مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > لقاءات الخيمة > كرسي الاعتراف
اسم المستخدم
كلمة المرور

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #11  
قديم 28-02-2003, 02:55 PM
*اليشمـــك* *اليشمـــك* غير متصل
عـــابرة سبيـــل
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2002
المشاركات: 2,220
إفتراضي

السلام عليكم

الأخ منسق اللقاءات نشكر لك حسن اختيارك للموضوع أولاً .. وللأعضاء ثانياً ..

أختي ريم .. تأكدي أنك أفضل مني مليون مرة .. أشكرك على كلام اللطيف..

تحياتي
__________________






  #12  
قديم 28-02-2003, 03:16 PM
اليمامة اليمامة غير متصل
ياسمينة سندباد
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: السعودية
المشاركات: 6,889
إفتراضي

طالما أننا ندخل كمشجعين

فأنا سأكون رئيسة رابطة مشجعي ريم لأنها من أفضل كاتبات الخيمة وذات طرح منوع . ولأننا كفتيات نشجع بعضنا .

ولكن أيضا الأخ العاشق ( ابو أشواق ) من أفضل المشاركين وتميز بأخلاقيات عالية ولابد أن نشجعه ايضا .. وكمان اكتشفت انه صاحب ذوق في قراءته

ولذلك سأكون ايضا رئيسة لرابطه مشجعي الأخ العاشق
  #13  
قديم 28-02-2003, 05:02 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي

اجابات الفرع الثاني من الاسئلة

ثانيا : ماذا تعني لك الكلمات التالية :

8 - الحضارة

إجابةالأخت ريــــــــــم:

الحضارة في مفهومها الحقيقي هي مجموعة القيم المعنوية التي تنظم محاور العلاقة بين الانسان والانسان من جهة ، وبين الامكانات الطبيعية التي خلقها الله للانسان في هذه الأرض وسخرها لتكون رصيده في مسيرة التكامل والرفعة من جهة أخرى
أما الحضارة المادية الراهنة فهي مزيج من التناقض مع الذات ومع الناس ومع الأشياء ، والانسان المتحضر لا يخضع لأهواء عاجلة ولا لإثارات عاطفية وقتية في حكمه على الاشياء او الاشخاص ، ولكن يهتدي بنور عقله في ضوء الشريعة الإسلامية، وطبيعة رؤيته الى الحياة ، وللأسف أصبحت كلمة ( حضارة ) اليوم تؤخذ بما يخالف معناها من غالبية من ينتمون للإسلام حتى أصبحت ( الحضارة ) وهماً زائفاً نجرى خلفه سريعا للابتعاد عن كل ( الجذور ) التي تربطنا بالإسلام


إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

حالة سير الانسان و طريقة معيشته في ميادين الحياة..

9 - الورد

إجابةالأخت ريــــــــــم:

في نظري أنه أصدق من يعبر عن نفسه في الوجود ، معه كل شيء جميل ، ومنه كل تعبير جميل ، وإليه يعود كل جميل ، فيه إحساس صادق لا يخدع ، يعطينا سحر الألوان وطيب الرائحة ، ويبقى حتى بعد ذبوله ، ببساطةهو ( رقّة القوّة في قوّة الرقّة )

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

سبحان الله .. بالرغم من احتواء بعضها على اشواك.. الا انها في نظر الناس جميلة و ذات رائحة عطرة.. و تذكرني بمن ملك قلبي وأسر فؤادي كلما نظرت اليها..

10- الدموع

إجابةالأخت ريــــــــــم:

الدموع خنجر مسموم يطعن صدري لو رأيتها في ( عيون طفل )

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

تعبير عن الفرح أو الحزن...

