مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الترفيهي > خيمة الأصدقاء والتعارف
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 05-11-2001, 11:32 AM
نوفان العجارمة نوفان العجارمة غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
المشاركات: 876
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى نوفان العجارمة
Post ايهما اكثر نسيانا الرجل ام المرأة؟؟

يجيب الاستاذ عبد الله الجعيثن على هذا التساؤل بالقول:
اعتقد ان الرجل أكثر نسياناً في الشئون العاطفية والوجدانية.. وان المرأة أكثر نسياناً في الأمور المجردة والخارجية..
فحياة المرأة تتركز إلى حَدّ كبير في ذاتها وعواطفها، حبها وكرهها، شئونها اللاصقة بها من زوج وأهل وأولاد، دون اهتمام يذكر بالأمور المجردة والأحداث الخارجية التي ليس لها مساس بقلبها أو بيتها أو عواطفها وشئونها الخاصة..
للرجل فَهم العقل..
وللمرأة فَهّم القلب..
وما يُقلِّل من فَهم القلب وأهمية العواطف إلا غبي قاصر النظر محدود الآفاق..
فكثير من الأمور الهامة والعميقة في وجودنا وحياتنا تسير على جناح العواطف لا على حسابات القلب.. ونستطيع أن نقول: أكثر تلك الأمور.. وليس الكثير منها.. ولا نكون مبالغين.. فالحب عاطفة.
والكره عاطفة..
والأمومة والأبوُة عواطف بالدرجة الأولى..
كذلك الكرم، والأريحية، والمروءة، والتضحية، والإيثار.. والمودة والرحمة.. والفرح والابتهاج..
كلها عواطف..
وعلى الجانب الآخر، والمؤثر جداً أيضاً، نجد أن معظم الأمور السيئة التي قد تتحكم فينا وقد تغيّر مصائرنا تعود إلى العواطف بالدرجة الأولى..
الغضب والحسد..
الغيرة والحقد..
الهياج والاكتئاب..
كلها عواطف بالدرجة الأولى..
> > >
ونعتقد ـ كما أسلفنا ـ ان المرأة أقوى ذاكرةً من الرجل في شئون العاطفة وخلجات القلب..
وأشد حساسية وفهما..
بل إن لها ـ في هذا الشأن ـ حساً قوياً ليس من المبالغة الكبيرة اعتباره بمثابة حاسة سادسة عند المرأة..
فالمرأة لا تنسى أمواتها بالسرعة التي ينساهم بها الرجل، رغم انها حين يموتون تذرف الدموع الغزار وتنفس عن عوالجها وعواطفها بالبكاء والعويل الصريح مما قد يوحي بأنها نفست عن نفسها وتحررت من آلامها ومهدت سبيل النسيان لغزو ذاكرتها..
بعكس الرجل الذي يحبس دموعه في هذه المواقف ويكبت عواطفه ويكتم ضعفه ويتظاهر بالقوة والجَلَد مخفياً أحزانه.. وأقءتَل الحزن دفينه..
أقول: بالرغم من أن هذا قد يوحي بأن المرأة أسرع نسياناً لأمواتها من الرجل بحكم انها أخرجت عواطفها وأطفأت حرائق أحزانها بدموعها وحررت نفسها من الداخل بينما ظلت الحريقة تشتعل في أعماق الرجل بدون دفاعٍ مدني ولا إسعاف.
بالرغم من هذا فإن العكس هو الصحيح.. الرجل أسرع نسياناً لأمواته ومواجعه القلبية من المرأة..
فالرجل يعمل على أن ينسى فعلاً، ويشغل نفسه ـ عامداً أو غير عامد ـ بعمله وطموحاته فيضع الحواجز الكثيفة بينه وبين أحزان القلب الماضية حتى ينسى أو يتناسى..
أما المرأة فهي حريصة على بقاء الذكرى ولو كانت موجعة، وكثيراً ما تحتفظ بتذكارات شخصية لأمواتها الأعزاء.. تذكارات مادية ملموسة بما في ذلك بعض ملابسهم وأشيائهم الخاصة..
ومن النادر أن يفعل الرجل هذا.. والمرأة هنا أكثر وفاءً وإخلاصاً..
> > >
وإذا تركنا قضية الموت وتحدثنا عن قضية قلبية أخرى هي الحب، وجدنا المرأة ايضاً أقوى ذاكرةً من الرجل في الحب.. وأقل نسياناً..
إذا تحاب رجل وامرأة حباً صحيحاً لاشك فيه، وحالت ظروف قاهرة دون نجاح ذلك الحب، واتضح انه لا فائدة، فإن الرجل هنا يطبق مبدأ (اليأس احدى الراحتين) أما الراحة الأخرى فهي الموت، وهو هنا يعتبر أن ذلك الحب مات دماغياً فلا جدوى من محاولة استذكاره وبعث الأمل الكذوب فيه، فينساه أو يتناساه حتى ينتهي..
