مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السياسية
اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 10-12-2003, 02:42 PM
abunaem abunaem غير متصل
جماعة المستضعفين في الأرض
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: germany
المشاركات: 777
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى abunaem
إفتراضي العلماء والحكام (2 ) محنة جعفر الصادق

(من عذر ظالما بظلمه سلط الله عليه من يظلمه)

_ الصادق _



...الصبر علىظنون الحكام من المحن _واستدعاء الحكام للصابرين للتحقيق معهم في هذه الظنون بجو ارهابي عنيف من المحن ايضا,وارسال عيون الدولة لمراقبة التصرفات واحصاء الانفاس وإرصاد الكلمات من المحن كذلك.ثم اليس من المحنة ان يوصي الانسان أهله قبل كل استدعاء؟؟.لانه لايعلم مصيره ولامايجري له خلال هذا الاستدعاء .لانه استدعاء ليس للتكريم!

تلك هي محنة إمامنا الجليل جعفر الصادق رضي الله عنه.مع أبي جعفر المنصور



لقد حدث الصادق اباؤه الائمة الطيبون, حدثوه عن خذلان الناس لجده ابي عبد الله الحسين _رضي الله عنه_في ساعة العسرة ,كما حدثوه عن الخيانة التي كانت سببا بإنزال الفاجعة العظمى بأهل البيت, بيت النبوة والرسالة, تلك التي سودت وجه تاريخ الامة الاسلامية, حيث قتل ابن دعيها ابن نبيها.... ولا حول ولا قوة الا بالله.
كما راى الصادق عمه الامام زيدا, كيف كانت نهايته ونهاية اولاده,حين اعتمد على من اعتمد, فخانوا الامام ونكثوا العهود, فحلت النكبة وكانت المصيبة,حيث قتل الامام زيد قتلة اثمة, ثم نبش قبره من بعد ماوري التراب , فصلب جثمانه الطاهر , وذبح ابناؤه البررة....

وقد مرت تلك الفاجعةولكنها تركت ندوبا في نفس الامام الصادق صفي زيد ورفيق صباه, وزادته بحال الشيعة في عصره, الذين كانوا يغرون ولا ينصرون ويتكلمون و لايفعلون ويحرضون وعند الشدة يفرون,وأن المغرور من يخدع بهم.(كما قال امام الهدى علي كرم الله وجهه في اخوان لهم من قبل) *

وكما قال الامام السبط الحسين يوم فاجعته بالطف .

ثم راى _رضي الله عنه_أخيرا فعل المنصور بأأولادعمومته الاخوين الكريمين محمد بن عبد الله بن الحسن و اخيه ابراهيم حين خرج الاول في المدينة والثاني على حكم ابي جعفر المنصور.

وشهد بام عينيه حوادث المحن. ووقائع المصائب, من مطاردة وملاحقة وتشريد وسجون ومصادرة اموال باهل البيت النبوي الكريم حتى لم تنج من ذلك , تلك الشيبة الطاهرة عميد هذا البيت الرفيع العماد عبد الله بن الحسن المثنىبن الحسن السبط, فمات في السجن مكموما سنة 145 عقيب هذا الخروج.

......في هذا الجو الارهابي الفظيع, عاش الامام الصادق , فكان لابد ان يصيبه شي من ذيول ذلك الارهاب العنيف ولو انه وقف بعيدا عن ذلك الخروج. ولو ان المنصور كان يصانعه الود والاحترام.
فالمنصور كان يتوجس خيفة من الامام الجليل,وهذه الهواجس تدفعه الى الشك احيانا, وهناك من يجعل الشك عنده يقينابالتزوير والدس اللئيم.فكان يرسل عليه العيون والجواسيس , لاارصاد كلماته, التي كان يلقيها في حلقة درسه,كما يرصد حركاته وتصرفاته.
إلا ان هذه المرافبة التي كان المنصور فيها بارعا, بحيث كانت تقع دون ان يشعر الامام بثقلها, وان كان يعلم بوجودها.ولكن عندما تبلغ هذه الشكوك منزلة الظن الغالب على التصديق,التي كان يأتي بها رجال دائرة مباحثه و فأنه يستدعيه بغير تكريم,وهو ذلك الامام الصابر على فواجع أهل بيته ونكبات عمومته.
حين حصل خروج الاخوين الكريمين, همس رجال المباحث في اذن المنصور ان الامام الصادق , يؤيد خروجهما. بل هو ورائهما, والحقيقة خلاف ذلك فاستدعه للتحقيق معه ,وقد استعمل المنصور في هذا غلظة القول, وسلك سبيل الاساءة في هذا التحقيق, ولم يراع نور الهدى ,وطيب الارومة, ووقار الشيخوخة , التي بلغت السبعين,ولا حرمة القربى أو صلة الرحم أو مكانة العلم.
ومن ذلك مناقشته وتحقيقه حين كان في الكوفة بعد ان بلغ الصادق وصيته لااهل بيته .....