11 - السعادة

إجابةالأخت ريــــــــــم:


السعادة في نظري هي ( الأنس بالله وحده لا شيء سواه ) وفي هذا يقول الشيخ عبدالعزيز المقبل في كتابه طريق المسلمه للسعادة ( إن لذة الحياة وجمالها، وقمة السعادة وكمالها، لا تكون إلا في طاعة الله التي لا تكلف الإنسان شيئاً سوى الاستقامة على أمر الله وسلوك طريقه، ليسير الإنسان في الحياة مطمئن الضمير، مرتاح البال، هادئ النفس، دائم البشر، طلق المحيا، يعفو عمن ظلمه، ويغفر زلة من أساء إليه، يرحم الصغير ويوقر الكبير. يحب قضاء حاجات الناس، ويكون في خدمتهم، ويتحمل أذاهم، ثم هو لا يفرط في صغير ولا كبير من أمر الله، بل يحرص على كل عمل يقربه إليه ويدنيه منه، فإذا نزلت به المصائب تلقاها بصبر ورضا، وإذا جاء الموت رأى فيه خلاصاً من نكد الدنيا، ورحلة إلى دار الخلود )

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

هي الهدف الذي يبحث عنه كل إنسان.. ولكن تختلف الاراء و تتباين المفاهيم في مفهوم معنى السعادة.. ولكنها بالنسبة لي لا تخلو من ان تكون إما سعادة دنيوية مؤقتة أو سعادة اخروية دائمة لا انقطاع لها.. و هذا يعيدني الى حكمتي في الحياة (لاجمال ولا لذة في الدنيا ،أروع ولا أحلى ولا أرقى ، ولا أنقى ،ولا أكمل من لذة الإقبال على الله جل جلاله ، والأنس مناجاته وذكره ،والعيش في أجواء طاعته .. وكل ما عدا ذلك فسرابٌ خادع .. ) والى قوله تعالى: ( من عمل صالحاً من ذكرٍ او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة و لنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون) سورة النحل (97)..

12- الأمل

إجابةالأخت ريــــــــــم:

لا شيءَ كالأمل يولّد الطّاقة ( بعد الإيمان ) ويَحْفز الهمم ويدفع إلى العمل ويساعد على مواجهة الحاضر وصناعة المستقبل الأفضل ، بل إنه يجب أن تبقى قلوبُنا عامرة دائماً بالأمل لأنه العين التي نرى بها الأشياء البعيدة التي نتمنى الوصول إليها وقد نصل أو قد لا نصل أبداً ( ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ) والأمل ببساطة ( بوابة التعساء

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

هو الشعور النفسي الذي يدفعني للاقبال على امرٍ معين و الا اتأثر بما يعترض طريقي.. واحب ان اورد قول الشاعر..

اعلل النفس بالامال ارقبها

*************** ما اضيق العيش لولا فسحة الاملِ

والامل المضمون هو الامل بالله سبحانه و تعالى..


13- الموت

إجابةالأخت ريــــــــــم:

عندما أذكره يقشعر بدني وأحس أن الدنيا قصيرة جدا ولكن إذا رجعت للوعي مرة ثانية أعترف بأنه النهاية الحتمية لكل حي مهما كان وهو بوابة الآخرة وكفى به واعظا
كل بن أنثى وإن طال سلامته *** يوما على آلة حدباء محمول


إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

كل ابن انثى و ان طالت سلامته

******************* يوماً على الة حدباء محمولُ


( توافق أيضا بالرأي بين ضيفي اللقاء )

14 -الحرب

إجابةالأخت ريــــــــــم:

الحرب ( متعة الأقوياء وجنتهم ، وعذاب الضعفاء ونارهم )

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

كرّ وفرّ ... دمار و تشتت.. أسأله تعالى ان ينصر المجاهدين في سبيله في كل مكان...

