مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > خيمة الصحة والعلوم
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 25-02-2006, 04:08 PM
شنيبه شنيبه غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2005
الإقامة: تونس
المشاركات: 64
إرسال رسالة عبر MSN إلى شنيبه
Lightbulb تعريف التداوي السريري بالنباتات (1ـ2)

I- تعريف "التداوي السريري بالنباتات"( 1 ) La Phytothérapie clinique"


بسم الله الرحمان الرحيم

**************************************
"التداوي السريري بالنباتات" هو تعبير لغوي جديد يعيد الى النبتة الطبية اعتبارها و مكانتها الأساسية ضمن ترسانة علاجية تهدف أساسا تحقيق مقصودية المهنة الطبية التي حددها منذ غابر العصور الفيلسوف و الطبيب اليوناني "أبوكرات" في مقولته المشهورة: **أولا لا تضر ** Primum non nocearea** و يحمل في طياته القواعد الأساسية لهذه الفلسفة الطبية الجديدة في ضاهرها و الأصيلة في جوهرها اذ ربما لم تأني بالجديد مثل ما يضنه البعض و لكنها جددت كل شيء و قلبت كل المفاهيم رأسا عن عقب . أهم هذه المبادء هي:
1- لا تتبنى الدفاع عن التطبيب الشخصي بالنباتات وفق القيل و القال و الاشاعات الاعلامية المغرية التى همها الوحيد تلبية النهم المادي لأصحابها و تضليل مستعمليها بصفة غالبا ما تكون غير ناجعة و تعرض صاحبها حتى الى آثار جانبية مخطرة مما يعكر صحته و يجعله عرضة الى تفحل مرضه و تطوره الى حالة مزمنة تلازمه ما تبقى له من العمر( أللهم حسن العاقبة).
2- انها طريقة علاجية تعترف بأهمية دور الجسم في صحته و مرضه ( منهجية باطن الحياة و الوراثة =" Endobiogénie" )و تؤكد دوما على المشاركة الدائمة و الفعالة للجسم بجميع مكوناته الروحية و العضوية و العصبية الإرادية منها و اللا إرادية .
3- العمل على اعادة المسؤولية الحقيقية لمهن الطب و الصيدلة وفق معايير و مقاييس علمية جديدة معتمدة في ذلك فلسفة جديدة لتقييم الحالة السريرية و اعطاء العلامات السريرية حق مفاهيمها وقيمتها الطبية سواء من ناحية التشخيص اومن ناحية مراقبة تفاعلات الجسم و تطورات الحالة في المكان و الزمان.
4- محاربة مفهوم الدواء الطبيعي الذي ان لم ينفع فلا يضر؟ و الذي لا يستند الى أي منطق علمي و خاصة أن البحوث العلمية الحديثة أثبتت القدرات التي وهبها خالق الخلق للنبتة الطبية و التي تمكنها من التأثير حتى على البنية الأساسية للجسم.
5- تحقيق العلاج الطبيعي الحقيقي الذي يحترم شمولية الكائن الحي خاصة آلياته الدفاعية الذاتية التي هي أساس حمايته الطبيعية, لأن العلي القدير و الشافي العالي أعطى جسم الكائن الحي كل الوسائل الدفاعية ضد أي تمرد(أمراض المناعة) أو عدوان خارجي( تسمم, ادوية, جراثيم.......) يهدد توازنه البيئي و مجرى نموه الطبيعي حسب المكان و الزمان و لو في أصعب الحالات ( مثل مرض السرطان عافا الله الجميع) شريطة أحترامه و ارشاده و دعمه و مده بالمواد الأولية السليمة.
كما يجب علينا دوما عدم نسيان هاته القاعدة الأساسية لمنهجية "باطن الحياة و الوراثة" = " L'Endobiogénie " و التي تعني أن الجسم, أمام كل تهديد لتوازنه البيئي و لبنيته الأساسية يثور و يجتهد بكل ضراوة الى الرجوع الى الحالة ما قبل العدوان و لو كان العدوان دواء طبيعي و "بسيط" أو اصعب كالأمراض الخبيثة.
العديد من النباتات السامة مثل الشوكران(Ciguë d'eau- Oenanthe crocata ) , السورنجان( ِ
