مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم العام > خيمة الصحة والعلوم
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 18-12-2006, 07:42 PM
true4848 true4848 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 17
إفتراضي الخطأ الفادح في علاج القدم السكري وكيف نتفادى هذا الخطأ

مقال خطير جدا يهم الملايين معرفته نرجو نشره لتعم الفائدة
اضغط على هذا الرابط لترى الخطأ الفادح الذي يقع فيه الأطباء وهم يعالجون قرحة القدم السكري وكيف نتفادى هذا الخطأ الفادح في علاج قرحة القدم السكري
http://www.4shared.com/file/7459452/.../__online.html
ولا تنسونا من صالح الدعاء
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 18-12-2006, 07:47 PM
true4848 true4848 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 17
إفتراضي

واليكم الجزء الأول من هذا البحث الهام جدا

المقال الأول
الخطأ الفادح في علاج القدم السكري
بقلم
أ.د. إبراهيم خليل
الأستاذ بطب عين شمس
ورئيس جمعية المخترعين المصرية
ibrahimkhalil48@yahoo.com

داء السكري يعتبر بمثابة الوباء الأكثر شيوعا الذي يجتاح العالم خلال القرن الحادي والعشرين حيث يقدر ضحاياه حاليا بحوالى 6 - 11 % من سكان العالم
و يقدر أن 15% تقريبا من جميع مرضى الداء السكري سيصابون بقرحة قدم خلال حياتهم
وكل دقيقة يتعرض شخصان على الأقل في جهة ما من العالم لبتر طرف من أطرافه السفلى بسبب هذا الداء اللعين حيث تشير الإحصاءات العالمية إلى ان 70% من حالات بتر الأرجل تحدث نتيجة للإصابة بداء السكري

إن السبب الرئيسي لمشاكل القدم، هو اعتلال أعصاب قدم مريض السكري مما يؤدي إلى فقدان الإحساس فيهما وعدم الشعور بألم عند تعرضهما لأي خدش أو جرح فتحدث التقرحات
ويزيد من المشكلة أن قدما مريض السكري تتعرضان لضعف التغذية بالدم نتيجة ضيق أو انسداد الشرايين المغذية للقدمين
كما إن ضعف المناعة لدى مريض السكري يشكل سبباً آخر يؤدي إلى حدوث الالتهابات المتكررة والتقرحات المزمنة التي يصعب التئامها
كما تؤدى الطرق المتبعة في علاج التقرحات إلى استحالة التئامها نتيجة عدم دراية المعالجين بخطورة ما يفعلونه وهو ما سنعرفه الآن
فينتهي الأمر بمريض السكري بقبول قرار بتر ساقه وهو من الكارهين.
والحقيقة أن أكثر من 90% ممن بتروا ساقهم كان يمكنهم تجنب البتر والتئام قرح أقدامهم

من يعالج القدم السكري؟

في بلادنا أي طبيب (باطني – عظام - جلديه – جراح - الخ) يعالج القدم السكري
في أمريكا لا يعالج القدم السكري إلا من هو متخصص في علاج أمراض القدم وهو تخصص غير موجود في البلاد العربية ... وغالبا ما يقوم الجراح بهذه المهمة على اعتبار ما سيكون من بتر للقدم في حالات كثيرة