15 - الاسلحة الجرثومية

إجابةالأخت ريــــــــــم:

الأسلحة الجرثومية هي للأسف ( حضارة ) الدمار و( دمار ) الحضارة

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

دمار لا عمار ... الله يبعدها عنا ... امين
  #14  
قديم 28-02-2003, 05:04 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي

الإخت اليشمك ، شكرا لك ، وأنت من المرشحات التاليات بعد إذنك وسنرى المرشح الآخر معك
  #15  
قديم 01-03-2003, 04:55 AM
*اليشمـــك* *اليشمـــك* غير متصل
عـــابرة سبيـــل
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2002
المشاركات: 2,220
إفتراضي العفو

السلام عليكم

أشكرك على ترشيحي أخي .. لامانع عندي بل على العكس أرغب في المشاركة كثيرا ..

ياترى من هو المرشح الآخر

تحياتي
__________________






  #16  
قديم 01-03-2003, 07:35 AM
بريق الماس بريق الماس غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 481
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالفعل فكره رائــــعه نشكرك عليها أخي منسق الخيام بارك الله فيك ونتمنى المزيد من الأفكار المشابهه لذلك .

TE][i]وإذا كان لازم من التحديد فأنا أقول بدون تردد إنها شخصية أحسها قريبة جدا جدا مني ومن شخصيتي الخاصة ، ومن حين عرفتها إلى الآن وأنا أكتشف فيها كل يوم جوانب تتطابق مع شخصيتي وأفكاري بالرغم من إني ما كلمتها ولا تحدثت معها في الهاتف مباشرة أبداً ، وهي إنسانه رائعة جدا بكل ما تعني الكلمة في تفكيرها وتعاملها مع الجميع ، وتحمل قلب أبيض يريد الخير للجميع ، وما عرفت فيها المكر والخديعة أبداً ، ودائما اللي بقلبها ألقاه بلسانها ، إن شكيت لها همي صارت مهموه لهمي وإن بلغتها فرحي طارت من الفرح لفرحي ولو كانت حزينه ، إن تأخرت عنها سألت عني ويكفيني إنها( أختي ) بريق الماس

قيل لي ماذا كتبت أختي ريم عني (تسلم حبيبتي )
وكان ما سمعته جداً رائع ولكن بعد أن قرأته أنا وجدته أكثرمن أن أستحقه
لا أعلم كيف أوصف وقعه في نفسي فقد شعرت بمشاعر مختلطه من عظم كلمات غاليتي ريـم وفي الحقيقه هي تعلم مكانتها لدي رغم بعد المسافات
وأني أتمنىأن أراهاأيضاً وقريباً إن شاء الله


وخير من أخترت أخي منسق الخيام للمشاركه التاليه
أختي المتميزه اليشمك
__________________
<CENTER>

  #17  
قديم 01-03-2003, 04:19 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي إجابات الفرع الثالث من الاسئلة

ثالثا : متى أحسست ؟

16 - انك تريد أن تبكي في موقف يتطلب الصمود

إجابةالأخت ريــــــــــم:

دموعي قريبه جدا ولا يوجد لها وقت محدد فتلقاني أبكي في الفرح وفي الحزن وفي الخوف وفي وحدتي ومع الناس وفي كل وقت ومن أجل هذا البكاء عندي ( جاي جاي ) برغبتي وإرادتي أو بدونها وفي أي موقف
ملاحظه ( لا تنسوا أن البكاء سلاحنا الأول )


إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

كثيراً ما تمر على الانسان الازمات والتي تتسبب في ترسب العقد النفسية في قلبه.. و التي قد تؤدي الى تصرفات تخرج عن ارادته..و ما اكثر مثل هذه المواقف التي مرت بي.... ولكن ايماني بالله و بقوله تعالى ((قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله
فليتوكل المؤمنون)) .. هو ما كان له الاثر الكبير في تجنب مثل هذه الازمات و الخروج منها باقل الخسائر ان صح التعبير..
و لعلي اذكر هنا احد هذه المواقف و كان ذلك بعد وفاة اخي الصغير الذي لم يتجاوز عمره السنتين حيث كان وقع ذلك على الاسرة باكملها شديداً ... و لم تستطع حينها عينيّ بان يذرفان الدموع امام الاسرة لان ذلك سيزيد الامر سوءاً .. ولكن بحمد الله تجاوزنا هذه الازمة... وتذكرنا بان ((المقدّر .. ما عنِّه مودَّر ..))