ويعمل على استبدال الحب بحب آخر قدر الإمكان..
فإن لم يجد حباً بذلك المستوى ـ والحب مع الأسف لا يباع في السوق ـ فإنه يختار امرأة أخرى تنسيه بوجودها وحنانها حبه القديم وكأنه بشعورٍ أو بدون شعور يطبق المبدأ القديم الذي يقول:
"داوِ المرأة بالمرأة.."
ومع العائلة الجديدة والأعمال والطموحات يصبح حبه القديم مجرد نسمة صيف باردة هبت واختفت في رمضاء الحياة..
المرأة ـ في الغالب ـ لا تفعل هذا..
إذا أحبت حباً صحيحاً صريحاً فإنها تظل تذكر هذا الحب مدى الحياة، ومهما حالت الظروف دون حياته وازدهار شجرته على أرض الواقع.. بل انها تظل تسقي تلك الشجرة الذابلة بدموعها كل يوم، حتى لا تموت..
ومرة أخرى تظل المرأة هنا أكثر وفاءً وإخلاصاً..
> > >
وكل إنسان يتأذى من أن ينساه عزيز عليه في أمر مهم..
ولكن المرأة هنا يؤلمها ذلك النسيان أكثر من الرجل..
حين يتعلق أمر النسيان بموعد أو عاطفة أو مناسبة غالية..
لأن النسيان هنا يدل على الإهمال وعدم الاهتمام..
وذلك يؤلم المرأة والرجل معاً، ولكنه أشد إيلاماً للمرأة بكثير، لأن المرأة لا تستطيع أن تعيش ـ بمعنى العيش ـ في ظل الاهمال، فشعارها مع رجلها:
"اقتلني ولا تهملني.."
> > >
وإذا كنا قلنا ان المرأة أقوى ذاكرة من الرجل في شئون القلب والعواطف وبذلك صارت أكثر منه وفاءً وإخلاصاً في كثير من المواقف..
فإن كل خصلة في هذه الدنيا لها جانب آخر قد يكون سيئاً بل هو كذلك مع التطرف، كل خصلة كالعملة ذات الوجهين..
فالكرم مثلاً خصلة محمودة ولكنه يقترب من الإسراف وكثيراً ما يؤدي بصاحبه إلى الإفلاس..
والشجاعة خصلة محمودة ولكنها تصل بصاحبها إلى حد التهور وقد تنتهي به إلى الموت..
قديماً قال المتنبي:
لولا المشقة ساد الناسُ كُلُّهم
الجودُ يفقرُ والإقدامُ قتَّالُ
كذلك قوة الذاكرة عند المرأة في أمور القلب وشئون العاطفة..
خصلة جيدة تلد الوفاء والإخلاص.. ولكنها لها وجه آخر مظلم يلد الحقد لأنه يحفظ الإساءات..
فالمرأة إذا غضبت من رجلها جداً، أنكرت كل ما فعله لها، وذكرته بمواقف سيئة له قديمة جداً يكون قد نسيها، وربما ذكرته بالتفصيل المخيف بما فيه الكلمة نفسها وتعابير الوجه ونحو هذا..
ليس كل النساء ولكن الكثيرات منهن، في رأس الواحدة منهن (صندوق أسود) يشبه (الصندوق الأسود) في مقدمة الطائرة يحفظ كل ما حدث ودار ولو سقطت الطائرة واحترقت ثم غرقت!
يظل الصندوق الأسود صامداً يتحدى!
والمرأة بنت لحظتها.. وأسيرة عاطفتها ـ حين يغضبها رجلها بشدة، أو يقهرها.. أو يرفض لها طلباً هاماً تعلق عليه آمالها وتتعلق به جداً ـ والنساء كذلك أحياناً ـ فإن طائرة الحسنات هنا تتحطم.. تحترق.. تفرق.. حسنات الرجل.. وتخرج سيئاته من الصندوق الأسود في أعماق ذاكرتها.. محفورة.. محفوظة بالتفصيل الذي يخيف الرجل.. وقد يضحكه ولكن على غرار "شرُّ البلية ما يُضحك..".
وقد ورد في الحديث الشريف أن النساء كفَّارات العشير، وكفَّارات الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئاً قالت: ما رأيتُ منك خيراً قط". أو كما قال عليه الصلاة والسلام في حديث رواه البخاري..
وكثيراً ما تكون الصغائر عند الرجل كبائر عند المرأة!
وقد شرحتُ هذا بالتفصيل في كتابي "دليل الحب والبغض بين الرجل والمرأة".
> > >
أما في الشئون المجردة والعامة والتي لا تمسُّ حياة الإنسان مباشرة فإن الرجل هنا أقوى ذاكرة والمرأة أسرع نسياناً، ولعله لهذا قال الله تبارك وتعالى:
{واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجلٌ وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضلَّ إحداهما فتذكِّر احداهما الأخرى..} (الآية: 282من سورة البقرة).
والله أعلم.

