مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة الثقافة والأدب
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #101  
قديم 13-08-2005, 11:48 AM
المتيم المجهول المتيم المجهول غير متصل
مجرد عضــو ،،،
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: الشرقية ،،، غيـــــــــر
المشاركات: 5,432
إرسال رسالة عبر MSN إلى المتيم المجهول
إفتراضي

إقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أطياف الأمل
ولكن يبدو ان القلم قد عاد

بل عاد فعلاً ،،،
__________________

ذكراكم تزين القلب ،، فاذكرونا بكل الخير كما نذكركم
الرد مع إقتباس
  #102  
قديم 15-08-2005, 04:25 PM
الحنين الحنين غير متصل
على أكفّ الخيال
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
المشاركات: 2,208
إفتراضي

أختي الفاضلة .. أطياف
مرحبا بك .. والعود أحمد ..
لأخذ العلم .. كنت أتابع قصتك واقرأ بصمت ..
و قد اتخذت قراري بعدم ادراج ردي الا مباركة لك على انتهاء القصة وشكرك عليها ..
لكنني وبسبب سروري وغبطتي بعودتك ..
جئت لأقول ..
حمداً لله على السلامة ..
وسأبقى منتظرة بقية الأجزاء ..

أعذب تحية ..
__________________
الرد مع إقتباس
  #103  
قديم 21-08-2005, 07:30 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,246
إفتراضي

ورقة من أوراق التقويم

ورقة تقطع من أوراق التقويم تتبعها أخرى ثم أخرى حتى تعلن آخر ورقة عن انقضاء شهر كامل.. شهر قضاه نواف مع عروسه في تلك الجزيرة الخلابة الرائعه...والأستاذه روز قضتها بين كراسات و أوراق وأقلام وعبرات وأحلام..بين تفكير بحبيب أقلعت طائرته من مطار قلبها وللأبد وفتيات تروضهن حتى استطاعت بآخر المطاف كسب قلوبهن..
عاد نواف وزوجه إلى أرض الوطن تستقبلهم قبلات وضحكات وعناق الأهل والأحبة..
كان نواف مستلقيا على سريره مرتديا جلبلابه الرمادي الفضفاض في حين كانت زوجته تعد لهما وجبة خفيفة للعشاء..وبينما الوضع كذلك دق هاتف نواف فأجاب: ألو السلام عليكم..
فأتاه صوت مألوف لأذنه هاتفا: وعليكم السلام ياعريس كيف حالك؟
- أهلا أهلا كيف حالك؟
- أنا بخير أفضل حالا منك..ولكن أنت طمني عنك هل أنت سعيد؟؟
كيف هو الزواج؟
- الحمدلله رب العالمين أنا سعيد ومرتاح جدا فسميره لا تدعني أحتاج لشيء فكل ما يخطر ببالي كخاطر عابر أجده أمام ناظري واقع جميل ملموس قبل أن تنطق به شفتاي حتى..
ضحك الصوت الأجش ضحكة رجولية قوية ثم أردف: تقصد أنك تنصح العزاب كشاكلتي بالزواج؟
- بالطبع أنصحهم ولم لا؟؟ بالعكس الزواج وقاية وجنّة لمن هو مثلك!
- ومابي أنا يانواف؟ طيب ومسكين و" على نياتي" في كل شيء..
- أجل صحيح..أصلا أنا أشفق ومن كل قلبي على رديئة الحظ التي ستكون من نصيبك..
تنهد بعمق ثم قال: أواه يا نواف...ليتها تكون من نصيبي..
ضحك نواف فقال: هل تحب أيها الأبله؟
- أجل يا نواف.. أجل أحب.. أحب بل أن كل قطرة دم تضخ من قلبي وتورد إليه تحب.. أحب بل أنا غارق بالحب لأذني..
- ألهذه الدرجة تحبها؟؟ كيف عرفتها لتحبها كل هذا الحب أنت الذي لم أعتقد أنك قد تحب يوما..
- صدفة..والله صدفة..ورب صدفة خير من ألأف ميعاد..أي والله صدفة جعلتني ألتقيها فلاأجد أمامي سوى أن أترك مجاديفي تغرق وسفني وقواربي تقبع في قعر محيط عينيها.. قذفت كل ما بيدي وقفزت في بحر عيونها أسبح..فتقذفني موجة رمشها بعيدا ولكني أعود مجددا وأحاول..لن أستسلم..فما أطيب الغوص في ماء عيونها.. ما أعذب الغرق في بحر حبها...نواف..أحبها وأريدها..لا أريد لنفسي خليلة غيرها..أحبها..أحبها..
سكت نواف قليلا ولكأنه تذكر شعور افتقده منذ فتره ثم قال:لا أعلم ماذا أقول لك ولكن تعال نلتقي في مكان ما فنتحدث بالموضوع لأننا لا نستطيع نقاشما تقول في الهاتف...مر علي بالمنزل لنتحدث..
- لا لا نواف.. لنخرج إلى أي مكان فأشعر بحريتي بالحديث..
- حسنا كما تحب.. حدد الوقت والمكان وستجدني عندك..
- ما رأيك بغدا مساء؟
- جيد جدا
- اتفقنا إذا؟؟
- نعم أراك غدا..
- حسنا ..إلىا للقاء.. تحياتي لسميره..
- سأبلغها سلامك.. إلى اللقاء..
أقفل نواف الهاتف ورماه بقربه فسرح يفكر في بحر عينيها..في غرقه في محيط عينيها.. في تكسير مجاديفه..في غرق قواربه وسفنه..أواه يا قلبي..هل تفتقد كل ذلك كما أفتقده؟
دقت سميره الباب فدخلت...
- حبيبي.. هيا..ألعشاء جاهز..
ابتسم لها نواف وهب من سريره يسير بمحاذاتها وفكره ظل معلقا بالبحر..بعينيها..بمجاديفه وغرقه..