Colchique d'automne- Colchicum autumnal) , و القمعية (Digitale- Digitalis purperea) وغيرها الكثير من النباتات الطبية السامة التي كانت اهم مصدر الترسانة العلاجية الألوباتية للطب الغربي , الى جانب هذه الترسانة الكيماوية ذات المفعول الحاد و القوي و العريض اننا نجد في الصيدلية العصرية الحديثة العديد من الأدوية الأخرى ذات المفعول المحدود و المشكوك فيه و المتغير بتغيرات المعطيات المتطورة لعلوم الصيدلة و الاحصاء و منها ما هو مبوب تحت عنوان "أدوية رفاهة" و هي في واقع الأمر تكاد تخلو كليا من أي فاعلية علاجية.
الى جانب هذه الأدوية الكيماوية نجد الصيدلية النباتية تقدم لنا العديد من الأدوية النباتية على كونها أدوية طبيعية خالية من الآثار الجانبية دون الرجوع الى علوم السِمامة ( مبحث السموم و تأثيراتها) و" الفارمكوقنوزي" (Pharmacognosie) و بتعلة تراث بشري أثبت نجاعته على مر العصور { كان الوصمات و الأمراض لم تتغير و لم تطور و لم تتشعب منذ القدم } و المحافضة عليه كما هو يعتبر من فضائل المحافضة على الهوية للمجتمعات الانسانية. كما ان هذه الأدوية النباتية بوبت من طرف العديد من الهيآت الرسمية تحت عنوان أدوية "الرفاهة" الشيء الذي شجع العديد من شركات التأمين عدم تعويضها لمنخرطيها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الشيء الذي خلق ازدواجية في المفاهيم عند مستعملي مثل هذه الأدوية, و عددهم يكبر يوم بعد يوم هروبا من مضاعفات المواد الكيماوية على الصحة البشرية و قناعتهم بنجاعة النبتة الطبية.
هذا التوازي بين الصيدلية الكيماوية و الصيدلية النباتية و هذا التجانس الغريب في المفاهيم العلاجية المطلقة و في الغموض و اللخبطة و الحياد عن مقصودية المهنة العلاجية : أولا لا تضر و كل هذه الضوضاء الإعلامية المدعمة عمدا من طرف محترفي كلا الصيدليتين المتصدّين لكل ادراك للقدرات الحقيقية للجسم و المعتمدين الهدف التعويضي لوسائلهم العلاجية (النضرية منها و التطبيقية لكل من الصيدليتين ) الشيء الذي يؤدي حتما الى سوء الاستعمال لكلا الوسيلتين العلاجيتين ( المادة الكيماوية و النبتة الطبية) .
رفع هذا الالتباس و اعادة الاعتبار لعديد المبادء الأساسية لمهنة الطب هو أحد المتطلبات الجوهرية للطبيب السريري المعالج بالنباتات الطبية و أهم هاته المتطلباة هو حسن استعمال الوسيلة العلاجية بـ:
1_ المعرفة العلمية الحقيقية و الدقيقة لخصال الوسيلة العلاجية.
2_ يكون وصفها مطابقا للخصوصيات الذاتيه للمريض المحددة و المقيمة اثر تشخيص علمي و موضوعي و مدقق قدر الامكان .
3_ اختيار الدواء المناسب, للمصلحة الذاتية للمريض و لوحده و في المكان المناسب و في الوقت المناسب, من بين العديد من الأدوية ذات المفعول الحقيقي و ذات النجاعة النهائية أقل ما يقال عنها متساوية.
4_ اختيار هذا الدواء بأقل ضرر للجسم أخذين بعين الاعتبار المحافضة على توازناته و تقييم الثمن "الطاقي" عند استعماله لهذا الدواء على المدى القريب و المتوسط و الطويل .
5_ التزام الحركية الدائمة و المتطورة لاعادة التحيين الواقعي و العلمي و العملي :
* لمفهوم احترام الشخص المريض ككائن حي دائم الحركية يدير نفسه بنفسه له افتعالاته و تفاعلاته مع نفسه و مع عالمه الخارجي الدائم التغيرات ،في المكان و الزمان، الذي يمثل تهديدا دائما لتوازناته و كذلك مصدر تلبية رغباته و نزواته مستهدفا دوما خلق روابط و موازين لصالحه و لو على حساب أحد مكوناته.
* الاختيار الموضوعي و المنطقي بين التدخل او عدمه أو التدخل بطرق معايرة و غير معهودة وفق المصلحة الذاتية للجسم و حسب ما تمليه نظرية "باطن الحياة و الوراثة" التي تعتمد بحد ذاتها المعطيات الجديدة لاعادة النظر( علميا و عمليا) لمفهوم الصحة, مفهوم المرض, مفهوم اعادة الصحة و المحافضة عليها آخذة بعين الاعتبار المتطلبات الصحية و الاجتماعية و الاقتصادية و التقويم الحقيقي و الموضوعي للفرص المتاحة لتلبيتها.

