مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بوح الخاطر
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 24-01-2007, 05:26 AM
خاتون خاتون غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 246
إفتراضي أوراق عاشقة

تعجز العبارات عن كشف ما كنت أود أن أقول
وربما لم أكن أريد أن أقول شيئا.
رغبات متضاربة تطوح بي في آفاق غريبة
ربما رغبة في المشي على الرمال
و ربما رغبة في رمي الحصى في الوادي
وربما رغبة في إحصاء عدد مقصورات القطار الذي يمر أمامي
وربما رغبة في أن أفرِّجكِ على صباي
ورغبة في أن أدوخكِ بأفكاري
ورغبات أخرى أخبؤها لك في حافظتي
ورغبة في البكاء لا أخفيها عنك...

لا أريد أن أبكي لأني لا أريد أن أشعر بالضعف و لكني لا أملك بدا من ذلك
ابتعدي قليلا عني... لا أريدك أن تقتليني
ابتعدي وامنحيني فرصة الجلوس إلى هذا العالم اللامتناهي
لا تشعريني بالعدم و انا أشاهد الملايين من المخلوقات تتحرك
تتحول.. تسير.. وانا هنا، لا املك أن اختار...
فكّي قيودي و امنحيني قوة أعدو بها بين الأشجار
ألتقط الرمان و الليمون و حبات العنب.
دعي الرياح تداعب خصلات شعري
وارفعي قناعك و تبرّجي حتي أعلن للكون أنكِ قاتلتي
ارفعي يديك عني علي أرفع صوتي مدويا فأصرخ أني أكرهكِ.
كفي عباراتك و طلاسيمك، و انظري إلي مرة واحدة
هل تستطيعين أن تواجهيني؟؟
أن تعترفي أنك تتنعّمين بتعذيبي؟ وتمرحين فوق جروحي؟؟
قفي مرة واحدة و اعترفي و لو للحظة هاربة أنك الحاجب عني
من ضياء الشمس ونور القمر وروح الصباح.

أكرهكِ و اكره ضعفي أمامك.. فهل كان الكره يوما مجديا؟
اخبريني كيف استطعت ان تملئي أوصالي حنقا
ولم اكن اعرف قبلك غير الحب والحرية والياسمين.

أيتها الافكار السوداء اللعينة ارحميني،
وتنحي جانبا علّ الريح تلامس خدي فتحييني،
وعلَّ المطر ينساب فيمسح أدراني.

مهلا
انتظري ولا ترحلي قبل ان تودعيني
فقد أموت إذا لم تقتليني...

تحياتي
خاتون: دمعة على الرمال
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 24-01-2007, 07:32 AM
*سهيل*اليماني* *سهيل*اليماني* غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,467
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة خاتون
تعجز العبارات عن كشف ما كنت أود أن أقول
وربما لم أكن أريد أن أقول شيئا.
رغبات متضاربة تطوح بي في آفاق غريبة
ربما رغبة في المشي على الرمال
و ربما رغبة في رمي الحصى في الوادي
وربما رغبة في إحصاء عدد مقصورات القطار الذي يمر أمامي
وربما رغبة في أن أفرِّجكِ على صباي
ورغبة في أن أدوخكِ بأفكاري
ورغبات أخرى أخبؤها لك في حافظتي
ورغبة في البكاء لا أخفيها عنك...

لا أريد أن أبكي لأني لا أريد أن أشعر بالضعف و لكني لا أملك بدا من ذلك
ابتعدي قليلا عني... لا أريدك أن تقتليني
ابتعدي وامنحيني فرصة الجلوس إلى هذا العالم اللامتناهي
لا تشعريني بالعدم و انا أشاهد الملايين من المخلوقات تتحرك
تتحول.. تسير.. وانا هنا، لا املك أن اختار...
فكّي قيودي و امنحيني قوة أعدو بها بين الأشجار
ألتقط الرمان و الليمون و حبات العنب.
دعي الرياح تداعب خصلات شعري
وارفعي قناعك و تبرّجي حتي أعلن للكون أنكِ قاتلتي
ارفعي يديك عني علي أرفع صوتي مدويا فأصرخ أني أكرهكِ.
كفي عباراتك و طلاسيمك، و انظري إلي مرة واحدة
هل تستطيعين أن تواجهيني؟؟
أن تعترفي أنك تتنعّمين بتعذيبي؟ وتمرحين فوق جروحي؟؟
قفي مرة واحدة و اعترفي و لو للحظة هاربة أنك الحاجب عني
من ضياء الشمس ونور القمر وروح الصباح.