[ 05-11-2001: المشاركة عدلت بواسطة: نوفان العجارمة ]
__________________
دائما الحقيقة موجودة في مكان ماء .
ـــــــــــــــــــــــــــ
nofan_71@yahoo.com
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 05-11-2001, 01:31 PM
الدومري الدومري غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
المشاركات: 3,868
إرسال رسالة عبر  AIM إلى الدومري
Post

اخوي استاذ نوفان

في كل شيء مقولة تقــال

(( فتش عن المــرأة ))
اي مو نص مشاكلنــا منهن

و بعدين هي تنسى اكثر منــنا اكيد بس نحنــا
نتظــاهر باننــا ننسى

دومري
__________________
مابعرف شو بدي قول الطاسة ضايعة
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 05-11-2001, 01:53 PM
العنود النبطيه العنود النبطيه غير متصل
سجينة في معتقل الذكريات
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,996
Thumbs up

اخي نوفان

رائع ما قلته عن المراة وعن تقديرك لعواطفها وكم هي تتناسى نفسها لاجل غيرهاواصدق مثل على على ذلك انها كالشمعة تحرق نفسها لتنير لغيرها وهي ايضا من قال عنها نابليون بونابرت " الام تهز السرير بيمينها وتهز العالم بشمالها" وهي ايضا من تعطي حبا بلا حدود وتروي شجاره الذابل ( كما قلت انت ) بدموعها لتنبت من الارض البور زرعا وتتمسك بالامل حتى نهاية النهايات حتى تحافظ على الحب الذي ارتضته لنفسها ... ولكن اخي نوفان اظن انه فاتك في صفات المراة ان تذكر انها مع كل الخصال النبيلة فيها الا ان لها صفة اخرى مهمة جدا وهي : ان المراة اذا احبت اعطت بجنون وبلا حدود؛ واذا كرهت تكره بجنون وبلا حدود ايضا ، فالمراة يا صديقي لا تغفر ابدا لمن يخونها او لمن يستغل عواطفها فمشاعرها هي بالنسبة لها كل شيء .... قد يكون الرجل كالمراة ولكن ليس بنفس الدرجة فالمراة حتى وان تظاهرت بالنسيان الا انها لا تغفر حتى تثأر لمشاعرها ...
وفي النهاية لا بد ان نقول ان المراة والرجل ككفتي الميزان لا تستقيم الحياة الا بهما معا ....ولكل منهما صفاته امتفرد بها الا انهما معا يشكلان نسقا واحدا هو النفس البشرية