******* خلاصة قولنا التداوي السريري بالنباتات يفرض علينا مسايرة دائمة للمعارف السريرية, الفيزيولوجية, البيولوجية, الوصامية (Pathologiques) الفرمكوقنوزية( Pharmacognosiques) و علوم الصيدلة التجربية منها و السريرية.
ملاحضة: استسمح الجميع في بعض الترجمات الخاصة لبعض المصطلحات و المفردات ربما أكون قد أخطأت فيها و أتمنى من غخوتي اهل الاختصاص في الترجمة بالمنتدى مراجعة ما كتبته و مدي بالاصلاحات العلمية الحقيقية وفق مناهج لغتنا العربية. و جعله الله في ميزان حسناتكم.



* يتبع (II)
__________________


* أحسن دواء: الايمان بالله و العمل على مرضاته و الضحك و المرح و الاستمتاع بالحياة.
** ثانـــي دواء: ٍاذا فهمت سّر الخالق في النباتات و الغذاء.
*** ثالـــث دواء: ما يصفه لك الأطباء.
الدكتور محمد شنيبه
***
**

آخر تعديل بواسطة شنيبه ، 25-02-2006 الساعة 04:56 PM.
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 25-02-2006, 04:35 PM
شنيبه شنيبه غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2005
الإقامة: تونس
المشاركات: 64
إرسال رسالة عبر MSN إلى شنيبه
Lightbulb تعريف التداوي السريري (2)


*بسم الله الرحمان الرحيم*
*****
*

تعريف" التداوي السريري" ( 2 )La Phytothérapie clinique
************************************************** *************


*الإعتراف "بالتداوي السريري بالنباتات"
تعتبرهذه الفلسفة الجديدة و المبتكرة في التعامل مع النبتتة الطبية منهجية مغايرة و مخالفة لما عهدناه، تسمح لنا في التحكم في العمل، مع إعطاء كل ذي حقّ حقه ( للجسم مكانته و مسؤوليته و للوسيلة العلاجية لها خصالها و نجاعتها بشمولية عناصرها الفعالة).
فالمنهجية الغربية هي أساس إبتعادنا على النبتة الطبية كوسيلة علاجية ، و اصبحت المادة الكيماوية اهم وسيلة علاجية في الترسانة الدوائية للطب الغربي الحديث و حثتنا على تبني الأدوية المصنعة .

لا ننكر ان العوامل العديدة ساهمت في ابتعاد الطب الألوباتي على النبتة الطبية، من بين هاته العوامل، ماهي خاصة بالنبتة ذاتها : صعوبة التحكم في مفعولها و تقنين جرعاتها مصدر آثار جانبية متعددة و متشعبة جعلت استعمال الخلاصة الكاملة للنبتة ُصُدفّيٌٍُِّْ و غير محقق، و منها ما هي تعود إلى كيفية إكتساب الثقة في الدواء النباتي بصفة علمية و دقيقة بتحديد مصدره النباتي والتكرير التقني لمفعوله ، و كذلك صعوبة خزنه و جعل توفيره سهلا للصيدلاني و كذلك للمريض.

