مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السياسية
اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 13-01-2004, 08:18 AM
تمساح بري تمساح بري غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: شبه جزيرة التماسيح
المشاركات: 202
Question لماذا نبيع ملياري مسلم مقابل ارضاء كم أمريكي ؟؟

بلدنا كما هو معروف يعتبر قلب العالم الاسلامي فهو مهبط الوحي و مهد الرسالات السماوية و حاضن الحرمين الشريفين و هو بذلك الأكثر تأهيلاً للعب دور الريادة و القيادة لما يقارب ملياري مسلم حول العالم مستعدون لتقديم الغالي و النفيس لهذا البلد المقدس. طبعاً هذه الأمور مجتمعة لا تكفي لجعل المملكة القائدة و الرائدة في العالم الاسلامي مالم توجد قيادة سعودية يقظة الحس الاسلامي تقدم قضايا الأمة على أي شيء آخر و تسعى لخدمة المسلمين و نصرتهم في كل مكان.

في عهد الملك فيصل يرحمه الله كنا في طريقنا للامساك بزمام القيادة و الريادة في العالم الاسلامي نظراً لتفعيل الملك فيصل و تفاعله مع قضايا الأمة و سعيه للم الشمل الاسلامي هذا اضافة الى دوره المشرف اتجاه القضية الفلسطينية و جميع قضايا المسلمين في كل مكان. تبخرت جميع آمالنا في قيادة و ريادة العالم الاسلامي بوفاة الملك فيصل و استلام أخيه خالد الحكم و الذي أظهر ميلاً شديداً اتجاه الغرب و أمريكا بالذات فقدم العلاقات مع أمريكا على العلاقات مع بقية الدول الاسلامية. في عهد الملك فهد زاد التقارب و التودد الى أمريكا أكثر و أكثر و ازداد الابتعاد عن العالم الاسلامي أكثر و أكثر. في عهد الأمير عبدالله أصبح التودد و الانبطاح لأمريكا أكثر وضوحاً و بدا واضحاً أن الحكومة لا تقدم علاقاتها مع أمريكا على علاقاتها مع العالم الاسلامي فحسب بل على علاقاتها مع مواطني البلد حيث رأينا أن المطالب الشعبية لا تنفذ في الوقت الذي تنفذ فيه المطالب الأمريكية أو بالأصح الأوامر الأمريكية فوراً, كما رأينا الأمير عبدالله يتحدى و يعاند ارادة الشعب مقابل ارضاء عصابة البيت الأبيض لكن هيهات فلن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم فكل خطوة انبطاحية من الأمير عبدالله تقابل بصفعة خطافية مهينة من الصهاينة الأمريكان و أذنابهم و سأسرد هنا بعض الأمثلة:

1- موقف الصهاينة من مبادرة الاستسلام التي تقدم بها الأمير عبدالله حيث ردوا عليها فوراً باكتساح الأراضي الفلسطينية و ارتكاب المجازر في شعبنا الفلسطيني المسلم, كما ارتفعت الأصوات بعد هذه المبادرة مطالبة باحتلال المملكة.

2- رد البريطانيين على اطلاق الحكومة السعودية سراح البريطانيين الخمسة بطرد دبلوماسيين سعوديين.

3- رد الأمريكيون على وقف الحكومة السعودية للمساعدات الشعبية للدول الاسلامية و تضييقها على المنظمات و المؤسسات الخيرية بالتدقيق في حسابات السفارة السعودية في واشنطن و القبض على بعض منسوبيها بتهمة الارهاب.

4- رد الأمريكيين على الدعم السعودي في حرب أفغانستان و الحرب على الاسلاميين و الحكومة الأفغانية (المعينة من قبل أمريكا) سياسياً و مادياً باتهام أمراء سعوديين كبار كالأمير سلطان و غيره بدعم الارهاب و أنشئوا لجان للمطالبة بمحاكمتهم و الزامهم بدفع تعويضات لذوي ضحايا أحدث 11 سبتمبر.

5- رد أمريكا على الدعم السعودي في حرب العراق و الدعم السعودي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق (المعين من قبل أمريكا) سياسياً و مادياً بادراج أكثر من 15 ضمن أحد التقارير الأمنية تتهم الحكومة السعودية بدعم الارهاب و التطرف.

6- بعد كل تصريح لمسئول سعودي حول متانة العلاقات بين السعودية و أمريكا نرى حملة اعلامية أمريكية عنيفة ضد الحكومة السعودية و الأسرة المالكة مع نشر كامل للغسيل.