وكيف يعالج الجراح القدم السكري؟
يهتم الجراح بتطهير قرحة القدم وذلك بوضع غيار على القرحة مرة يوميا
وهدا الغيار يتكون من مطهر للجرح
والصيدليات تكتظ بالعديد من المطهرات وأشهرها مركبات اليود نظرا لأن اليود مطهر قوى جدا يطهر الجرح من أي ميكروب
وهذا هو الخطأ الفادح الذي يقع فيه الأطباء دون أن يدروا
وهذا هو السر في أن القدم السكري يستعصى على العلاج
فبهذه الطريقة لا ولن تلتئم قرحة القدم السكري
ومن يتبع هذا الأسلوب فانه يضر بقدم المريض أيما ضرر
حيث ستنتشر القرحة أكثر فأكثر وسيموت عدد كبير من الخلايا مما سيؤدى إلى تفاقم القرحة واستحالة التئامها وتعفنها مما يهدد بحدوث تسمم للمريض ومن ثم يكون القرار الشؤم هو بتر القدم أو القدم وجزء من الساق لإنقاذ حياة المريض من التسمم
هذا هو السيناريو الكئيب والكابوس المخيف الذي يتعرض له مريض القدم السكري
والمؤكد أنه من الممكن جدا تجنب هذا السيناريو وشفاء القرحة والتئامها
وهذا ما أحاول توضيحه للأطباء المعالجين للقدم السكري خصوصا وقد شاركت في دورات وندوات بأمريكا عن العناية بالقدم السكري
ولقد اقتنع بعضهم تماما بما أقول بينما لا يزال الكثير يرفضون بعناد لا سبب له إلا أن الإنسان عدو ما يجهله
ووجهة نظري العلمية أن الغيار بالمطهرات يضر بالقرحة أيما ضرر ولا ولن يفيدها أو يحسنها بل سيزيد من المشكلة
ولماذا تضر المطهرات ولا ولن تفيد ؟
لتبسيط المشكلة نقول ما هو الهدف من علاج قرحة القدم السكري؟
الهدف بالطبع هو أن تلتئم القرحة وتعود القدم إلى حالتها الطبيعية كما كانت قبل حدوث القرحة
وكيف تلتئم القرحة؟
تلتئم القرحة بواسطة خلايا جديدة ينتجها الجسم لبناء أنسجة جديدة حتى تلتئم القرحة
وكيف نشجع هذه الخلايا الجديدة لكي تقوم بعملها؟
يمكننا اعتبار هذه الخلايا الجديدة كأنها طفل مولود حديثا وعلينا أن نعتني به
إذا فهذه الخلايا الجديدة تحتاج إلى هواء لكي تتنفس
وإلى غذاء حتى لا تموت
وإلى الماء حتى لا تجف وتموت
وبدون هذا الثلاثي (الهواء والماء والغذاء) فلن تعيش هذه الخلايا ولن يلتئم الحرج وستتفاقم الحالة وستنتشر القرحة وتزيد سوءا
أما ما يفعله أغلب الأطباء من وضع المطهرات على الجرح فهو الطامة الكبرى
لأن هذه المطهرات تقتل هذه الخلايا الجديدة تماما كما تقتل الميكروبات
تخيل معي طفلا مولدا حديثا رضع كل يوم نصف كوب من مركبات اليود مثلا؟
إذا لم يمت هذا الطفل بعد الجرعة الأولى فانه حتما سيموت بعد الجرعة الثانية أو الثالثة على أكثر تقدير
وهذا بالضبط هو ما يحدث لهذه الخلايا الجديدة
فالجراح يضع في غياره للقرحة مركبات اليود أو أي مطهر قوى لضمان تطهير الجرح وليته ما فعل ... فكل الخلايا الجديدة التي ينتجها الجسم للمساعدة على التئام القرحة تموت فورا ... فتظهر طبقة ميتة من الأنسجة التي ماتت نتيجة استعمال المطهرات أو المضادات الحيوية ... فيلجأ الجراح إلى قص ونزع هذه الأنسجة الميتة على زعم تنظيف القرحة منها .. ثم يستخدم المطهرات مرة أخرى على أمل أن الخلايا الجديدة تنمو في وسط خال من الأنسجة الميتة.. وهكذا حتى يتحول الأمل إلى سراب وتزيد القرحة وتتفاقم الحالة ويصبح البتر لزاما.
هذا ما أكدته وأثبتته الأبحاث التي قمنا بها
لذلك يجب تحريم ولئن أردت الدقة "تجريم" الغيار بالمطهرات في القدم السكري
وهل هناك حل لهذه المشكلة ؟
قلنا أن الخلايا المناط بها ترميم والتئام القرحة تحتاج إلى ماء وهواء وغذاء
ولأنها كالطفل المولود حديثا فيجب أن تنمو في بيئة نظيفة غير ملوثة بالميكروبات
إذا فهمنا ذلك يمكننا استنتاج أن هناك حل سهل وناجح لمشكلة القدم السكري وهو ما سنراه في المقال القادم.
فقط أردت من هذه العجالة التأكيد على عدم استعمال المطهرات أو المضادات الحيوية لعلاج قرحة القدم السكري لأنها تضر ضررا بالغا ولا ولن تفيد بأي حال من الأحوال ..

