مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الإسلامي > الخيمة الإسلامية
اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 08-02-2006, 03:17 AM
محمد العاني محمد العاني غير متصل
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,514
إفتراضي هذا يومُ لا ينطقون..ولا يؤذنُ لهم فيعتذرون

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام علي سيّد المرسلين النبي الأمي و آله و صحبه و التابعين

قال تعالى في محكم كتابه من سورة المرسلات:
بسم الله الرحمن الرحيم
وَيْلٌ يوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (28) انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (29) انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ (30) لَا ظَلِيلٍ وَلَا يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ (31)
صدق الله العظيم

جاء في تفسير القرطبي رحمة الله عليه " وَرُوِيَ عَنْ النُّعْمَان بْن بَشِير قَالَ : وَيْل : وَادٍ فِي جَهَنَّم فِيهِ أَلْوَان الْعَذَاب . وَقَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَغَيْره . قَالَ اِبْن عَبَّاس : إِذَا خَبَتْ جَهَنَّم أُخِذَ مِنْ جَمْره فَأُلْقِيَ عَلَيْهَا فَيَأْكُل بَعْضهَا بَعْضًا . وَرُوِيَ أَيْضًا عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : [ عُرِضَتْ عَلَيَّ جَهَنَّم فَلَمْ أَرَ فِيهَا وَادِيًا أَعْظَم مِنْ الْوَيْل ] وَرُوِيَ أَنَّهُ مَجْمَع مَا يَسِيل مِنْ قَيْح أَهْل النَّار وَصَدِيدِهِمْ , وَإِنَّمَا يَسِيل الشَّيْء فِيمَا سَفَلَ مِنْ الْأَرْض وَانْفَطَرَ , وَقَدْ عَلِمَ الْعِبَاد فِي الدُّنْيَا أَنَّ شَرَّ الْمَوَاضِع فِي الدُّنْيَا مَا اِسْتَنْقَعَ فِيهَا مِيَاه الْأَدْنَاس وَالْأَقْذَار وَالْغُسَالَات مِنْ الْجِيَف وَمَاء الْحَمَّامَات ; فَذَكَرَ أَنَّ ذَلِكَ الْوَادِي . مُسْتَنْقَع صَدِيد أَهْل الْكُفْر وَالشِّرْك ; لِيَعْلَم ذَوُو الْعُقُول أَنَّهُ لَا شَيْء أَقْذَر مِنْهُ قَذَارَة , وَلَا أَنْتَن مِنْهُ نَتْنًا , وَلَا أَشَدّ مِنْهُ مَرَارَة , وَلَا أَشَدّ سَوَادًا مِنْهُ ; ثُمَّ وَصَفَهُ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَا تَضَمَّنَ مِنْ الْعَذَاب , وَأَنَّهُ أَعْظَم وَادٍ فِي جَهَنَّم , فَذَكَرَهُ اللَّه تَعَالَى فِي وَعِيده فِي هَذِهِ السُّورَة ."
هذا هو الويل أخواتي في الله..
لم يعد الله به الكافرين. بل قال المكذبين..
أوَ تعلمون من هم المكذبون؟؟
المكذبون هم الذين يكذّبون بالله و ملائكته و رسله و كتبه..الذين يسمعون و يعون ولا ينفّذون..
سبحانه و تعالى كرر الوعيد بالويل للمكذبين في هذه السورة عشر مرات للتوكيد أن عذاب المكذبين شديد. و جاء في تفسير القرطبي أيضاً:
"وَكَرَّرَهُ فِي هَذِهِ السُّورَة عِنْد كُلِّ آيَة لِمَنْ كَذَّبَ ; لِأَنَّهُ قَسَمَهُ بَيْنهمْ عَلَى قَدْر تَكْذِيبهمْ , فَإِنَّ لِكُلِّ مُكَذِّب بِشَيْءٍ عَذَابًا سِوَى تَكْذِيبه بِشَيْءٍ آخَر , وَرُبَّ شَيْء كَذَّبَ بِهِ هُوَ أَعْظَم جُرْمًا مِنْ تَكْذِيبه بِغَيْرِهِ ; لِأَنَّهُ أَقْبَح فِي تَكْذِيبه , وَأَعْظَم فِي الرَّدّ عَلَى اللَّه , فَإِنَّمَا يُقْسَم لَهُ مِنْ الْوَيْل عَلَى قَدْر ذَلِكَ , وَعَلَى قَدْر وِفَاقه وَهُوَ قَوْله : " جَزَاء وِفَاقًا " . [ النَّبَأ : 26 ]"
فما معنى التكذيب؟؟
التكذيب ليس كالكفر..التكذيب في اللغة هو إنكار الوجود لشئ أو إنكار صحّة الخبر بوجوده. فّذا أخبرتني بشئ و أردتُ إنكاره عليك كذّبتُك. فجاء في القرآن شواهد عديدة "أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ" أي يُنكر يوم القيامة و "قَالَ رَبِّ إِنَّ قَوْمِي كَذَّبُونِ" أي أنكروا صحة ما جئتُ به.

