كما قلت هذة قاعدة من صديق باكستاني فهل لها مرجع او قاعدة ...لا ادري
نصف العلم اكتفي به مع الشكر للاخوان الاعزاء فهذا موضوع مهم ولقد نبهني الدكتور عبدالله قادري الاهدل علي خطا دائما ما اكرره وهو كتابة
اللة ........بالتاء وليس الله ........فتنبهت فجزاه الله خيرا في الدنيا والاخرة وقد كان لتوجيهه اثر كبير في حسن الادب والمخاطبة فهنيئا للدكتور هذا الخلق الراقي والرفيع في التعامل مع الناس .
__________________

kimkam
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م