نقلا عن:
http://www.4shared.com/file/7459452/.../__online.html
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 19-12-2006, 06:40 AM
true4848 true4848 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 17
إفتراضي

واليكم الجزء الثانى من هذا البحث الهام جدا

المقال الثاني
وكيف نتفادى
الخطأ الفادح في علاج القدم السكري
بقلم
أ.د. إبراهيم خليل
الأستاذ بطب عين شمس
ورئيس جمعية المخترعين المصرية
ibrahimkhalil48@yahoo.com


رأينا في المقال السابق أن المطهرات تضر بقرحة القدم السكري مما يجعلنا نوصى بتحريم بل وبتجريم استعمالها
ولماذا تضر المطهرات ولا ولن تفيد أبدا قرحة القدم السكري؟
للإجابة على هذا السؤال سنطرح عدة أسئلة فرعية للتبسيط وهى:
■ ما هو الهدف من علاج قرحة القدم السكري؟
الهدف بالطبع هو أن تلتئم القرحة وتعود القدم إلى حالتها الطبيعية كما كانت قبل حدوث القرحة
■ ولكن كيف تلتئم القرحة؟
قرحة القدم مثل حفرة في طريق أسفلت ومطلوب ردمها وإعادتها كما كانت
وتلتئم القرحة بواسطة خلايا جديدة ينتجها الجسم تكون وظيفتها ردم و بناء أنسجة جديدة حتى تلتئم القرحة تماما وتغطى بجلد طبيعي
■ وكيف نشجع هذه الخلايا الجديدة لكي تقوم بعملها؟
يمكننا اعتبار هذه الخلايا الجديدة كأنها طفل صغير علينا أن نعتني به جيدا حتى ينمو بطريقة طبيعية
إذا فهذه الخلايا الجديدة تحتاج
إلى هواء لكي تتنفس
و إلى غذاء ليساعدها على النمو
والى الماء حتى لا تجف وتموت
وبدون هذا الثلاثي (الهواء والغذاء والماء) فلن تعيش هذه الخلايا ولن يلتئم الحرج وستتفاقم الحالة وستنتشر القرحة وتزيد سوءا
أما ما يفعله أغلب الأطباء من وضع المطهرات على الجرح فهو الطامة الكبرى
لأن هذه المطهرات والمضادات الحيوية تقتل هذه الخلايا الجديدة تماما كما تقتل الميكروبات
تخيل معي طفلا صغيرا قلنا له اشرب كل يوم نصف كوب من مركبات اليود مثلا؟
إذا لم يمت هذا الطفل بعد الجرعة الأولى فانه حتما سيموت بعد الجرعة الثانية
وهذا بالضبط هو ما يحدث لهذه الخلايا الجديدة
لذلك يجب تحريم وتجريم الغيار بالمطهرات في القدم السكري
وهذا ما فعلته أمريكا وغرب أوربا فهناك يتم الغيار بواسطة مواد الهيدروجيل وان كانت غير فعالة بنسبة 100% ولكنها تجنب المريض أضرار الغيار بالمطهرات
ومواد الهيدروجيل توفر الهواء و الرطوبة (الماء) وبعض الغذاء للقرحة ولكن تبقى مشكلة التلوث بالميكروبات مما يؤدى إلى استعمال بعض المضادات الحيوية الموضعية وهى مشكلة كبيرة لأن الأخيرة تقتل الخلايا كما تقتل الميكروبات أو على الأقل تقلل نشاطها وفاعليتها كثيرا مما يعوق التئام القرحة