يتبع..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


الرد مع إقتباس
  #104  
قديم 21-08-2005, 07:33 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,246
إفتراضي

أخي المتيم المجهول
بارك الله فيك..أشكرك لتشجيعي فقد كان دافعا لأن أكتب ما رأيت
شكرا لك من الأعماق,,,

تقبل تحياتي
أطياف الأمل
الرد مع إقتباس
  #105  
قديم 21-08-2005, 07:35 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,246
إفتراضي

أختي الحبيبه بنت الهلال..
عندما رأيت إن هنالك ردا جديدا في جسد بلاروح..وأنه منك أنت.. لا تعلمين كم كانت فرحتي كبيره بذلك..وازدادت فرحتي أكثر وأكثر عندما علمت من ردك أنك تتابعين ما يجري في حياة روز..
شرف لي غاليتي وجودك معي ومع روز..
لم تكن العودة سهلة..ولكن سأحاول أن أستغل الفترة القادمه بقدر ما أقدر..
لك أغلى وأصدق تحياتي..

أطياف الأملِ
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


الرد مع إقتباس
  #106  
قديم 23-08-2005, 03:23 AM
الحنين الحنين غير متصل
على أكفّ الخيال
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
المشاركات: 2,208
إفتراضي

أختي الحبيبة .. أطياف ..
كنت أجول في ربوع الخيام .. اقتطف من كل خيمة معلومة ..
حتى استطعت و أخيرا الحصول على رائعتك ..
" روز " غدت أختا لأفكاري وخيالاتي .. فمحدثتك ممن يعشق الغوص في بحر الخيال ..
أختي الفاضلة ..
سأظل أتابع .. ولن أتذمر التأخير ..
فالانتظار ممل لكن ثماره رائعة ..
استمري في كتاباتك .. وثقي أنني سأكون من المتابعين لفيض قلمك ..
حتى ولو لم أعقب ..