أكرهكِ و اكره ضعفي أمامك.. فهل كان الكره يوما مجديا؟
اخبريني كيف استطعت ان تملئي أوصالي حنقا
ولم اكن اعرف قبلك غير الحب والحرية والياسمين.

أيتها الافكار السوداء اللعينة ارحميني،
وتنحي جانبا علّ الريح تلامس خدي فتحييني،
وعلَّ المطر ينساب فيمسح أدراني.

مهلا
انتظري ولا ترحلي قبل ان تودعيني
فقد أموت إذا لم تقتليني...

تحياتي
خاتون: دمعة على الرمال


يَا طَائِرَ البَانِ قَد هَيَّجتَ أَشجَانِـي
وَزِدتَنِـي طَرَبـاً يَا طَائِـرَ البَـانِ

إِن كُنتَ تَندُبُ إِلفاً قَد فُجِعتَ بِـهِ
فَقَد شَجَاكَ الَّذِي بِالبَيـنِ أَشجَانِـي

زِدنِي مِنَ النَّوحِ وَاسعِدنِي عَلى حَزَنِي
حَتَّى تَرَى عَجَباً مِن فَيضِ أَجفَانِـي

وَقِف لِتَنظُرَ مَا بِي لاَ تَكُـن عَجِـلاً
وَاحذَر لِنَفسِكَ مِن أَنفَـاسِ نِيرَانِـي

وَطِر لَعَلَّكَ فِي أَرضِ الحِجازِ تَـرَى
رَكباً عَلى عَالِـجٍ أَو دُونَ نَعمَـانِ

يَسـرِي بِجارِيَـةٍ تَنهَـلُّ أَدمُعُهـا
شَوقـاً إِلَى وَطَـنٍ نَـاءٍ وَجِيـرانِ

نَاشَدتُـكَ اللهَ يَا طَيـرَ الحَمـامِ إِذا
رَأَيتَ يَوماً حُمولَ القَـومِ فَانعَانِـي

وَقُل طَريحاً تَرَكنـاهُ وَقَـد فَنِيَـت
دُموعُهُ وَهوَ يَبكِي بِالـدَّمِ القَانِـي


خاتون .. ماللهوى حاكم .. يمشي على القانون ..
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 24-01-2007, 12:17 PM
خاتون خاتون غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 246
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة *سهيل*اليماني*
يَا طَائِرَ البَانِ قَد هَيَّجتَ أَشجَانِـي
وَزِدتَنِـي طَرَبـاً يَا طَائِـرَ البَـانِ

إِن كُنتَ تَندُبُ إِلفاً قَد فُجِعتَ بِـهِ
فَقَد شَجَاكَ الَّذِي بِالبَيـنِ أَشجَانِـي

وَقِف لِتَنظُرَ مَا بِي لاَ تَكُـن عَجِـلاً
وَاحذَر لِنَفسِكَ مِن أَنفَـاسِ نِيرَانِـي

نَاشَدتُـكَ اللهَ يَا طَيـرَ الحَمـامِ إِذا
رَأَيتَ يَوماً حُمولَ القَـومِ فَانعَانِـي

وَقُل طَريحاً تَرَكنـاهُ وَقَـد فَنِيَـت
دُموعُهُ وَهوَ يَبكِي بِالـدَّمِ القَانِـي


سيدي سهيل

اختيارك للحروف الزمردية ينعشني
ويعدني باستراحة على القمر

سأحمل قلمي وبعض شتاتي
وأسافر إلى هناك... فهل ترافقني؟

لا تنس أني أخاف القمر
حين يتجلى في المرايا المكسرة



تحياتي
خاتون: هائمة في السحاب

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 14-07-2007 الساعة 03:47 PM.
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 26-01-2007, 10:24 AM
*سهيل*اليماني* *سهيل*اليماني* غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,467
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة خاتون

سيدي سهيل

اختياراتك للحروف الزمردية ينعشني
ويعدني باستراحة على القمر

سأحمل قلمي وبعض شتاتي
وأسافر إلى هناك... فهل ترافقني؟

لا تنس أني أخاف القمر
حين يتجلى في المرايا المكسرة



تحياتي
خاتون: هائمة في السحاب


عندما حاولت التسلل .. اليك ..
للذهاب الى شطح القمر ..