17 - انك تريد أن تقول لا .. وتفرض رأيك على الآخرين لقبوله..

إجابةالأخت ريــــــــــم:

( لا ) أقولها لكل من يريد أن يصعد على حساب الآخرين وعلى أكتافهم ، وقد قرأت مقوله عجيبه عن مثل هذا تقول ( إذا أردت أن يكون منزلك أعلى منزل في المكان فأمامك طريقتان إما أن ترفع بناء منزلك ليصبح أعلى من منازل الآخرين ، أو أن تهدم منازل الآخرين ليبقى منزلك هو الأعلى )
إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

كان ذلك في احد اللقاءات حيث كان هنالك تنافس بين موردين لمنتج نستخدمه في مجال عملنا ... وكان احد الموردين يسوق لمنتج جديد يقوم بنفس المهمة التي يقوم بها المنتج الحالي و لكن مواصفات المنتج (الحالي) والمعمول به تفوق مواصفات وكان الاغلبية من الحاضرين يؤيدون استخدام المنتج الجديد و الاستغناء عن المنتج الحالي..بحجة انه تكنولوجيا جديدة ...بعدها وضحت وجهة نظري وبينت الفروق بين المنتجين و بالفعل استجاب الجميع لهذه الملاحظات بعد مجادلات و اخذ ورد بين الاطراف المجتمعه..:gun
:

18- ان الوقت من ذهب..

إجابةالأخت ريــــــــــم:

في موقفين الأول عندما نقلنا والدي رحمه الله آخر مرّة إلى المستشفى
والثاني أثناء الامتحانات الدراسية وبالذات في المواد العلمية


إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

الوقت هو الحياة و لا يمكن ان تقدر بثمن ..نسأل الله ان يرزقنا البركة في الاوقات ... و هو اغلى ما في الوجود .. و بالنسبة لي فالوقت اغلى من الذهب عندي في كل برهة و كل لحظة تمر من حياتي .. فالمؤمن بين مخافتين , بين عاجل قد مضى لا يدري ما الله صانع فيه , وبين آجل قد بقي لا يدري ما الله قاض فيه , وليأخذ العبد من نفسه لنفسه ومن دنياه لآخرته و من الصحة قبل المرض ومن الشبيبة قبل الهرم ومن الحياة قبل الموت... جعلنا الله من المؤمنين به ..... ومع ذلك ما اكثر اوقاتنا الضائعة..

يقول الشاعر:
والوقت أنفس ما عنيت بحفظه

********************** وأراه أسهل ما عليك يضيعُ

و كم اتمنى ان اكون كما يريد الشاعر...

وكن صارما كالوقت فالمقت في عسى

********************** وخـل لعـل فهي أكبر علـة


19 - تريد أن تغامر لتحقق النجاح :

إجابةالأخت ريــــــــــم:

أنا جريئة بطبيعتي ، ودائما أحب المغامرة لكن ليس إلى حد التهور ، وقد أحسست للحظة بالرغبة في المغامرة وقبول الوظيفة التي رشحت لها في مدينة أخرى غير مدينتي وتبعد عن مقر سكني وعن أهلي في منطقة نائية جدا ، وقد صليت الاستخارة وكانت الخيرة فيما اختاره الله فرفضت الوظيفة .