قال المنصور: (انت يا جعفر ما تدع حسدك وبغيك وفسادك على اهل البيت من بني العباس وما يزيدك الله بذلك الا شدة حسد ونكد, وما تبلغ به ما تقدره )

فقال الامام الصادق: والله يا امير المؤمني نمافعلت شيئا من ذلك:هذا ولقد كنت في ولاية بني امية, وانت تعلم انهم اعدى الناس الخلق لنا ولكم, وانهم لاحق لهم في هذا الامر , فو الله ما بغيت عليهم ولا بلغهم عني شيئ مع جفائهم الذي كان لي , وكيف اصنع الان وأنت ابن عمي, وامس الخلق بي رحما, وأثر الناس عطاء وبرا , فكيف افعل ذلك ,فاطرق المنصور ساعة.....

ثم قال : يا جعفر ما تستحي مع هذه الشيبةومع هذا النسب ان تنطق بالباطل وتشق عصى المسلمين ؟تريد ان تريق الدماء وتطرح الفتنةبين الرعيةوالاولياء؟

قال الصادق:لا والله يا امير المؤمنين مافعلت, ولا هذه كتبي ولا خطي _لا خاتمي_ كان المنصور قد أخرج له كتبا الى اهل خراسان تدعوهم الى نقض البيعة .
فانتضى من السيف ذراعا فما زال يعاقبه وجعفر يعتذر اليه, ثم أغمض السيف و أطرق ساعة , ثم رفع رأسه وقال أظنك صادقا))) **

هذه أجوبة الصادق برقتها وصدقها , وذاك كلام المنصور بخشونته وقسوته وكل منهما يعتز بسلطان يعتمد عليه .
فامامنا الصادق يعتز بسلطان الله الذي يغلب كل سلطان ولو بعد حين:
والمنصور يعتز بسلطان الحكم وقوة الجند .وهو زائل ولو بعد حين :

وما ان انتهت مسالة خروج الاخوين الكريمين:حتى استدعى المنصور الامام جعفر من المدينة المنورة , مرة اخرى الى بغداد .

فكتب الى واليه وابن عمه داوود بن علي ان يسير اليه جعفر ولا يرخص له بالتلوم(التمكث) والبقاء وكان القصد من ذلك, هو التحقيق معه , في التهمة الموجهة اليه بانه يجمع الزكاة من جميع الافاق وانه مد بها محمد بن عبد الله بن الحسن .....فكان التحقيق التالي :

المنصور : يا جعفر ما هذه الاموال التي يجبيها لك المعلى بن خنيس ؟***
الصادق :معاذ الله من ذلك ايها امير المؤمنين .
المنصور: ألا تحلف على براءتك من ذلك بالطلاق والعتاق ؟
الصادق:نعم احلف بالله ما كان شيئ من ذلك .
المنصور :بل تحلف بالطلاق والعتاق .
االصادق :اما ترضى بيميني بالله الذي لا اله الا هو .
المنصور :لا تتفقه علي ؟
الصادق: واين يذهب الفقه مني .
المنصور : دع عنك هذا فاني أجمع الساعة بينك وبين الرجل الذي رفع عليك هذا حتى يواجهك .فأتوه بالرجل وسالوه بحضرة جعفر فقال : نعم هذا صحيح . وهذا جعفر بن محمد الذي قلت فيه ما قلت:
الصادق:اتحلف ايها الرجل ان الذي رفعته صحيح؟
الرجل : نعم:ثم ابتدأ باليمين: والله الذي لا اله إلا هو الطالب الغالب الحي القيوم .
الصادق : لاتعجل في يمينك فانني استحلفك .
المنصور : ما انكرت من هذا اليمين ؟
الصادق: ان الله تعالى حي كريم يستحق من عبده اذا اثنى عليه ان يعاجله بالعقوبة لمدحه له ولكن قل ايها الرجل :ابرأ الى الله من حوله وقوته و ألجأالى حولي وقوتي لصادق بر فيما أقول.
المنصور : احلف بما استحلفك أبو عبد الله به.