منذ ما يقرب من عقدين ، ثلة من الأطباء و الصيادلة الفرنسيين و بعض المخابر المختصة اهتموا بهذا الدواء النباتي فدرسوه و طوروه و استنبطوا له أشكال قالونية وفق المعايير و المقاييس العلمية جعلت منه دواء سهل التداول و ذو كيفية و نوعية صيدلانية تضاهي المادة الكيماوية في جودتها الصناعية.

إن مدخرات أمنا الأرض من الأعشاب الطبية لا تحصى و لا تعد ، والنبتة الطبية كانت دوما،و ما تزال، مصدر إلهام العلماء و الباحثين ومنطلق أبحاثهم و تجاربهم لإستكشاف أو صنع مواد فعالة جديدة تُغيث ما تم صنعه و إكتشافه. مع الإشارة الى ندارة المواد الكيماوية المصنعة و النصف مصنعة في السنوات الأخيرة.

بعض النباتات المعروفة بميزة هامة و معينة يمكن لها ، في بعض الحالات، أن تعوض كليا المادة الكيماوية شرط استعمالها بطريقة علمية و على أشكال قالونية حديثة أما استعمالها بطرق العادات و التقاليد قطعا لا يسمح لها مزاحمة المادة الكيماوية في مفعولها . كما نشير عند استعمال الدواء النباتي على شكله العلمي الحديث و وفق منهجية الطب الألوباتي أي النبتة الفلانية للأعراض الفلانية فإن آثاره الجانبية تضاهي أيضا آلأثار الجانبية للمادة الكيماوية. كما توجد بعض النباتات القليلة التي تفوق قدرات المادة الكيماوية و يمكن لها تعويضها بصفة حقيقية.

يمكن الى النبتة ان تكون:
1- كدواء تكميلي: تعدد طرق استعمال النبتة الطبية تخول لنا ادراجها ضمن علاجات أي مرض لأغراض عدة:
* كعلاج معاون و مليّن : يخول لنا التخفيض النسبي لمفعول دواء ذو فاعلية عالية أو منع حدوث آثاره الجانبية المقعدة أو التخفيف منها .
** كعلاج معاون و معدل: بعض خصا ئصه تسمح له بمؤازرة المفعول الأساسي لدواء آخر، بصفة مباشرة أو غير مباشرة، لتقوية مفعوله و تمديده أو للتقليل منه و تقصير مدة مفعوله و في الآن نفسه يمنع حدوث الآثار الجانبية للدواء الأساسي أو يسمح بالتحكم فيها و السيطرة عليها.
***كدواء مؤازر بصفة مباشرة بمفعوله المشابه او المطابق للدواء الأساسي أو بتأثيراته الإيجابية على الأعضاء المعنية ، مباشرة او غير مباشرة، بالمفعول الفيزيولوجي المرجو من الدواء.
****كدواء مؤازر بصفة غير مباشرة : يزيد من نجاعة الدواء بتأثيراته على كل الآليات التي تسهل استعمال الدواء كتحرير قوابضه الخاصة ، مد عملياته الأيضية بالحوافز و السطاء الضروريين، و تسريع تفريغ فضلاته الأيضية..........
2- كدواء أساسي: إن مجالات إستعمال النبتة الطبية ،كوسيلة علاجية أساسية تعوض المواد الكيماوية، شاسعة و عريضة :
* التعويض الكامل و الكلّي: في كل الحالات التي تعتمد أدوية كثيفة غير فيزيولوجية و تعويضية للجسم بدون مبرر منطقي . أغلبية الأمراض عموما أو في أحد مراحل تطورها التي تحتم على الجسم تحمل مسؤوليتة لإعادة صحته و ما تدخل الطبيب إلا من أجل مدّ يد المعونة له و ارشاده و دعمه و مده بالمواد الأولية السليمة التي تمكنه من التصدي لكل التعكرات المحتملة للمرض و خلق الآليات الوقائية ضد الانتكاس أو الإزمان. هذه الأمراض قد تعد من الأمراض اليومية البسيطة أو التي تنصرف بصفة تلقائية أو الوصامات الثقيلة التي ليست لها أدوية محددة و معينة معروفة و متوفرة لمعالجتها (( عجز مصانع الأدوية الكيماوية أو لعدم توفرها عند الصيدلاني أو عجز المريض على إقتنائها))
** التعويض الخياري الأولي: يعد " التداوي السريري بالنباتات " المستقبل الدوائي لما يوفره من إمكانيات علاجية عريضة في مجال العلاجات الوظيفية أي العلاج الحقيقي للأسباب الحقيقية كما تمليه "منهجية باطن الحياة و الوراثة". هذه القدرات تخول" للتداوي السريري" أن يتصدر مكانة هامة و مرموقة في جميع ميادين الصحة العمومية : الوقائية منها و العلاجية على حد السوى و كذلك في مجال طب المرافقة في جميع مراحل الحياة و أطوار ألأمراض.


