مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السياسية
اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 29-12-2003, 05:29 PM
المشرقي الإسلامي المشرقي الإسلامي غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 637
إفتراضي تساؤل أرد عليه

مشكلتا العنوسةوالطلاق
بسم الله الرحمن الرحيم
منذ مدة لا أتذكر كم ربما منذ أسبوعين بعث أحد الأفراد يسأل عن أسباب مشكلة العنوسة في الخليج وها أنا أحاول الوصول إلى بعض الأسباب وأرجو ممن يتفق أو يختلف أن يكون مهذباً في حديثه فما أريد إلا مجرد طرح وجهة نظر تحتمل الصواب والخطأ.
المشكلة تكمن في أن الكثير من الناس يرون رفع المهر دليلاً على عظم قيمة بناتهم وبالتالي تكون الرغبة في التباهي والمظهرة الاجتماعيةطاغية عليهم بما يسبب مشكلة العزوف عن الزواج.
سبب آخر هو أن أكثر الشباب الآن يفتقد لروح تحمل المسئولية مما يدفع بالبنت للتأخير ريثما تتأكد من مطابقة الشاب المتقدم لمعاييرها الاجتماعية والأخلاقية وهنا تكمن مشكلة التوفيق بين ثقافة الفتاة والشاب المتقدم والتفكير في هذا الأمر يستغرق وقتاً طويلاً ربما يجعل الشاب لا يستحب الانتظار ويتوجه لغيرها إذ ليس لديه وقت لأن يكون حقلاً لاختبارات الفتاة الاجتماعية.
مشكلة عدم تحمل المسئولة تتضح مثلاً في أن الشاب يختار أبوه له الزوجة ويدفع عنه المهر ويوفر له السيارة والعمل(بعد عناء)وكأن والده تزوج عنه، ولو رجعنا إلى التنشئة الاجتماعية لوجدنا أن الشاب لم يتحمل مسئولية تعزز فيه سلوك الاعتماد على النفس فلا هويعرف كيف يتعامل مع المواقف العادية ولا هو يتعلم حرفة تقوي فيه سلوك الاستقلالية عن الأب ولا هو متعلم ثقافة أو فرع معرفي يمكنه من أن يعمل عقله في مواجهة المشاكل.
ثالثاً أن سبب الزواج ورؤية ونظرة الشاب له مضطربة فهو لا يعرف الغرض من الزواج له هو إشباع الحاجة الداخلية له (الجنسية) أم الغرض منها إشباع الحاجة العاطفية؟ لذلك يرى الشاب زوجته مجرد فراش له وبعد سنة أو بعض سنة تتكشف له الحجب التي غطت وحجبت فهم الفوارق الثقافية أو الدينية والاجتماعية و...و....إلخ فمثلاً الرغبة في الإشباع البيولوجي تنسي الفرد أن الفتاة التي اختارها لا تتفق معه في العادات والأفكار والآراء ...مما يسبب الاختلاف المفضي (المؤدي)إلى إحدى المصيبتين (الفشل وعدم القدرة على الانفصال أوالطلاق وما يترتب عليها من حقوق قانونية ومشكلات إنسانية)
رابعاً:التردد الناتج عن مقارنة الشاب لعادات الزواج في بلده بمثيلاتها في الدول العربية الأخرى وما يشاهده في الإعلام المرئي يعزز من هذا الاضطراب ولا أستطيع في هذا الجانب أن أهمل دور الهجرة والتنقل للدول ودوره في تشتيت فكر الشاب وأنا في ذلك لا أعارض السفر ولكني أذكر دوره كعامل في هذه المشكلة.
خامساً: عدم فهم الإسلام فهماً سليماً فالزواج المبكر الغير المدروس وأقول غير المدروس يسبب تلك المشكلة ، فالشاب الذي يتزوج وهو لم يجد فرصة عمل بعد لا شك سوف يزيد من الاضطراب لديه ولا أعترض على الزواج المبكر وإنما اعتراضي على أن يكون مجرد بلوغ السابعة عشرة مبرراً للزواج دون فهم دوافعه فإذا تزوج شاب في السابعة عشرة فتاة في الثالثة عشرة فماذا تظن النتيجة؟. الفتاة لا تفهم شيئا ولا لها في ذلك من اختيار والشاب مدفوع بتقاليد المجتمع وبعد مدة يشعر الاثنان بالفارق السني والفارق البيولوجي و..و...إلخ..هل تتوقع منه النجاح كذلك التشتت بين عادات الزواج في البادية ومثيلاتها في الحضر
سادساً: زواج الأقارب وما نتج عنه من مشاكل بسبب الاعتقاد بإلزامية الزواج بابنة العم والعمة والخال و الخالة.
وأخيراً وليس آخراً:الدلال المفرظ في تربية البنات بالدرجة التي لا تستطيع البنت فيها الطهي وإنما يكون ذلك العمل موكلاً إلى الخادمة.
هذا في رأيي الشخصي المتواضع أبرز أسباب هذه المشكلة وأرجو أن يصلح الله شبابنا وشاباتنا وأن تتحسن ظروفنا الاجتماعية والدينية والأخلاقية حتى تنتهي هذه المشكلة ونصل إلى بر الأمان.
اللهم حصنا واهدنا سبل الرشاد
__________________
هذا هو رأيي الشخصي الخاص المتواضع، وسبحان من تفرّد بالكمال
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م