7- بعد الغاء باب الولاء و البراء في المناهج السعودية قام الأمريكيين و البريطانيين بحملة اعلامية واسعة ضد المناهج السعودية و العربية بشكل عام متهمة اياها بالحث على الارهاب.

هنالك الكثير و الكثير من المواقف و الأمثلة التي توضح ردة الفعل الصهيوأمريكية للخطوات الانبطاحية للأسرة الحاكمة السعودية و هذه الأمثلة الستة شيء مما رأيناه و سمعناه و ما خفي كان أعظم. عموماً تفسير هذه المواقف الصهيوأمريكية موجود عندنا منذ أكثر من 1400 سنة و بالتحديد في القرآن الكريم و بالتحديد في الآية الكريمة -(( لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم ))- لكن المشكلة فينا نحن من لا يقرأ و اذا قرأنا لا نفهم و قبل ذلك و بعد ذلك لا نتعض من التاريخ و لا نجيد قرائته و فهمه.

في الوقت الذي نرى حكومتنا تتقرب و تتودد بل بالأصح تنبطح انبطاحاً كاملاً لأمريكا و الصهاينة نجدها تبتعد و تتخلى عن المسلمين و قضاياهم بل في بعض الأحيان تتآمر مع أمريكا ضدهم و اليكم بعض الأمثلة:

1- موقف الحكومة المخزي من جرائم و مجازر الهندوس في المسلمين في الهند.
2- موقف الحكومة المخزي من الحرب في السودان و من دعم أمريكا للحركات الانفصالية الجنوبية.
3- وقف الحكومة أو التضييق على المساعدات الشعبية للمسلمين في فلسطين و أفغانستان و الشيشان و كشمير و غيرها من البلدان الاسلامية.
4- وقف الحكومة أو التضييق على المنظمات و الجمعيات الاسلامية الخيرية.
5- موقف الحكومة المخزي من غزو أفانستان و مقتل عشرات الألاف من المسلمين على أيد الصهاينة الأمريكان.
6- موقف الحكومة المخزي من غزو العراق و مقتل عشرة آلاف مسلم على يد الصهاينة الأمريكان.
7- موقف الحكومة المخزي من جرائم اليهود في فلسطين.
8- موقف الحكومة المخزي من القضية الفلسطينية و تقديمها لمبادرة الاستسلام.
9- موقف الحكومة المخزي من القضية الشيشانية و بيعها مقابل تحسين العلاقات مع روسيا.
10- موقف الحكومة المخزي من الجرائم التي ترتكب ضد مسلمي الفلبين.
11- موقف الحكومة المخزي من الجرائم التي ترتكب ضد المسلمين في جزر الملوك في اندونيسيا.

صدقوني لولا خشيتي من الاطالة عليكم لذكرت لكم بدل ال11 موقف ألف. رغم كل هذه المواقف المخزية من قبل حكومتنا اتجاه المسلمين الا أننا نرى المسلمين لازالوا يقدرون و يحترمون بلدنا و يغضون الطرف عن خذلان و تآمر حكومتنا عليهم !!

بعد ما تقدم أعود لتسائلي الذي عنونت به موضوعي:
لماذا نبيع ملياري مسلم مقابل ارضاء كم أمريكي ؟؟

هذا التساؤل يبدو ملحاً خصوصاً في ظل ما نراه من مقابلة الصهيوأمريكيين لأي مبادرة للتقرب و التودد اليهم بالاساءة و مقابلة المسلمين لأي خذلان أو تآمر من قبلنا بالاحسان !!!
__________________
لطيف جداً مع التمساحات
  #2  
قديم 13-01-2004, 12:10 PM
ساري111 ساري111 غير متصل
S.A.R.Y 111
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2003
الإقامة: sary111
المشاركات: 491
إفتراضي

سؤالي هنا ..

هـل يـحـب الـلــه أمـريـكــا ؟؟؟؟

إسئلوا كـريـم مـعـتوق ..
__________________

تـوقن أم لا تـوقن .. لايعـنيني
مـن يـدريـنـي
أن لـسانـك يـلهـج باسم الله
وقـلـبـك يــرقـص للشيطان !!
  #3  
قديم 15-01-2004, 05:33 AM
تمساح بري تمساح بري غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: شبه جزيرة التماسيح
المشاركات: 202
إفتراضي

أمريكا أصبحت آلهة في نظر هؤلاء يا ساري,, يقدمون لها القرابين من الشعب المغلوب على أمره.
__________________
لطيف جداً مع التمساحات
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م