إن العصيان لأوامر الله و نواهيه يأتي من سببين..
أما إنكار وجود هذه الأوامر و النواهي (و العياذ بالله)، و ذلك تكذيب.
أو المعرفة و التقاعس عن التنفيذ و ذلك إنكار لأحدى نعم الله الجليلة وهي نعمة العقل..!!
و ذلك يُعد تكذيباً أيضاً..أليس كذلك؟؟؟
إن العلم يجب أن يقترن بالعمل ليصبح علماً حقّاً.
فمثلاً يُضحكني الشخص المدخن حين يقول:"أنا أعلم أن التدخين ضارٌ ولكني لا أستطيع ترك التدخين". لو كان يعلم حقاً أن التدخين ضار لما دخّن..!!!
فالعلم بالشئ و إدراكه مقرونٌ بالعمل به. فالفرق بين العاقل و المجنون هو فيما يعملان لا فيما يعلمان.


في ظل هذا الموقف المخيف..يقول القوي الحكيم لهم.."انطلقوا إلى ظلٍّ ذي ثلاث شُعب لا ظليلٍ ولا يُغني من اللهب"

"" اِنْطَلِقُوا إِلَى دُخَان يَرْتَفِع ثُمَّ يَتَشَعَّب إِلَى ثَلَاث شُعَب . وَكَذَلِكَ شَأْن الدُّخَان الْعَظِيم إِذَا اِرْتَفَعَ تَشَعَّبَ . وَقِيلَ : إِنَّ الشُّعَب الثَّلَاث هِيَ الضَّرِيع وَالزَّقُّوم وَالْغِسْلِين ; قَالَهُ الضَّحَّاك . وَقِيلَ : اللَّهَب ثُمَّ الشَّرَر ثُمَّ الدُّخَان ; لِأَنَّهَا ثَلَاثَة أَحْوَال , هِيَ غَايَة أَوْصَاف النَّار إِذَا اِضْطَرَمَتْ وَاشْتَدَّتْ ."

يقول سيد قطب رحمة الله عليه في كتابه الجليل (في ظلال القرآن):
"ثم يأخذ في استكمال المشهد بعد عرض الهول المادي في صورة جهنم , بعرض الهول النفسي الذي يفرض الصمت والكظم . .
(هذا يوم لا ينطقون . ولا يؤذن لهم فيعتذرون). .
فالهول هنا يكمن في الصمت الرهيب , والكبت الرعيب , والخشوع المهيب , الذي لا يتخلله كلام ولا اعتذار . فقد انقضى وقت الجدل ومضى وقت الاعتذارويل يومئذ للمكذبين)! . . وفي مشاهد أخرى يذكر حسرتهم وندامتهم وحلفهم ومعاذيرهم . . واليوم طويل يكون فيه هذا ويكون فيه ذاك - على ما قال ابن عباس رضي الله عنهما - ولكنه هنا يثبت هذه اللقطة الصامتة الرهيبة , لمناسبة في الموقف وظل في السياق ."

فإذا هممت بفعل سيئةٍ أو مخالفة أمرٍ من أوامر الله..
فتذكر يوم لا ينطقون..ولا يؤذن لهم فيعتذرون



نصيحةٌ من أخيكم كثير الذنوب
محمد العاني
__________________


أنا عندي من الأسى جبلُ
يتمشى معي و ينتقلُ
أنا عندي و إن خبا أملُ
جذوةٌ في الفؤاد تشتعلُ
  #2  
قديم 08-02-2006, 05:14 PM
الصورة الرمزية لـ الوافـــــي
الوافـــــي الوافـــــي غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 24,409
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محمد العاني

فإذا هممت بفعل سيئةٍ أو مخالفة أمرٍ من أوامر الله..
فتذكر يوم لا ينطقون..ولا يؤذن لهم فيعتذرون


أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم فقال : يا شيخ إن نفسي تدفعني إلى المعاصي فعظني موعظة.
فقال له إبراهيم : إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولا بأس عليك ، ولكن لي إليك خمسة شروط.
قال الرجل : هاتها.