وهل هناك حل لهذه المشكلة ؟
وهل يمكن علاج قرحة القدم السكري وشفائها؟
نعم هناك حل لهذه المشكلة
وهو حل عربي 100% من خلال مركب اكتشفنا سر تركيبه بعد سنوات من البحث
قلنا أن الخلايا المناط بها ترميم والتئام القرحة تريد ماء وهواء وغذاء
ولأنها كالطفل فيجب أن تنمو في بيئة نظيفة غير ملوثة بالميكروبات
والمركب الذي اكتشفناه يوفر للخلايا الجديدة هذا الرباعي الحيوي لنشاطها
يوفر الماء والهواء والغذاء والبيئة النظيفة.
وحتى لا نخوض في تعقيدات علمية أكاديمية نقول أن هذا المركب يتكون من خليط من أنواع ثلاثة من غذاء ملكات النحل (في الأسواق ما يزيد عن 70 نوعا من غذاء ملكات النحل لا ينفع منها في القدم السكري إلا ثلاثة فقط) مضاف إليها مادة البروبوليس بنسب محددة جدا ويحفظ هذا الخليط في مزيج من ثلاثة أنواع محددة من عسل النحل
مزايا هذا المركب:
- يقتل الميكروبات والفطريات (للعلم لا يوجد أى مركب فى العالم يمكنه القضاء على الميكروبات والفطريات فالفطريات كما هو معروف لا يقتلها أى مضاد حيوي ولكن يقتلها مضاد الفطريات)
- يمد الخلايا بالغذاء اللازم لنموها
- يوفر الرطوبة (الماء) للخلايا
- يطرد الخلايا الميتة أي أن المركب يقوم بجور الجراح حيث يستأصل الخلايا الميتة في القرحة ويطردها بواسطة الخلايا الجديدة
وباستعمال هذا المركب تم بحمد الله علاج حالات كثيرة من قرح القدم السكري
من قام بتجربة هذا المركب من السادة الأساتذة الأطباء؟
جربه كل من السادة :
• أ.د. أسامة شطا أستاذ جراحة العظام بطب عين شمس
• أ.د. علاء عثمان أستاذ الجراحة العامة بطب عين شمس
• أ.د. فطين عانوس أستاذ الجراحة العامة بطب عين شمس
• و أ.د. عاطف المهدي أستاذ الجراحة العامة بطب الأزهر
• و أ.د. محمد الصاوي (لواء طبيب ) مدير مستشفى الحلمية العسكري الأسبق
لماذا لم يرخص هذا المركب؟ ولماذا لم يطرح في الأسواق ؟
هده قصة أخرى تتلخص في المعاناة التي يعانيها المخترع في بلادنا بالإضافة إلى تعقيدات الروتين وعقدة الخواجة والقول بأن هذا المركب طبيعي وغير قابل للتسجيل كما أن هناك من يكره كل ما يمت للنحل ومشتقاته لأنه ذكر في القرآن الكريم فضلا عن حزب أعداء النجاح و..... وما خفي كان أعظم

وما هو الغرض من نشر هذا المقال:
الغرض هو نشر العلم وعدم كتمانه وتعميم الفائدة من نتائج هذا البحث المثمر والمفيد وذلك تلبية لحق المريض في معرفة ما يضره وما يفيده حيث أقسمنا على ذلك عند التخرج من كلية الطب عام 1971
ولقد أعلم مسبقا أن نشر هذا البحث سيسبب لي متاعب جمة
ولكن الحق أحق أن يتبع
واللهم أشهد أنى قد بلغت
نقلا عن:
http://www.4shared.com/file/7459452/.../__online.html
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

حوار الخيمة العربية 2005 م