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

كثيراً ما تواجه المرء التحديات و العقبات التي تعوقه عن تحقيق الاهداف او الطموحات التي يسعى اليها.. الموقف هو ما ذكرته في اجابة الفقرة 17...
  #18  
قديم 01-03-2003, 04:21 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي

الخوات اليمامة ، بريق الماس اليشمك شكرا لكم ، ونتمنى منكم تقديم أي مقترحات لتفعيل الموضوع على بريدي الخاص
  #19  
قديم 01-03-2003, 04:38 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي الجزء الرابع من الاسئلة

رابعا : الطبيعة تمنح ولكنها تمنع .. فماذا تمنح للإنسان وماذا تمنع عنه هذه الآشكال من الطبيعة ؟

20 - الصحاري الجرداء .
21 - الجبال الشاهقة الخضراء .
22 - النهر العظيم بانسيابة .
  #20  
قديم 03-03-2003, 12:01 PM
منسق لقاءات الخيمة منسق لقاءات الخيمة غير متصل
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 689
إفتراضي إجابة الجزء الرابع

رابعا : الطبيعة تمنح ولكنها تمنع .. فماذا تمنح للإنسان وماذا تمنع عنه هذه الآشكال من الطبيعة ؟

تعليق على السؤال من الأخت ريــــــــــم

[[ قبل أن أجيب على الأسئلة الثلاث القادمة لابد أن نفهم أن المانح والمانع هو الله وحده والطبيعة جزء من خلق الله وهي ليست قادرة على المنح أو العطاء بذاتها وسأجيب على أن المنح أو العطاء هو ( الإحساس ) فقط ]]

وتعليق ايضا من الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

بالرغم من ان لدي تحفظ على مقولة ( الطبيعة تمنح و لكنها تمنع) فليس بيد الطبيعة لانفع و لا ضر..

20 - الصحاري الجرداء

إجابةالأخت ريــــــــــم:

أحسها ( كرجلٍ عظيم بلا عطاء ) وعندما أقف على مشارفها وأنظر إليها ألقاها تمنحني الإحساس بالضياع وبأنه لا شيء ممكنٌ أبداً ، وتنزع مني أيضاً الإحساس بالأمان فأنا أجدها خادعة ما كرة غدّارة .

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

الصحاري الجرداء برمالها الذهبية تمنح الانسان الشعور بعظمة خالقها و بان يتفكر في خالق هذه الصحاري .. فسبحان من ابدعها و سبحان من احصى حبيبات رمالها ... بينما تمنع الحياة فيها لخلوها من مقومات حياة الانسان..

21 - الجبال الشاهقة الخضراء


إجابةالأخت ريــــــــــم:


أرى فيها ( الشموخ والمهابة ) فهي تمنحني الإحساس بضآلتي أمامها وبأنني مهما كبرت أو تكبرت فسأبقى صغيرة جدا ( وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً )( الاسراء: 37) ، وهي أيضاً تعطيني الإحساس بالرغبة في تحديها للوصول إلى القمة .

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

تمنح القوة و الثبات..حيث انها شاهقة و عالية و لاتتاثر بتيارات اخرى..وكذلك تمنحنا المناظر الخلابة...

تمنع القواصف و العواصف و الزلازل ..


22 - النهر العظيم بانسيابة :

إجابةالأخت ريــــــــــم:

أحس فيه ( العطاء المتدفق الذي لا حدود له ) ويتملكني شعور الأسى والحزن عليه لأن نهايته عادةً مؤسفة فهو الوحيد الذي ينتهي إلى لاشيء فنجده إما يصب في البحار المالحة أو في الصحاري الممحلة ، وهو للأسف يشبه مصير بعض الذين يعطون بلا حدود فلا يجدون جزاء ذلك إلا الجحود والنكران .

إجابة الأخ العـــــ 2002 ــاشق :

يمنح مصدر الحياة الذي هو الماء و الارضية الغنية بالمعادن على ضفافه (الطمـــي) الصالحة للزراعة.. و ان اعمقت التفكير فالنهر غزير بعطاءه مهما اخذت منه يزداد عطاءاً ..
يمنع الجفاف..
موضوع مغلق


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م