فاذا بنجد تحاورني ..

صَدِيْقِي مَا عَهِدْتُ الهَجْرَ مِنْكَا
ولا أنَا مَنْ يُحِقُّ الصَّدَّ عَنْكا

فَمِثْلِي لا تُغَيِّرُه الليَالِي
أطَابَ العَيْشُ لِي أمْ كانَ ضَنْكا

أُبَادِلُكَ المَحبَّةَ والتَّفَانِي
ولَمْ أنْسَ الوَفَاءَ وَلمْ أخُنْكا

رَصِيدِي أنْتَ مَا لِي مِنْ رَصِيدٍ
سِواكَ ولا ادَّخَرْتُ سِواكَ (بَنْكا)

وما اسْتَنْكَرْتُ مَنْ يَجْفُو وَلَكِن
جَفَاؤكَ كانَ لِي أدْهَى وأنْكَا *


فهل أجد هناك نجد .. فانني ان أجد هناك نجد مثلها .. فلا أبالي ..
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 27-01-2007, 06:13 AM
خاتون خاتون غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 246
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة *سهيل*اليماني*
عندما حاولت التسلل .. اليك ..
للذهاب الى سطح القمر ..

فاذا بنجد تحاورني ..


فهل أجد هناك نجد .. فانني ان أجد هناك نجد مثلها .. فلا أبالي ..

أما أنا فلم أفكر في مدينتي لأنها تسكنني
أحمل رمالها في حافظتي
وأتنفس عشقها وأنتشي بعطرها

انها أصيلة، زيليس الجميلة
مدينة تنط من الأسطورة
تأسرني، وتقتلني، وتحيي رميم عظامي

إذا فكرتَ بمجالستي فقد أحكي لك عنها
وإذا كنت تحمل نجدا بين أضلعك
فإني أمني نفسي بسهرة قمرية

وإلا، فلا عليك سيدي

فأنا لا يوحشني توحدي بين الأقمار



تحياتي
خاتون: زيليسية من وراء الأفق
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 29-01-2007, 06:40 AM
خاتون خاتون غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 246
إفتراضي

أصبحت أرجو الرحيل من نفسي، من أيامي ومن شواطئي...
أصبحت أتأمل في المغيب والأفول وشمس الأصيل...
استوقفتني آية: واقصد في مشيك.. فوقفت وتأملت في معناها.

هل يكون القصد هنا أن يكون لي هدف،
فلا أظل متسعكة بين أفكار تحييني وأفكار تذبحني،
بين حلم جميل رسمته في أفقي ولوحة سوداء رسمتها لتكره رؤيتي...
فقررت أن يكون قصدي أمل برؤيته في الأفق قادما في الزحام،
يحيي آمالي إذا صارت رميما ويعانق دمعاتي إذا صارت أنينا.

ثم قلت هل يكون المعنى أن لا أتبختر، فسخرت من حالي،
أنّى لامرأة أذابها الهوى وأتعبتها المسافات أن تتبختر...
أنّى لي أن أطأ الأرض إلا بأشباه خطى.. وروح مهزومة من ثقل أشجاني...

لن أطيل في هذا التخبط، وسأسافر إلى القرطبي وأعود ...

عدنا

اقصد في مشيك: توسّط فيه، بين الإسراع والبطء...

إذن علي أن أجمع شتاتي حتى لا أدب دبيب المتماوتين فيرجمني المتسولون في الحي ظانّين أني أزاحمهم في رزقهم،
ولن أثب وثوب الشطار حتى لا يعدو ورائي أطفال الحي ظانّين أني فقدت ما تبقى من ثباتي ...