======ٍِْْ>>>> أن النبتة الطبية، المدعمة بالوسائل العصرية التي يوفرها الطب العصري الحديث و التطور التكنولوجي الباهر، تعد مخزونا دوائي ذو فاعلية متعددة له طرق إستعمال متنوعة يحمل في طياته النجاعة الحقيقية المرجوة من كل محاولة علاجية وفق آداب المهنة الطبية و رغبة في تلبية مقصوديتها (( أولا لا تضر)) بإحترام المابدء الأساسية "لنضرية باطن الحياة و الوراثة" و إعتماد قوانينها.



__________________


* أحسن دواء: الايمان بالله و العمل على مرضاته و الضحك و المرح و الاستمتاع بالحياة.
** ثانـــي دواء: ٍاذا فهمت سّر الخالق في النباتات و الغذاء.
*** ثالـــث دواء: ما يصفه لك الأطباء.
الدكتور محمد شنيبه
***
**

آخر تعديل بواسطة شنيبه ، 26-02-2006 الساعة 12:43 AM.
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 23-09-2006, 08:48 AM
زينب محمد زينب محمد غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2006
المشاركات: 33
إفتراضي

مشكورة اختي عالموضوع الحلو
وبارك الله بيكي وجزاكي كل خير
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-11-2006, 03:27 AM
rihab rihab غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
المشاركات: 19
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا اخت زينب هذا الدكتور محمد شنيبة دكتور وباحث ومتخصص في الطب العام ويمكنك استشارته في اي مرض وهذه فرصة جميلة جدا ومفيييييدة لنا في موقع الخيمة ان يتواجد فيها دكتور وباحث ايضا مثل الدكتور شنيبة هو معروف جدا بالرغم من انه لا يستخدم وسائل الاعلام ليظهر نفسه للناس واتمنى ان يظهر في الاعلام

الى سماحة الدكتور محمد شنيبة :
جزاك الله خيرا ونفعك الله بعلمك ونفعنا الله بعلمك وشكرا لك لوجودك معنا في موقع الخيمة
__________________
اذا ما خلوت الدهر يوما +++ فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ساعة+++ ولا انت ما تخفيه عنه يغيب
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 18-12-2006, 06:11 PM
الراصد الصحة الراصد الصحة غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 176
إفتراضي

السلام عليكم
الاخ دكتور شنيبة لقد تجسست عنك كثيرا وعن عملك وتخصصك الذي آتاه الله لك وبفضله العظيم
فلا تحرم من أجره سبحانه وتعالى ولي بعض الأمور أود أن أطرحه لك إن شاء الله قريباً
هذا وأسأل الله أن ينفعنا بك ويشفينا ويشفي الجميع بسببك وجزاك الله خيرا ورعاك بفضله
__________________
يدا في يد لرقي المنتدى
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 06-02-2007, 10:03 AM
سعدى محمد على سعدى محمد على غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
الإقامة: مصر
المشاركات: 6
إفتراضي