قال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه.
فقال الرجل : سبحان الله ، كيف أختفي عنه وهو لا تخفى عليه خافية.
فقال إبراهيم : سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك ؟!
فسكت الرجل ثم قال : زدني.

فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فلا تعصه فوق أرضه.
فقال الرجل : سبحان الله .. وأين أذهب وكل ما في الكون له.
فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله وتسكن فوق أرضه ؟
قال الرجل : زدني.

فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فلا تأكل من رزقه.
فقال الرجل : سبحان الله .. وكيف أعيش وكل النعم من عنده.
فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله وهو يطعمك ويسقيك ويحفظ عليك قوتك ؟
قال الرجل : زدني.

فقال إبراهيم : فإذا عصيت الله ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار فلا تذهب معهم.
فقال الرجل : سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم إنما يسوقونني سوقاً.
فقال إبراهيم : فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك فأنكر أن تكون فعلتها.
فقال الرجل : سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون.

ثم بكى الرجل ومضى وهو يقول :

أين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون

لو أن كل واحدٍ منا تذكر هذه أخي الحبيب
لما وجدت أحدا يذنب ذنبا
اللهم ذكرنا إذا نسينا ، وعلمنا إذا جهلنا
اللهم لا تجعل للغفلة إلينا سبيل ، إن القادر على ذلك


وجزاك الله خيرا أخي محمد
__________________


للتواصل .. ( alwafi_248@hotmail.com )

{ موضوعات أدرجها الوافـــــي }
  #3  
قديم 09-02-2006, 03:11 AM
محمد العاني محمد العاني غير متصل
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,514
إفتراضي

بارك الله فيك أخي على هذه الإضافة الجليلة..


أخوك
محمد
__________________


أنا عندي من الأسى جبلُ
يتمشى معي و ينتقلُ
أنا عندي و إن خبا أملُ
جذوةٌ في الفؤاد تشتعلُ
  #4  
قديم 11-02-2006, 03:53 AM
محمد العاني محمد العاني غير متصل
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,514
إفتراضي

قال ربِّ ارجعون


في أمور الحياة الدنيا كثيراً ما ينفعنا الندم. فالندم على المعاصي هو جزءٌ مهم من التوبة. و في الحياة أيضاً ندمٌ لا ينفع. كالندم على خطأ فعلناه أو على صحيحٍ لم نفعله. فذلك أغلبه مُثقلٌ للقلبِ مُتعبٌ للنفس و لا يعود على الإنسان بأي نوعٍ من الفائدة.

الندم الأكبر..
هو الندم في الآخرة على ما فعلناه و ما لم نفعله في الدنيا..
قال رب العزة العظيم في سورة المؤمنون
بسم الله الرحمن الرحيم
حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ (101) فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ (105)
صدق الله العظيم


قال ربّ ارجعون..
و لاتَ حينَ رجوعٍ..
ذلك يوم ليس للإنسانٍ إلا ما سعى. ما نفع ذلك الندم عندئذٍ؟؟
ذلك حقاً الندم الأكبر..يومَ لا ينفعُ مالٌ ولا بنون..إلا من أتى الله بقلبٍ سليم.

أختي و أخي..
إذا ما هممتَ بفعل أي شئ..فاسأل نفسك..
هل سيودي بي هذا الذي أفعل إلى ندمٍ يوم لا ينفع الندم؟؟؟

أما إذا ثقلت عليك ذنوبك السابقات..
فاندم عليها الآن و تُب عنها قبل أن يأتي يومٌ لا ندمٌ نافع به و العياذ بالله..

اللهم اغفر لنا كلّ ما كان علينا أن نقولَه و لم نقُله..
اللهم اغفر لنا كلّ ما كان علينا أن نفعلَهُ و لم نفعله..
اللهم إنك أنت التواب..



أخوكم
محمد
__________________


أنا عندي من الأسى جبلُ
يتمشى معي و ينتقلُ
أنا عندي و إن خبا أملُ
جذوةٌ في الفؤاد تشتعلُ

آخر تعديل بواسطة محمد العاني ، 11-02-2006 الساعة 03:55 AM. السبب: للتنسيق
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م