مجلة الخيمة حوار الخيمة دليل المواقع نخبة المواقع Muslim Tents
التسكين المجاني التسكين المدفوع سجلات الزوار بطاقات الخيمة للإعلان في الخيمة
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

العودة   أرشــــــيـــف حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة الثقافة والأدب
اسم المستخدم
كلمة المرور

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 06-12-2000, 03:07 PM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
Post المبتدأ والخبر - شرح ألفية ابن مالك

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا شرح لباب من أبواب ألفية ابن مالك، التي نظمها في النحو، وكان هناك الكثير ممن شرحها؛ كأمثال ابن عقيل وابن هشام، والباب الذي سنتناوله اليوم هو باب المبتدأ والخبر، وندع المقدمات الطويلة إلى ما فيه الفائدة.

يقول ابن مالك -رحمه الله- في ألفيته:
مبتدأ زيدُ، وعاذرٌ خبرْ ....... أن قلت "زيدٌ عاذرٌ من اعتذرْ"
وأولٌ مبتدأ والثاني ............ فاعلٌ اغنى في "أسارٍ ذانِ"
وقس، وكاستفهامٍ النفي، وقدْ ... يجوز نحو "فائزٌ أولو الرشدْ"

1. المبتدأ: حقيقته وعامله:

المبتدأ على قسمين: مبتدأ له خبر، ومبتدأ له فاعل سدّ مسدّ الخبر.

فما له خبر كقولك: "زيدٌ عاذر من اعتذر"، وما له فاعل سدّ مسدّ الخبر كقولك:" أسارٍ ذانِ"، رأيت هنا أن أبدأ بأمثلة المؤلف، وإن لم تكن أكثر الأمثلة وضوحا.

لا شك أننا عندما نتحدث عن المبتدأ والخبر، فإن أول ما يخطر في بالنا "الولدُ طويلٌ" و " البنتُ نشيطةٌ" كما تعلمنا في الابتدائية، فيقول البعض: "أين ما تعلمنا من أمثلة الناظم؟"، فأقول أن هناك بعض الملاحظات التي سأذكرها هنا تجمع لنا بين ما نعلم وما نريد أن نتعلم.

وأول ملاحظاتي هي أن الاسم في اللغة قد يكون عاملا في غيره أو لا يكون عاملا، وأقرب مثال على ذلك اسم الفاعل، فهو مما يعمل في غيره، فنقول في الجملة المعتادة: "إني سأفعلُ الشيءَ غداً"، وليس هناك بأس من أن تقول: " إني فاعلٌ الشيءَ غداً"، تقول: "ما الفرق بين الجملتين؟"، فأقول: " إن الأولى فيها فعل عَمِلَ في فاعله ومفعوله، أما الثانية، فإن فيها اسما (اسم فاعل وهو فاعلٌ) وقد عمل أيضا في فاعله ومفعوله". الخلاصة أن هناك أسماء تعمل عمل الفعل ومنها اسم الفاعل.

الآن نطبق الملاحظة أعلاه على المبتدأ والخبر، فنقول أن المبتدأ إما أن يكون اسما عاملا أو غير عامل، وكذلك الخبر يكون اسما عاملا أو غير عامل، فإذا كان الخبر عاملا، كقولك: " الرجلُ رافعٌ رأسَهُ"، فإن (الرجل) مبتدأ، و(رافعٌ) خبره.

أما إذا كان المبتدأ عاملا كقولك: " أراجعٌ أنت؟"، فإن (راجع) تكون المبتدأ، و(أنت) تكون فاعلا لاسم الفاعل (راجع)، وتكون قد سدّت مسدّ الخبر، هل اتضح الامر؟

نعود إلى مثال ابن مالك رحمه الله فنرى أن النوع الاول الذي هو مبتدأ له خبر فقال: " زيدٌ عاذرٌ من اعتذر" وهو شبيه بمثالنا (الرجل رافع رأسه)، ونجد أن ابن مالك ترك المثال البديهي وهو أن يكون المبتدأ والخبر غير عاملين، كقولك: " البيتُ كبيرٌ"، وذلك لأنه ذكر المثال الخاص –الذي فيه الخبر عامل- وهذا يجزئ عن المثال العام.

ثم ذكر المؤلف رحمه الله المثال الثاني؛ وهو أن يكون الخبر عاملا، فقال: "أسارٍ ذانِ؟"، فالهمزة للاستفهام كالتي في قولنا: "أراجعٌ أنت؟"، ثم (سارٍ) هي اسم الفاعل من سرى، وهي عاملة فيما بعدها، وذان اسم إشارة للمثنى، حذفت منه هاء التنبيه وأصلها (هذان)، فهل تبين الآن أن (أسارٍ ذان؟) هي نفسها (أراجعٌ أنت؟).