[الاخ الدكتور شنيبه سلام الله عليكم
افيدونا عن دواء للصداع النصفى وكذلك القشره بالراس
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 06-02-2007, 07:09 PM
ois ois غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2007
المشاركات: 22
إفتراضي

شكرا للموضوع القيم جدا
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 20-02-2007, 03:55 PM
شنيبه شنيبه غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2005
الإقامة: تونس
المشاركات: 64
إرسال رسالة عبر MSN إلى شنيبه
Lightbulb إخوتي أخواتي رواد الخيمة العربية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
إخوتي الأفاضل
كما يقال "الغائب حجته معه"
فعلا قد طال غيابي ولكنكم لم و لن تغيبوا على أحاسيسي إذ قلبي دوما معكم و مع حوار الخيمة العربية هذه المساحة التي لهذا الفضل و كل الفضل في تقريبنا من بعضنا رغم الحدودة المزعومة و المساحات الشاسعة التي تفصلنا.
كما يقال دوام الحال من المحال و كل ما يصيبنا شرا كان او خير نحمد عنه العلي القدير لأنه دوما مآله بقدرته و حكمته خير و لله الحمد
و بهذه المناسبة لنتذكر جميعا قول المصطفى الحبيب عليه و على آله و صحبه أزكى الصلوات و اطيب السلام:" ما أبتلى الله عبداً ببلاءٍ وهو على طريقةٍ يَكْرَهُها ؛ إلا جعل الله ذلك البلاءَ كَفَّارةً وطهوراً ما لم يُنْـزِل ما أصابَهُ من البلاءِ بغير الله،أو يدعو غيرَ الله في كَشْفِه" .
لا أشك في انكم كلكم شوقا و لهفة لمزيد التعرف عن هذه المنهجية الطبية:
" التداوي السريري بالنباتات الطبية"
فارجو من الواسع العليم ان يعينني على تقديمه لكم بطريقة مبسطة و دقيقة يفهما العموم و أهل الإختصاص.

مع العلم انني سأخصص صفحتين:

1ـ هذه الصفحة تكون تهتم بهذا الطب إذ سيؤصل فيها التعريف بهذا الطب أسلوب تشخيصه و طرق علاجاته و تفاسيره لبعض الأمراض الشائعة مثل إرتفاع ضغط الدم, هشاشة العضم عند المرأة من بعد سن اليأس, الصدفية, الربو .

2ـ الصفحة الثانية نخصصها للحالات الخاصة لكل الإخوة الذين لهم بعض المشاكل الصحية و يرغبون في نصائح طبية تساعدهم وفق هذه المنهجية الطبية.

أكرر من جديد إعتذاراتي الخالصة لكل الإخوة و الأخوات, و المسامح كريم!
وفقنا الله وإياكم لكل خير وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
__________________


* أحسن دواء: الايمان بالله و العمل على مرضاته و الضحك و المرح و الاستمتاع بالحياة.
** ثانـــي دواء: ٍاذا فهمت سّر الخالق في النباتات و الغذاء.
*** ثالـــث دواء: ما يصفه لك الأطباء.
الدكتور محمد شنيبه
***
**

آخر تعديل بواسطة الوافـــــي ، 20-02-2007 الساعة 05:26 PM.
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 02-05-2007, 04:43 PM
nadui00 nadui00 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 7
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد أن تفيدونى بعلاج للسمنة علماً لدى شقيقة تعانى منها ومارست الرياضة عدة مرات وقامت بالأنقاص من الوجبات ولم يفيد أفيدوها أفادكم الله
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 17-07-2007, 03:12 AM
التونسية التونسية غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2007
الإقامة: الخضراء
المشاركات: 1
إرسال رسالة عبر MSN إلى التونسية إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى التونسية
إفتراضي

السلام عليكم
حتى نتمكن من مساعدة اختك في التخلص من الوزن الزائد
ارجو ان تعطينا معلومات دقيقة عن عمرها, وزنها, طولها, عاداتها الغذائية...
و انشاء الله ساحاول مما اتاني الله من علم ان اساعجها مع اعضاء الخيمة
وفقنا الله في ذلك
و ندعو الله ان يشفيها
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م