[ 05-11-2001: المشاركة عدلت بواسطة: العنود النبطيه ]
__________________



ودي امــــــــوت اليوم واعيش باكـر
واشوف منهو بعــد موتــــي فقدنــي
ومنهـــو حملني لين ذيـــك المقابـــر
واشكــر كــل من كرمنـــي ودفــنــــي
شخـــص تعنالـي مــع انـــه مسـافـــر
شخصـن قريب للأٍســـــــــف ماذكرني
ومنهـــو يرتــب غرفتــــي والدفاتـــر
وان شاف صورة لي صاح وحضني

http://nabateah.blogspot.com/
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 05-11-2001, 02:05 PM
الدومري الدومري غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
المشاركات: 3,868
إرسال رسالة عبر  AIM إلى الدومري
Post

عذرا فقد وضعنا الرد في المكان غير المناسب
اخوكم الدومري

[ 05-11-2001: المشاركة عدلت بواسطة: الدومري ]
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 06-11-2001, 12:36 PM
نوفان العجارمة نوفان العجارمة غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
المشاركات: 876
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى نوفان العجارمة
Post

الاخ الدومري،الاخت العنود النبطية ...مرحبا بكما وشكرا للمشاركة ...

لا اخالف الراي ايتها العنود،ليس لانك نبطيه او بالاحرى بلدياتي (اردنيه) ...بل لان كلامك ؟،كان منصبا على الانثى ..وهي عالم قائم بذاتيه ....نصف المجتمع (ليس بالضروره نصف مشكلاته)وفي ذات الوقت هي نصفنا الآخر الجميل... علماء النفس يقولون ان عقلنا البشري بكثرة حساباته جبان وعاطفتنا بقلة حسابتها تحور...ونحن معشر البشر جبلنا بين هذه وتلك .

انا شخصيا ارى ان العلاقة بين الرجل والمراة تقوم عل معدالة قوامها:
.تفاهم، و حسم المشكلات ، و معاونة الشريك على
تحقيق ذاته ، و مساعدتُه على الثقة بنفسة ، و المرح و الترفية ،
و التشجيع و التذكير على نواحي التميز والجمال في الشريك ،
و تجنب النقد الحاد و اللوم المستمر ، و الحفاظ على استقرار
المزاج النفسي و اللماحية و الذكاء ، و الإخلاص و الوفاء ،
و الصدق و حسن توظيف الوقت ، و التعبير عن الحب ،
والإعجاب بالقول و الفعل .

التصور ان الحياه بهذا المفهوم تكون جميلة ؟؟؟

مع خالص الاحترام
__________________
دائما الحقيقة موجودة في مكان ماء .
ـــــــــــــــــــــــــــ
nofan_71@yahoo.com
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 06-11-2001, 01:36 PM
العنود النبطيه العنود النبطيه غير متصل
سجينة في معتقل الذكريات
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,996
Smile

صديقي وبلدياتي نوفــــان
شكرا لك على تاييدي الذي لم يكن انحيازا للنبطيه ابنة الحارث ووريثة ناي شقيله... بل كان انحيازا لصدق ما لدى المراة من عواطف، وانا مع المعادلة الرائعة التي وضعتها والتي تلخص واجبات وحقوق كل من الرجل والمراة وفعلا لو تقيد كل منا في علاقاته مع الاخر بما ذكرت لما حصلت المشاكل ولا كانت التعاسة زارت بيتا...
صديقي العجرمي

المراة يا صديقي بقدر ما هي معقدة في نظر البعض الا انها في الحقيقة من ابسط الكائنات واكثرها براءة ونقاء وذلك ان اعتمدت على الفطرة والسجية الاولى ولكن هذا الملاك البريء ( المراة) ما اسهل ان توظف بساطته لتنقلب الى مكر ودهاء وعند هذه اللحظة تصبح المراة معلما في المكر وبروفسورا في صنع المشاكل وبالعربي( التنكيد) وهذه اللحظة تكون عندما تشعر المراة بالاهانة، بالاستغلال، او بالاهمال ... وهذه المراة المطوره (بعد انقلاب حالها) هي من بنى عليه اخواننا في ان المراة مخلوق ماكر، ان المراة غلبت الشيطان وان المراة هي اساس المشكلات على راي اخينا كوكتيل