ويجدر بالذكر أن نقول هنا – وهو ما قاله المؤلف في البيت الثالث- أن كون المبتدأ عاملا لا يصح إلا في الاستفهام –كما سبق-، وفي النفي، كقولك: "ليس قائمٌ الزيدانِ"، وقولك: " غيرُ قائمٍ الزيدان"، وذهب الاخفش والكوفيين إلى جواز ذلك في غير النفي والاستفهام، كأن تقول: "قائم الزيدان".

وقد استشهد الكوفيون بقول الشاعر:

فخيرٌ نحنُ عندَ الناسِ منكمْ
............. إذا الداعي المثوّب قال: يا لا

وسأشرح لكم البيت وأعربه في المرة القادمة إن شاء الله.

وإن كان هناك أسئلة، فأرجو أن توجهوها لمجدي
أو كان هناك تصويب لأي خطأ كان مني فأرجو أن نتحاور فيه هنا، والله من وراء القصد.

سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.

عمر مطر
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 06-12-2000, 09:11 PM
جمال حمدان جمال حمدان غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2000
المشاركات: 2,268
Post

بارك الله بكم أخي أبي الغيث على هذا المجهود الطيب والمبارك إن شاء الله وإلى المزيد .....

الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 06-12-2000, 09:28 PM
خرنق خرنق غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
المشاركات: 73
Wink

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد...
أخي الحبيب عمر:
السلام عليكم ورحمة الله...
هذا شأنك أخي كما تعودنا منك وعرفناك، صاحب إبداعات جديدة متميزة دائما، بارك الله فيك، وكم أنا سعيد لمشاهدتي طرح بعض الموضوعات الهادفة والمتنوعة مثل هذا الموضوع وشبيهه في الإسلامية، "شرح الورقات" لأخينا الفاروق- جزاه الله عنا خيرا-، لدي بعض التعليقات والاقتراحات، والتي أرجو أن تتلقاها بصدر رحب مني -إن شاء الله-:
1- جزاك الله خيرا على الدخول في المفيد مباشرة تاركا المقدمات والمطولات والتعريفات التي لا يعرف أولها من آخرها، فقد حصلت الفائدة بسرعة وآتت أكلها .

2- كان من تقدير الله بأنني أتدارس الألفية حاليا مع أستاذي في النحو والصرف، وقد قطعنا شوطا لا بأس به؛ إلا أننا لا نزال في البداية، وأعتمد في الشرح مع أستاذي كتاب أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك لابن هشام، والتسهيل في شرح ابن عقيل، ونحن في باب قريب من باب المبتدأ والخبر، فأحببت أن أضيف بعض ما أعتقد فيه النفع، -إن لم تمانع- .

3- جزاك الله خيرا على ترتيب الأفكار واستخدام علامات الترقيم، الأمر الذي يسهل القراءة والفهم للمقصود،كما أعجبني سلاسة أسلوب شرحك -الذي أضفيته- وسهولة الألفاظ، وهذا أمر طيب لرواد للخيمة مثلي ذوي علم بسيط.. .

4- أحببت الاستفسار أكثر عن العامل الذي ذكرته في شرحك، أرجو منك إعطاء أمثلة أكثر على "العامل" غير "اسم الفاعل"، وإن كان خارجا عن موضوع الدرس، فلا أزال على إشكال مع هذا العامل مذ بدأت دراسة الألفية إلى يومي هذا.

5- فهمت تركيبة الجملة "أسار ذان؟" النحوية، لكني ما فهمتها معنى، فهلا أوضحت... وهل "سار" مفرد، و"ذان" مثنى؟

6- أحببت أن اضيف بعض الشواهد من شرح ابن هشام على:
(أ):اشتراط كون المبتدأ عاملا بتقدم الاستفهام كما في قولهم:
أقاطن قوم سلمى أم نووا ظعنا... إن يظعنوا فعجيب عيش من قطنا
(ب):اشتراط كون المبتدأ عاملا بتقدم النفي كما في قولهم:
خليلي ما واف بعهدي أنتما ... إذا لم تكونا لي على من أقاطع

7- أود أخي الكريم الاستمرار وإن كان قليلا على هذا الشرح الوافي والفرصة على التناقش مع من هم أهل للعلم أمثالكم، وأقترح بأن يكون يوم للدرس كاليوم، ويوم لحفظ الأبيات وشرح الشروح وإعرابها والنقاش، ثم استئناف الدرس في اليوم الذي يليه، جزاك الله خيرا، وفي انتظار لرد ما تطرقت إليه.. .