(قال راوي هذا الخبر فحلف الرجل بهذه اليمين , فلم يستتم حتى خر ميتا فراع المنصور و ارتعدت فرائصه , وقال للصادق يا ابا عبد الله سر من عندي الى حرم جدك ان اخترت ذلك, وان اخترت المقام عندنالم نأل في اكرامك وبرك , فو الله لا قبلت قول احد بعدها أبدا) .


على هذه الاحوال المضطربة, والنفوس القلقة التي لا تعرف مصيرها المحتوم. وبهذه الظنون المريبة التي عقوبتها الاعدام , او السجن المؤبد. وتلك العيون المحدقة والا حاسيس المرهفة التي تحصي الانفاس, وترصد الكلام:
وتلك التحقيقات التي تعدت هذا العدد الذي ذكرناه والتي ابى الحكام فيها ان يتركوا امامنا العظيم, في هداءة العلم يعلم الناس الطيب من القول والمأثور من جوامع الكلم النبوي , وهو الامام في فقه الكتاب والسنة.
كما لم يتركوه وشأنه , يسبح الله في محرابه, مناجيا بذكر الاخرة, ويدعو على اواولئك الظالمين, الذين فتكوا بالعترة النبوية الطاهرة, وقطعوا أغصان الدوحة النبوية المحمدية, مات الصادق موتة الصديقين والشهداء, فعليه سلام الله ورضوانه في الخالدين )**** .....
( يتبع انشالله : محنة ابي حنيفة النعمان )

حواشي:

* :الامام الصادق لابي زهرة ص 41
**الامام الصادق لمحمد بن الحسين المظفري ص 110 وص 44 لابي زهرة ذكرها الاستاذ باختصار
*** المعلى بن خنيس مولى الامام الصادق
****يراجع ص45 و 46 و 47 من كتاب الامام الصادق لابي زهرة
وص 119 وما بعدها الامام الصادق للشيخ محمد بن الحسين المظفري .

مات الامام الصادق رضي الله عنه سنة 148 وله من العمر 68 سنة









المنصور :
__________________
... ( الحق قوة ) ...

ليس في الاسلام عندنا شيئ اسمه ..

حل وسط

انما الاحكام فيمن عندنا قسمان ...

اما صح أو غلط


(((((من نثرياتنا الالمانية)))))
  #2  
قديم 19-12-2003, 02:45 PM
abunaem abunaem غير متصل
جماعة المستضعفين في الأرض
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: germany
المشاركات: 777
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى abunaem
إفتراضي

ندعوا من يهتم من المسلمين هنا للعبرة وابداء ارائهم ان كان عندهم شيئ يستحق القول ..
__________________
... ( الحق قوة ) ...

ليس في الاسلام عندنا شيئ اسمه ..

حل وسط

انما الاحكام فيمن عندنا قسمان ...

اما صح أو غلط


(((((من نثرياتنا الالمانية)))))
  #3  
قديم 14-07-2006, 11:58 AM
لظاهر بيبرس لظاهر بيبرس غير متصل
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
المشاركات: 285
إفتراضي

هنا بعض الاخطاء المطبعية وردت في النصوص نحاول تلافيها في الاضافات اللاحقة ان شاء الله ...
  #4  
قديم 14-07-2006, 12:03 PM
المصابر المصابر غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 3,304
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي


أبو نعيم يحاور أبو نعيم

صلاة النبى أحسن .
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م