ولكن يا اصدقاء اتتخيلون الارض بلا نساء ؟؟؟؟؟؟؟؟ بلا ام رؤؤوم واخت حنون وزوجة محبة وصديقة مخلصة و....... هل تتخيلون العالم بلا ماء او هواء ؟ هو كذلك بدون المراة فالمراة هي كالملح على مائدة الطعام .. ان شئتم وضعتم منه ما يضيف النكهة ويجعل الاكل لذيذا او شئتم زدتم الجرعة فيضح الطعام مالحا او شئتم تتركونه بلا ملح ويكون غير مستساغ... فانت ايها الرجل ايها الاب والاخ والزوج انت من يساهم في تكوين شخصية المراة وصقلها الم تخلق المراة من ضلع ادم ؟؟!!!
فيا ادم ان المراة نصف الحياة ونصف المجتمع ونصف كل شيء حولك .دع لمساتها تضفي على حياتك الجمال وتزيدها عذوبة
*****
ايها العجرمي العربي
لا ادري قد اكون اطلت وقد تشتت افكاري ولكن هذا الموضوع يحتاج الى ايام والى صفحات وصفحات ...ولذلك عـــــــــــــــذرا

[ 06-11-2001: المشاركة عدلت بواسطة: العنود النبطيه ]
__________________



ودي امــــــــوت اليوم واعيش باكـر
واشوف منهو بعــد موتــــي فقدنــي
ومنهـــو حملني لين ذيـــك المقابـــر
واشكــر كــل من كرمنـــي ودفــنــــي
شخـــص تعنالـي مــع انـــه مسـافـــر
شخصـن قريب للأٍســـــــــف ماذكرني
ومنهـــو يرتــب غرفتــــي والدفاتـــر
وان شاف صورة لي صاح وحضني

http://nabateah.blogspot.com/
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 06-11-2001, 02:04 PM
بيلسان بيلسان غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في جسد امرأة خرافية
المشاركات: 2,221
Post

الأخ نوفان المحترم برأي أن الرجل من الصعب جدا اذا احب حبا خالصاأن ينسى حتى لو تزوج بألف امرأه أما المرأه فتتنازل عن حبها لأجل الأهل والعشيره وتتزوج بأخر لكي تبقى في نظر الجميع عاقله
__________________

سيدي البعيد جداً من موقعي,,

القريب جداً من أعماقي,,لا أعلم

هل تضخم بي الحزن فأصبحت أكبر من الوجود

أم ضاق بي الوجود.. فأصبح أصغر من حزني

النتيجة واحدة يا سيدي

فبقعة الأرض هذه، ماعادت تتسع لي

فبقعة الأرض التي كنت أقف عليها,,أصبحت الآن تقف علّي






الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 06-11-2001, 08:04 PM
سماح سماح غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2001
المشاركات: 129
Post

اخوتي ، لما المراة تضحي من اجل العشيرة والاهل فهذا شيء حسن والا لما كان هناك ولي امر يزوج الفتات فان لم يكن ابوها يصلح انتقلت الولاية لغيره

وليس لهذا علاقة بنسيان حبها
فاني اجدنا نحن اصعب ان ننسى من الرجل
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 06-11-2001, 08:58 PM
BASKOTAH BASKOTAH غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2001
المشاركات: 44
Post

مشاء الله موضوع جميل وشيق ومناقشه راقيه
زادكم الله من علمه وفضله
وعندى بعض الاضافه:
قال صلى الله عليه وسلم (( النساء ناقصات عقل ودين ))
وقيل فى تفسير نقص العقل النسيان فان ذاكرة المرأه ضعيفه لسبب ما اودعه الله بها من الحنان والعاطفه ، لذلك لا تقبل شهادتها فى الحدود والقصاص ، ولا تقبل شهادتها منفرده بل لا بد من تعزيزها بشهاده امرأه اخرى ورجل فى باقى الاحكام. والله اعلم
__________________
كما تدين تدان
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 06-11-2001, 09:27 PM
الدومري الدومري غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
المشاركات: 3,868
إرسال رسالة عبر  AIM إلى الدومري
Post

استاذ نوفان
انا ششايف ان الاخت العنود رايحة تغلبك

بس صحيح ما تقوله الاخت العنود في دفاعها عن المرأة و لكن يبقى هناك الكثير
__________________
مابعرف شو بدي قول الطاسة ضايعة
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م