والسلام عليكم

الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 06-12-2000, 11:11 PM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
Post

السلام عليكم

جمال
وفيك بارك

أخي الخرنق

سيكون من سعدي أن تشارك معنا في هذا الحوار، وأن تذكر لنا ما استطعت من الشواهد، فتكون بذلك لي معينا.

أما جملة (أسارٍ ذانِ)، فهي من حيث المعنى كسؤالك: "هل هذان ساريان؟"، وقد استبقت السؤال إذ سألت عن الإفراد والتثنية، حيث أنني سأتكلم عن ذلك في الأيام القادمة إن شاء الله، فإن للمطابقة بين المبتدأ والخبر - من حيث الإفراد والتثنية والجمع - شروط في تقدم الخبر أو تأخره، فلا تعجل

مع العلم أن الشاهد الذي ذكرته يدخل في الباب الذي تسأل عنه من حيث عدم المطابقة بين المبتدأ والخبر في الإفراد، فقلت: "ما واف بعهدي أنتما ".

أما بالنسبة للعوامل فربما نخصص لها يوما، واعلم أن لها أبوابا في الألفية، وسوف يأتي ذكرها بالتأكيد.

بارك الله فيك

عمر المطر
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 06-12-2000, 11:22 PM
سلاف سلاف غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2000
المشاركات: 2,181
Post

أخي عمر
شكرا شكرا، وأرجو أن تستمر، وأتوقع لأخينا مجدي أن يلتحق بك في هذا الباب لنبوغه فيه.
ما كنت أحسب أن هناك فرقا بين (أراجع أنت) و (أأنت راجع) بل كنت أعتبر أن أنت هي المبتدأ في الحالين، إن كان ثمة اختلافا في المعنى فأرجو أن تجلوه مشكورا.
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 07-12-2000, 03:10 PM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
Post

أخي السلاف

الأخ مجدي سيدي وأستاذي، ولولا أن سمح لي ما كنت لأطرق هذا الباب بوجوده.

أما قولك في (أراجع أنت؟) فهو صحيح، ولكن هناك استثناءات تتعلق بحالة المبتدأ والخبر من حيث الإفراد والتثنية والجمع، سيأتي ذكرها في الدرس القادم -إن شاء الله-.


نعود الآن إلي الشرح، وقد وعدت أن أشرح الشاهد وأعربه، فإليكم:

فخيرٌ نحنُ عندَ الناسِ منكمْ
...... إذا الداعي المثوّب قال: يا لا

الشاهد:

بحره:
الوافر.

صاحبه:
زهير بن مسعود الضبّيّ.

مفرداته:
المثوّب؛ أي الداعي المشير بثوبه، قال يا لا؛ أي قال يا لفلان، وحذف الشاعر المستغاث به وأبقى اللام للدلالة على الاستغاثة.

معناه:
يقول: إننا خير منكم عند الناس إذا أراد المستغيث أن يستغيث بنا.

إعرابه:
فخيرٌ: الفاء حسب ما قبلها، و "خير" مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضم.
نحن: فاعل "خير" سدّ مسدّ الخبر.
عند: ظرف مكان منصوب متعلق ب"خير" وهو مضاف.
الناس: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسر.
منكم: جار ومجرور متعلق بـ"خير".
إذا: ظرف زمان يتضمّن معنى الشرط، مضاف إلى فعله متعلق بجوابه، وجواب مستقى من سياق الكلام.
الداعي: فاعل لفعل محذوف، يفسره الفعل الظاهر (قال) مرفوع وعلامة رفعه الضم المقدر على الياء للاستثقال، و الجملة الفعلية (قال الداعي) في محل جر بالإضافة.
المثوب: نعت لـ"الداعي" مرفوع.
قال: فعل ماض مبني على الفتح، وفاعله ضمير مستتر تقديره "هو"، والجملة تفسيرية.
يا: حرف نداء للاستغاثة.
لا: أي لفلان: اللام حرف جر زائد، وفلان منصوب محلا على أنه المنادى، والكلام مقول القول.

شهادته: في قوله " فخير نحن" حيث أتى الوصف مبتدأ من غير أن يسبقه نفي أو استفهام؛ وقد أجاز ذلك بعضهم وزعموا أن سيبويه أجازه على ضعف، والأصل نحن خير عند الناس منكم.

فائدة: "خير" اسم تفضل يأخذ فاعلا: أي أنه من العوامل، وأصل "خير" اسم التفضيل "أخير" ولكن لكثرة استخدامها، اسقطت الهمزة، فاصبحت "خير"، وكذلك "شر" فهي أيضا اسم تفضيل.

أرجو أن أكون قد وفقت لشرح وإعراب البيت على وجه بسيط يفهمه الجميع.