أعذب تحية ..
__________________
الرد مع إقتباس
  #107  
قديم 06-02-2006, 11:21 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,246
إفتراضي

" تبغى الصدق..أكذب عليك..هذا عذر..عشان أجيك.. كل الحكاية..اشتقت لك"
كلمات كان الراديو ينطق بها فتداعب أذني روز التي ودون وعي كانت تتمتم الكلمات معها..
"كل الحكاية اشتقت لك"
كانت روز مستلقية على سريرها..تناثرت خصلات شعرها الأسود الطويل على مخدتها..وقدميها تحركها يمنة ويسرة.. حركة عشوائية سارحة.. فهي لم تكن هنا في غرفتها..في هذه البقعة من الأرض على وجةا لتحديد... بل كانت مسافرة.. طائرة مع بنات أفكارها في سماء خيالها الخصب.. ممسكة بيد قلبها كما تفعل دائما وتحلق بعيدا..وتردد..
"كل الحكاية اشتقت لك"
مالذي كان يشغل فكرها؟ ولم كانت تحلق هذه المرة.. وبأي محطة ستحط؟
لنقترب منها فنرى ما يشغل خلايا تفكيرها..
إنه هو.. نعم هو.. ذلك الحبيب البعيد.. ذلك المحب الذي ابتعد دون أن ترغب بذلك.. إنه القلب الذي تركته بين ضلوعه.. إنه هي وكل ما تحمل من عواطف واحاسيس ونبضات ومشاعر... قابعة بين يديه.. تنتظر رحمة عليها.. لا تدري.. لا تدري أتركها تفلت من يديه برغبته أو كما هي فعلت..رضخت بالواقع المر.. وشربت من كأسه وهو أشبه بدواء مر كريه ولكن مالحل؟ فهو الحل المطروح الوحيد.. هو .. أو هو..
هاهي روز وقلبها يتنقلان من محطة لأخرى بسعادة وضحكات تكان تملأ الأرجاء لعذوبتها وصفائها..يتنقلان بين محطة لقائهما الأول.. بين محطة تسليم قلبها.. بين محطة سعادتهما.. وأخيرا كعادتها روز حين تصل لهذه المرحلة بالذات..تتحطم ابتسامتها وتتلاشى كما تذوب الموجه أمام عظمة الصخر الكائن أمامها..تختفي ضحكتهما وفرحتها حين يتنقلان بين ماتسميها بالمحطات المميته.. بين محطة زفافة..بين محطة تقبيله ليد عروسه.. بين محطة هتافه باسمها..
باسم عروسه.. لا اسمها هي..
كيفلها أن تتحمل؟ كيفلها أن تطيق أن تراه يفعل ما فعل ؟؟
وعادت روز.. عادت من أرض الحلم العذب..إلى بقعتها في الأرض.. في غرفتها..وعلى سريرها.. عادت لترى الواقع.. هاهي كحالها كل مرة.. عبرات تثقل رموشها فتطرحها بغية الراحة من عليها.. غرفة خاوية باردة.. لا أحد بها سواها.. لا.. هنالك غيرها.. معها ذكراها.. الجميلة منها والمؤلمة.. لا لست وحدي.. إنه معي.. إنه ساكن بقلبي..بروحي وتفكيري.. أعلم أنه معي..لست وحدي..لست وحدي..
كانت تصيح روز دون أن تخرج الكلمات من شفتيها..ولكنها كانت كلمات قلب متألم ترجمت كنبضات متسارعة متلاحقة يحس من يسمعها أن صاحبها يوشك أن يشق ضلوعها فيخرج منها..

يتبع...
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


الرد مع إقتباس
  #108  
قديم 06-02-2006, 11:36 AM
ابتسامة المستقبل ابتسامة المستقبل غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2005
الإقامة: Saudi Arabia
المشاركات: 123
إفتراضي

يتــــــــــــبع,,,

وسنتتبـــع....حتى النهــاية..

رائعه يا أم أحمــد...
__________________
Just ...Smile...
الرد مع إقتباس
  #109  
قديم 03-05-2006, 03:27 AM
laptopk2 laptopk2 غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 3
إفتراضي

سجلت من اجل قصتك
احببت اسلوبك واحداث قصتك
انتظر التكملة
الرد مع إقتباس
  #110  
قديم 16-05-2006, 09:57 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,246
إفتراضي

اشتقت لقلمي...لخربشتي على سطوح ورقتي...لنثر ما تبوح به نفسي...أشياء كثيرة حدثت لي...كثيرة كثيرة...أمور لا تتخيلونها ولا أتخيلها أنا حتى... انتظروني..زسأعود قريبا جدا...جدا جدا.. لأروي لكم بعض أحداث حياتي...

محبتكم...
روز
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م