تحياتي
خاتون: المسافرة في عينيك

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 28-06-2007 الساعة 05:48 AM.
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 12-03-2007, 04:24 PM
*سهيل*اليماني* *سهيل*اليماني* غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,467
إفتراضي

وادي الأحبة هلا كنت مرعانا
إن الحبيب حبيب حينما كان

ويا أخ البعد هل تشفيك قافية
تبوح بالنفس أنفاساً وأشجانا

أفٍ على الشعر والدنيا بأجمعها
ما لم تقرب إلى الإخوان إخوانا

هون عليك فذاك الشمل مجتمع
والنجع لاقى على التحنان خلانا

إن الحمائم قد عادت مغردة
فوق الغصون وعاد البان نشوانا

أما رأيت طيور البحر حالمة
في أفقنا ترسم الأفراح ألوانا؟

فسل معللة الأنخاب هل نسيت
بعد الرحيل كؤوساً كن هجرانا؟

وسل أحباءك الآتين كيف أتوا
وكيف ناموا على الهجران أزمانا

وشائج الأرض أقوى من نوازعنا
والحر ينسى طباع الحر أحيانا

أحبابنا الأهل مرحى يوم مقدمكم
هذا لقانا فهل تنضم أشلانا؟

هذا لقانا فهل آمالنا انعتقت؟
وهل نسينا ربيع الوصل قد لانا

نريده غرسة للمجد واحدة
لروحاً يكلِّلُ عُري الأرض تيجانا

ولا نريد مواثيقاً مطرزة
تعيش في الورق المنسي أدرانا

ولا نريد ابتسامات مؤقتة
تغشى الوجوه وتغدو بعد نكرانا

قبل اللقاء أحرف التاريخ ما عرفت
وجه الصباح ولم تطربه عنوانا

كأن (طارق) أوصانا بأندلس
شراً و(عقبة) لم يحلل مغنانا

نروي لأبنائنا فخر الجدود ولا
نبدل الشوك عبر الدرب ريحانا

وكيف ينفعنا عز الأوائل
ما دمنا بغاة وطار الغير عقبانا؟

حار الأدلاء والبيداء تبحث
عن نجم السبيل ولم تعرف له شانا

وإنما نفنحات الضاد تسعفنا
نوراً إلى الليل في بلواه أعشانا

وإذا الرياح تراتيل بغير هدى
تسبي الذي يعبر الأمواج وسنانا

وتخطف البرق من أحشاء سطوته
وتترك الغيم في علياه ظمآنا

يا غرسة المجد، هل تسقيك أغنية
من وحي (أوراس) تبري الكون ألحانا؟

وهل تجود عليك الدهر ماطلة
من القلوب تحيل الصخر وجدانا

نبه لها عمر المختار وادع لها
عبد الكريم بمازان وما صانا

ونادِ شنقيط واستنفر منابعها
والقيروان وتطواناً وغزانا

فالكرم قد عانق الزيتون في مرح
والطلح يزهو عساليجاً وأغصانا





خاتون ...

ان سهل الله ..

وسافرتم ...

فلا تبطون ....
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 29-08-2007, 09:20 PM
أبو العلمين أبو العلمين غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 5
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو العلمين
Red face

شكرا جزيلا على الخاطرة الجميلة
__________________
لا اله الا الله . محمد رسول الله



الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 24-01-2007, 07:32 AM
*سهيل*اليماني* *سهيل*اليماني* غير متصل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,467
إفتراضي

مشاركة مكررة

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 04-06-2007 الساعة 10:52 AM.
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 24-01-2007, 08:35 AM
على رسلك على رسلك غير متصل
سـحـابة ظــــل
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
المشاركات: 6,053
إفتراضي




عزيزتي

أي وصف قد يعبر عن ما أوجدتيه في نفسي

وأنا اتتبع كل حرف كتبتيه ووجدت صداه هنا بين أضلعي

إن شئتيه عزفا فهو كذلك وإن شئتيه أنينا فهو كذلك

وإن شئتيه احساسك تتسلل من بين حروفك إلى مشاعرنا فهو كذلك

وفي كل الحالات لا استطيع إلا أن اقول أنك مبدعة ومعبرة

بأسلوب سلس وراقي وصادق بل هو اسلوب كصفحة الماء

الصافي الذي يجعلنا نحن أيضا نرى أنفسنا فيه

منذ زمن لم أشعر بأني اتنفس حروف غيري

فشكرا لكِ خاتون وشكرا للرمال التي

حفظت دموعك ولم تتمتصها لنراها بحيرة وسط الرمال
__________________

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 04-06-2007 الساعة 10:57 AM.
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م