والسلام عليكم
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 08-12-2000, 02:15 AM
خرنق خرنق غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
المشاركات: 73
Post

جزاك الله خيرا
عندي سؤال بسيط وهو:
- كنت أعتقد دائما بأن ، الضمة والفتحة والكسرة هي حركات أو علامات الإعراب، وأن الضم والفتح والكسر هي حالات، بمعنى: أنني أقول مثلا: تنوين الضم، والفتح،والكسر، لكني أقول:
فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة، أو مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، واسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة، فهل ثمة فرق بين الضمةوالضم، والفتحة والفتح، والكسرة والكسر؟
وعذرا على هذا السؤال البسيط؟
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 10-12-2000, 08:30 PM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
Post

يقول ابن مالك -رحمه الله- في ألفيته:

والثانِ مبتداً، وذا الوصفُ خبرْ..... إن في سوى الإفراد طبقا استقرْ


الشرح:

للعامل (الوصف) مع الفاعل حالتان؛ إما أن يتطابقا في الإفراد أو التثنية أو الجمع، أو لا يتطابقا.

فإن تطابقا:
1. إفراداً؛ نحو "أراجع أنت؟"، جاز فيه وجهان؛ الأول: أن يكون العامل (الوصف) مبتدأ، وما بعده فاعل سد مسد الخبر، والثاني: أن يكون ما بعده مبتدأ مؤخرا، ويكون الوصف خبرا مقدما.

مثال ذلك قوله –تعالى-: "أراغب أنت عن آلهتي يا إبراهيم" (سورة مريم:46) فيجوز أن يكون "أراغب" مبتدأ، و"أنت" فاعل سد مسد الخبر، ويحتمل أن يكون "أنت" مبتدأ مؤخرا، و"أراغب" خبرا مقدما، ولكن الأول أولى حيث أن قوله -تعالى-: "عن آلهتي" معمول لـ "راغب" ولا يلزم الفصل بين العامل والمعمول.

2. تثنية؛ نحو "أقائمان الزيدان؟"، أو جمعا؛ نحو "أقائمون الزيدون؟" وهذا قصد المؤلف حين قال: "إن في سوى الإفراد طبقا استقر"، وعندها يتقدم الخبر على المبتدأ.

فإن لم يتطابقا ففيه قسمان؛ ممنوع وجائز، أما الممنوع فهو نحو "أقائمان زيد؟" أو "أقائمون زيد؟"، وأما الجائز فهو نحو "أقائم الزيدان؟" و "أقائم الزيدون؟"، وعندها يكون الوصف (العامل) مبتدأ، وما بعده فاعل سد مسد الخبر.

********
أخي الخرنق

لا فرق بين قولنا مرفوع بالضم أو بالضمة، كما أننا نقول تنوين الضم أو تنوين الضمة.

أخي السلاف

أرجو أن يكون تبين لك جواب سؤالك، واعلم أن هذه الحالة في الاستفهام والنفي فقط على الغالب، وأقول على الغالب لأن المؤلف قال: "وقد....يجوز نحو فائز أولو الرشد".

عمر مطر
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 11-12-2000, 05:04 AM
خرنق خرنق غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
المشاركات: 73
Wink

بارك الله فيك أخي....
1- ما السبب في عدم مجئ الوصف مبتدأ، في حال التطابق في غير الإفراد؟
2- وما السبب في عدم مجئ الوصف خبرا، في حال عدم التطابق الجائز بين الوصف والفاعل؟

-تمرين للإعراب :
" والملائكة بعد ذلك ظهير"
سورة التحريم: 4
والسلام عليكم
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 12-12-2000, 04:01 AM
عمر مطر عمر مطر غير متصل
خرج ولم يعد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
Post

أخي الخرنق

- السبب في عدم مجئ الوصف مبتدأٌ في حال التطابق في غير الإفراد: هو أن العامل في الفاعل لا تتصل به علامة تثنية ولا جمع على الفصيح من لغات العرب، نحو: " أقائمون إخوانك؟"، فلو كانت "قائمون" مبتدأُ، لتعين عليها التجرد من علامة الجمع، وهي الواو والنون في هذه الحال، أما أنها اتصلت بعلامات الجمع، فهذا يخبر أنها أتت خبرا مقدما، لا وصفا عاملا في فاعله.

- أما السبب في عدم مجئ الوصف خبرا في حال عدم التطابق الجائز بين الوصف والفاعل: فهو أنه لايجوز الإخبار بالمفرد عن المثنى والجمع، نحو: " أقائم الزيدان؟"، فإن "قائم"إذا كانت خبرا مقدما، يتعين عليها أن تتصل بعلامة الجمع، فنقول: "قائمون".

- أما بالنسبة للآية " والملائكة بعد ذلك ظهير" ، فسأتيك إعرابها وحكم الاستشهاد بها.

عمر مطر
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.5.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
حوار الخيمة العربية 2005 م